مركز التعليم

المستشارون الآليون Robo advisors ، استحداث ثوري في عالم الاستثمار

.

يُعتبر المستشارون الآليون مفهوماً جديداً نسبياً في عالم الاستثمار.
فهم يشبهون الأشخاص المستشارين الفعليين إذ يديرون أموالك ويستثمرون بها بحسب تفضيلاتك المخصّصة وأهدافك مقابل رسوم سنوية.
ولكنّ الفرق بين المستشار الآلي والشخص المستشار في قطاع الاستثمار هو أنّ المستشار الآلي يدير أموالك عبر برمجيات ومجموعة قواعد حسابية خوارزمية. وفي كثير من الأحيان، يستخدمون البرمجيات نفسها كالمستشارين التقليديين.

كيف يعمل المستشار الآلي؟

  • يملأ العميل استمارة على الإنترنت حول عمره ومدخوله وأهدافه الاستثمارية وفترة الاستثمار المنظورة وقدرته على تحمّل المخاطر. يستخدم المستشار الآلي هذه المعلومات لتحديد ملامحك الاستمارية Investor profile ولتوزيع الأصول  Asset allocation بما يتلاءم مع ذلك.
  • من ثم  يُستثمر المال في محفظة مالية متنوعة ومكونة من صناديق المؤشرات المتداولةETF’s . وقد تكون هذه المحفظة المالية المتنوعة مزيجاً من الأسهم والسندات والمعادن الثمينة، إلخ..
  • يتتبع المستشارون الآليون الأسواق24 ساعة على 24 ساعة مدار الاسبوع مما يمكنهم تحديث المحفظة المالية باستمرار. وعندما تدعو الحاجة، يعيد المستشارون الآليون التوازن إليها. مثلاً ، في حال ارتفعت قيمة الأسهم بينما بقيت قيمة السندات اوالمعادن الثمينة على ما هي، يبيع البرنامج بعض الأسهم ويشتري بعض السندات اوالمعادن الثمينة للحرص على توازن المحفظة المالية .والعكس صحيح .

.
الحسنات
لا حدّ أدنى للاستثمار أو حدّ أدنى منخفض: على عكس البنوك أو المؤسسات المالية التي تفرض حد أدنى للاستثمار، بعض المستشارين الآليين لا يفرضون حدّاً أدنى في حين يفرض آخرون حدّاً أدنى يتمّ التعويض عنه برسوم منخفضة.

رسوم منخفضة: تستند رسوم إدارة الأموال على نسبة الأصول المستثمرة. وتتراوح بين 0،15% و0،80% وهي أرخص بشكل ملحوظ من رسوم مؤسسات الاستثمار.

القطاع ينمو بسرعة
وفق الأرقام الأخيرة، قُدّرت الأصول الخاضعة لإدارة المستشارين الآليين بـ14 مليار دولار في أواخر 2015 في حين كانت أقلّ من 1 مليار دولار في 2012.
مع حلول عام 2020، من المتوقّع أن يصل هذا الرقم إلى 255 مليار دولار بحسب تقديرات عديدة.
يقتصر نموّ هذا القطاع حالياً على الولايات المتحدة الأمريكية. وتُعتبر شركة “بيترمنت” الرائدة في هذا المجال وتتبعها شركات “ويلث فرونت” و”فيوتشر أدفايزور” و”وايز بانيان” و”شواب” و”فانغارد”. وتدرس مصارف مثل “مورجن ستانلي” و”بنك أوف أمريكا” فكرة الدخول إلى هذه السوق.

ما سيّئات المستشارين الآليين؟
يُنتقد المستشارون الآليون لكونهم يجذبون تحديداً الفئة الشابّة من المستثمرين التي لا تملك ما يكفي من المال لتطلب الخدمات الاستثمارية التقليدية. ويعتقد النقّاد أنّ النهج الاستثماري غير النشط أو الهامد Passive investing للمستشارين الآليين في قد لا ينفع المستثمرين الذين لديهم حاجات مالية معقّدة. ولكن لا يبدو أنّ هذه المسألة هي الأهمّ. يوافق العديد من الأشخاص على أنّ الجانب السلبي الأبرز للمستشارين الآليين هو أنهم يعملون حالياً في سوق صاعدة. والمشكلة الأكبر هي ما سيحلّ بهم لدى حصول هبوط كبير في السوق. ولربما الأشهر القادمة ستأتي بالإجابة على هذا السوأل.

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق