مقالات

بيتكوين يغزو النظام المصرفي

قررت تسعة من أكبر البنوك في العالم تجميع الموارد للتعاون على العمل على تكنولوجيا blockchain التي تقوم عليها العملة الإلكترونية بيتكوين.

نظمت بنوك Barclays و BBVA و Commonwealth Bank of Australia و Credit Suisse و JPMorgan و State Street و Royal Bank of Scotland و UBS الشراكة التي من شأنها أن تعمل على معايير وبروتوكولات لاستخدام تكنولوجيا blockchain في القطاع المصرفي.

وقد أنشئت للقيام بذلك شركة ناشئة R3CEV لها مكاتب في نيويورك ولندن. ترأسها ديفيد راتر البالغ من العمر 32 عاما، وهو ممول من ذوي الخبرة من وول ستريت والرئيس السابق لـICAP Electronic Broking.

ووفقا لما قاله راتر لمجلة Business Insider الشركة تخطط تطوير «آليات» تطبيق تكنولوجيا blockchain في الصناعة المصرفية، فضلا عن التطبيقات التجارية للبنوك والمؤسسات المالية الأخرى.

وقال أيضا أن هناك بنوك أخرى انضمت إلى الشراكة و لكن لا يمكن الكشف عن أسماءها الآن. وفقا لصحيفة The Financial Times ينتمي Goldman Sachs إلى الشراكة أيضا.

Bblockchain («سلسلة الكتل» بالإنجليزية) هي التكنولوجيا التي تدير البيتكوين والتي تسمح بتنظيم سوق العملات الإلكترونية. في كلمات بسيطة يسجل البرنامج جميع المعاملات مع مشاركة البيتكوين وهؤلاء الذين يملكون العملة الإلكترونية في الوقت الراهن.

تقوم الأطراف بإجراء المعاملات بواسطة هذه التكنولوجيا ويتم تسجيل المعلومات في blockchain وهي سلسلة طويلة من الرموز التي تسجل كل أنشطة المستخدمين. تبقى البيانات المسجلة للمعاملات في السلسلة إلى الأبد ولا يمكن تغييرها.

يلغي البرنامج الحاجة إلى وسيط لإجراء الصفقة، لأنه هو نفسه وسيط. ونتيجة لذلك، تصبح المعاملات أسرع وأرخص وأسهل بالمقارنة مع تلك الأنظمة التي يتم استخدامها من قبل البنوك اليوم.

وبالتالي لدى البنوك اهتماما كبيرا في ما إذا كان يمكن استخدام هذا النظام للعملات العادية وليس فقط للبيتكوين.

تعتمد Blockchainعلى تقنية بيانات السجل المفتوح، وهو ما يعني أن المعلومات عن المعاملات تتوفر للكل وليست مخبأة بعيدا في مكان ما في مركز البيانات الخاص في الحي التجاري كناري وارف في لندن. من الناحية النظرية يمكن لأي شخص على الإطلاق التحقق من عدم استخدام أي شخص للبيتكوين المسروق مما يجعل النظام أكثر شفافية.

وأعربت البنوك الرائدة في عالم التكنولوجيا بما في ذلك بنك Barclays و Citi و Santander وUBS عن اهتمامها بالمشروع ولكن هذا هو أول مشروع مشترك لهم.

وفقا لراتر بدأت المحادثات مع بنوك منذ أكثر من سنة و بعد زيارة نحو 30 شركة تعمل في مجال تكنولوجيا الكتل والبيتكوين التي اختارها للاستثمارفيها. يقول راتر:

«لقد خطر لي أن تكنولوجيا السجل المفتوح هذه يمكن أن تصبح في القطاع المالي نفس ما أصبحت تعنيه شبكة الإنترنت لشركات وسائل الإعلام».

وفقا لراتر كونت R3 «قائمة الرغبات» للبنوك الشريكة حول الغرض الذي يودون استخدام تكنولوجيا blockchain له، وتحوي هذه القائمة «كل معاملات الإقراض والتسوية النقدية قبل إبرام العقود الذكية أي العقود التي تمثل رمزا بسيطا وبالتالي تساعد على تقليل التكاليف الإدارية ».

قال ديريك وايت من Barclays مؤخرا لـBusiness Insider أن مصرفه يرى 45 مجالا واعدا لتطبيق تكنولوجيا blockchain في حين تحدث ممثلو Santander عن 25 سبيلا ممكنا لتطبيقها. يقول وايت:

«أعتقد أنه بعد عام أو عامين سنكون قادرين على إثبات أن هذه التكنولوجيا مناسبة لأغراضنا. ولكنني لا أتصور الآن كم من الوقت سيستغرق إدخالها إلى السوق وإدماجها في نظام الفوترة الحالية. هدفنا هو تقديم أمثلة حقيقية لكيفية عمل النظام خلال العام المقبل».

كجزء من الشراكة التي أنشئت حديثا تقوم البنوك بضخ الاستثمارات في الشركة الناشئة R3. يقول راتر:

«لا يمكنني الكشف عن مبلغ محدد ولكن وفقا لبعض التقديرات نتحدث عن عدة ملايين. وفيما يتعلق بإشراك البنوك في المشروع فمن وجهة نظري، لدى رأس المال البشري قيمة كبيرة في هذه الحالة».

المصدر: insider.pro

المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

إغلاق
إحصل على أهم الأحداث
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
إحصل على
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
أهم الأحداث