مقالات

5 ممارسات للنجاح في قطاع المال

.

ثمة قائمة طويلة بالمهارات التي عليك امتلاكها كي تصبح خبيراً في أيّ مجال. عليك أن تتحلّى بقدر واسع من الخبرة بالإضافة إلى مجموعة مهارات متقدمة ومُتقنة تمكّنك من تقديم نتائج إيجابية. وهذا الأمر ينطبق على القطاع المالي حيث قد يكون النجاح الباهر صعب التحقيق. في عالم المال، يكون النجاح حليف الأشخاص المتحمّسين إلى الوصول إلى القمّة والمستعدّين لصقل بعض المهارات التي ستساعدهم في ذلك. يقوم الخبراء بالممارسات الخمس التالية يومياً، وهذا تحديداً ما يميّزهم عن غيرهم :

1. انهم على استعداد دائم للتعلّم. إنّ القدرة على اكتساب معلومات جديدة والإرادة لذلك أمران ضروريّان إذا أردت أن تصبح خبيراً في مجال المال. ثمّة طُرق عديدة تستطيع من خلالها توسيع معرفتك في الموضوع لأنّ وضع القطاع يتغيّر باستمرار ويجب أن تسعى وراء معلومات جديدة دائماً.
يعتمد أهمّ الخبراء الماليين في العالم على قراءة أحدث الكتب وحضور ندوات مهمة والاستماع إلى نصائح زملائهم. يدرك الخبير المالي الناجح أنه من المستحيل أن يفهم كلّ شيء عن موضوع ما، ولكن يحاول تعلّم قدر ما يستطيع.

2. يأخذون مخاطر محدودة. يعرف الخبراء كيف يحدّون خطر خسارة المال ويستطيعون القيام بذلك بمجموعة طرق. إحدى هذه الطرق الأكثر شيوعاً تكمن في الاستثمار في نشاطات لا تكبّدهم خسائر كبيرة إذا لم تفلح. غالباً ما يردّد الناس عبارة “لا مكافأة من دون مخاطرة” ولكن لا يمكن تطبيقها دائماً. فإذا كانت شركتك على المحكّ، على الأرجح أنّ المخاطرة لا تستحقّ العناء. هذه المخاطرات بالذات تدفع المستثمرين غير الناجحين إلى الإفلاس. يمكنك الحدّ من المخاطر عبر تفحّص الأغراض أو المنتجات التي تريد الاستثمار فيها. لا تستثمر مالك الذي تعبت لتجنيه في خدمة أو منتج قبل أن تدرسه من جميع النواحي.

3. يستثمرون على المدى الطويل.غالباً ما يستعجل الأشخاص الذين يستثمرون في السوق المالية ويبيعون كلّ ما لديهم حين يشعرون بانهيار في البورصة. ونتيجة ذلك، يخسرون أكثر ممّا كسبوا.
أفضل ما يمكنك القيام به في هذا الوضع هو الانتظار والتفكير بالمدى البعيد. لا تشعر بالذعر إذا فشل استثمارك. خُذ وقتك وانتظر لترتفع قيمته من جديد. معظم الأشخاص يتجاهلون هذه الخطوة وبالتالي يفشلون. يتمتّع أفضل المسوّقين في الاستثمار المالي في العالم بهذه الصفة التي يجب أن تلازمك دائماً في قطاع الأعمال.

4. يعرفون السوق. يجب أن تفهم أُسس عمل السوق. لا شيء يحدث من دون سبب. بالتالي، تستطيع دولبة هذه المفاهيم لصالحك لتحاول أن تقدّر النتيجة. لا يمكنك تكهّن المستقبل ولكن معظم المستثمرين ماهرون في تقدير ما سيحدث. وهذه تحديداً العقلية التي يجب أن تعتمدها. صحيح أنّه من المستحيل تقدير المستقبل، ولكن يمكنك اتخاذ تخمين مدروس والاستناد إليه في قراراتك. ولكن ليكون تخمينك مدروساً، يجب أن تفهم السوق أولاً.

5. إنّهم صبورون. والأرجح أنّ هذا هو الأمر الأهمّ ولكن الأكثر إحباطاً الذي نتعلّمه. عندما تدخل معترك الأعمال، تشعر في البداية أنّك ستصبح غنياً خلال أسابيع قليلة. ولكن عندما تلاحظ أنّك لم تجمع ثروة بين ليلة وضحاها، قد تشعر بالخيبة وتستسلم وتتخلّى عن استثمارك. ولكن يجب ألّا تفعل ذلك. فهذا السبب الرئيسي الذي يدفع الناس إلى ترك قطاع الأعمال.
عندما تجري استثمارك الأوّل، قُل لنفسك: “قد لا أصبح غنياً بين ليلة وضحاها ولكنني أستطيع أن أعمل لأكون ناجحاً.” خُذْ وقتك وكُنْ صبوراً. استثمر عندما يكون الوقت مناسباً وبِعْ عندما تكون متأكداً أنك ستكتسب ربحاً. عندما تتحلّى بالصبر، تستطيع أن تنجح في قطاع سوق الاستثمار المالية.

كثيرون من الناس حول العالم يعملون في قطاع المال ولكنّ أقلّة يمكن تحديدهم كخبراء ماليين. ليصبح المرء “خبيراً”، يحتاج إلى سنوات من الخبرة والتفكير الخلّاق وإلى تاريخ مذهل وحافل، ولكن إذا حرصت على صقل مهاراتك من خلال هذه الممارسات، يمكنك أن تصبح رائداً في قطاع المال.

المصدر: موراي نيولندز
entrepreneur.com

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يهمّك أيضاً

إغلاق
إغلاق
إحصل على أهم الأحداث
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
إحصل على
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
أهم الأحداث