الذهب يرتفع الى 1.200 دولار للمرة الاولة منذ تشرين الثاني/نوفمبر

Investing.com – ارتفعت أسعار الذهب لتتداول قرب اعلى سعر لها في سبعة أسابيع خلال تداولات اليوم الخميس، حيث تراجع الدولار الامريكي لأدنى سعر له بعد فشل المؤتمر الصحفي المرتقب للرئيس المنتخب دونالد ترامب لتقديم تفاصيل حول خططه لزيادة الإنفاق المالي وخفض الضرائب.

ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية، ارتفعت عقود الذهب تسليم شباط/فبراير ليسجل اعلى مستوى له في الجلسة البالغ 1.202.35 دولار للاونصة، وهو مستوى لم يشهده منذ 23 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان آخر تداول عند 1.200.65 دولار للاونصة الساعة 3.20 بالتوقيت الشرقي، اي مايعادل 4.00 دولار أو 0.3٪، بعدما أنهى جلسة تداولات يوم امس الاربعاء عند 11،10 دولار، أو حوالي 1٪.

وفي اول مؤتمر صحفي الاول للرئيس دونالد ترامب لم يقدم الرئيس المنتخب تفاصيل عن بعض سياساته الاقتصادية، وخاصة رفع القيود، وخفض الضرائب على الشركات والحوافز المالية، مما خيب آمال المستثمرين وادى لتراجع الدولار.

وتراجع مؤشر الدولار والذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، إلى أدنى مستوياته في شهر واحد من 101.01 في التعاملات المبكرة.

وتراجع الدولار بنسبة 0.6٪ ليتداول عند 101.08، منسحبا بعيدا عن أعلى مستوى له الأسبوع الماضي وفي 14 عام من 103.82.

وكان لانتخاب الرئيس الامريكي الحافز الرئيسي والفضل بارتفاع الاسواق رغم انه لم يقم بتحديد سياساته الاقتصادية وذكر التفاصيل التي سيتم العمل بها.

وبقي المعدن النفيس يحظى بالدعم في الجلسات الأخيرة بعد محضر اجتماع ديسمبر لبنك الاحتياطي الفيدرالي حيث بقيت توقعات المستثمرين غير مستقر “حول وتيرة رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

ومن شأن التأخر في رفع أسعار الفائدة ان يكون ايجابيا على اسعار الذهب والأصول التي لا تعود بالفوائد ولكنه يؤثر على الدولار بشكل سلبي.

وعادة ما يستفيد الذهب من ضعف الدولار ، كما أنه يعزز جاذبية المعدن كأصل بديل ويجعل السلع المسعرة بالدولار أرخص لحائزي العملات الأخرى.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي أشار في كانون الاول/ديسمبر أنه سيتم على الاقل رفع سعر الفائدة بمعدل 3 مرات في بداياته لعام 2017، وفقا لتوقعات أسعار الفائدة من أعضاء البنك المركزي، والمعروفة باسم خطة النقاط.

ومع ذلك، لا يزال التجار غير مقتنعين بهذا الاجراء . وبدلا من ذلك، يقدر المستثمرون فرصة رفع أسعار الفائدة لمرتين فقط فقط خلال هذا العام، وفقا لأداة مراقبة مجلس الاحتياطي الفدرالي Invsting.Com

وسوف تستمر الأسواق المالية العالمية في التركيز على التقارير الامريكية الرئيسية خلال الأسبوع، اضافة الى تقرير مبيعات التجزئة الذي يصدر الجمعة.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك عدد قليل من المتحدثين بنك الاحتياطي الفيدرالي على الأجندة، بما في ذلك خطاب رئيسة بنك الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين يوم الخميس حيث يبحث التجار عن المزيد من الأدلة على احتمال ارتفاع أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام.

أيضا في كومكس، ارتفعت عقود الفضة تسليم آذار/مارس بنسبة 11.0 سنتا، أو 0.6٪، لتتداول عند 16.93 دولار للأونصة خلال التداولات الصباحية في لندن.

وفي الوقت نفسه، ارتفع البلاتين بنسةب 1.4٪ ليصل إلى أعلى مستوى في تسعة أسابيع من 990.50 دولار، حين ارتفع معدن البلاديوم بنسبة 0.9٪ ليصل إلى 760.80 دولار للأونصة.

وفي أماكن أخرى في تجارة المعادن، ارتفعت عقود ، النحاس بنسبة 1.9 سنتا، أو 0.8٪، ليصل إلى أعلى مستوى في شهر واحد من 2.630 دولار للرطل.

أضف تعليقك

أنقر هنا لإضافة تعليقك

Your email address will not be published. Required fields are marked *