تقرير الذهب الأسبوعي: ضعف الذهب بعد انتصار ترامب، لماذا؟

ضعف الذهب بعد انتصار ترامب

انخفض سعر الذهب 3 % ليغلق عند 1،224 دولار للأونصة يوم الجمعة بعد أن لامس أدنى مستوياته عند 1219.40 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 3 حزيران/يونيو.

وفي تحوّلٍ المفاجئٍ، قدّم ترامب خطاب النصر الذي اعتُبر وفاقيّ والذي خفّف المخاوف من فوضى عارمة ستتبع انتخابه.

ومع تزايد التوقعات بأن الولايات المتحدة ستبدأ مشاريع البنية التحتية الضخمة التي من شأنها زيادة العجز في الموازنة، كان ردّ فعل سوق السندات سيئًا إزاء الانتخابات مع ارتفاع العوائد إلى مستويات لم تشهدها منذ العام الماضي.

وبعدما صرّح ستانلي فيشر، نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الجمعة بأنّ توقعات النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة تبدو قوية بما فيه الكفاية بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي للمضي قدمًا في الزيادة التدريجية في أسعار الفائدة، استمرّ  الدولار بالارتفاع  ليكون في أفضل أسبوع له لهذا العام.

وبالإضافة إلى ذلك، بدأت صناديق التحوط، التي زادت حيازاتها من الذهب خلال الأسبوعين الماضيين، بتصفية مراكزها بشكلٍ هائلٍ ممّا دفع الأسواق  الى خرق مستويات دعم تقنية.

وفي حين بدأ بعض المحللين بالنظر في إمكانية خرق الذهب لمستوى 1200 واستمراره في التراجع، أوصى محللون آخرون بالتمسك بالذهب بما أنّ ميزانية ترامب لخفض الضرائب وزيادة الإنفاق وفرض الرسوم الجمركية على البضائع المستوردة ستمارس ضغوطًا على سوق العمل الضيق وستزيد التضخم. وحتى مع ارتفاع معدلات الاحتياطي الفيدرالي، يتوقع المحللون ارتفاع التضخم بسرعة ممّا سيحافظ على انخفاض العوائد الفعلية وسيدعم أسعار الذهب.

مواضيع