fxstreet

توقعات أسعار الذهب: من الممكن أن يسجل زوج الذهب/الدولار XAU/USD عودة قوية في حالة رفع معدل فائدة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بشكل حذر

ترتد أسعار الذهب من أدنى المستويات خلال عدة أشهر ولكن هل تستمر؟

يقوم المتداولون بإعادة تكوين المراكز قبل صدور قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الهام للغاية.

يتوقف مصير زوج الذهب/الدولار XAU/USD على رفع معدل فائدة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بشكل حذر أو بشكل قوي.

 

استمرت رواية أن التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed يدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود في لعب دورها في جميع الأسواق المالية يوم الثلاثاء، مما يحافظ على نهج التوجه نحو الأمان قائماً. أدى هذا إلى إحياء الطلب على الدولار الأمريكي كملاذ آمن بينما ارتفعت عوائد سندات الخزانة إلى أعلى المستويات منذ عام 2002، حيث تم تأكيد رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمقدار 75 نقطة أساس. المزاج السيئ في وول ستريت أدى أيضاً إلى البحث عن ملاذ في الدولار.

 

على هذه الخلفية، مددت أسعار الذهب خسائر اليوم السابق وسجلت أدنى مستوياتها الشهرية الجديدة عند منطقة 1805 دولار. تراجع زوج استرليني/دولار GBP/USD على خلفية تعميق المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية للمملكة المتحدة ساهم في الارتفاع المفاجئ في الدولار، مما أدى إلى زيادة الضغوط على المعدن الأصفر.

 

في الفترة التي تسبق حدث البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، تحاول أسعار الذهب الارتداد وسط تراجع في الدولار جنبًا إلى جنب مع عوائد سندات الخزانة. التحسن في معنويات السوق جنبًا إلى جنب مع إعادة تكوين المراكز قبل حدث البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed يضغط على الدولار بينما يساعد ارتداد زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

بالمضي قدماً، سوف يظل مصير الذهب تحت رحمة نتيجة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، حيث أن التسعير الكامل لرفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس سوف يحفز رد فعل “بيع الحقيقة” في الدولار، والذي يمكن أن يدعم المعدن اللامع. قد يكون رفع معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس بمثابة مفاجأة حذرة، مما ينقذ اليوم بالنسبة لمؤشرات وول ستريت. قد تعود تدفقات المخاطر إذا قام البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed برفع معدل الفائدة بشكل حذر، مما قد يقلل من الطلب على الدولار، مما يبشر بالخير بالنسبة للذهب المسعّر بالدولار الأمريكي.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: فريم 4 ساعات

يُظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الارتداد في أسعار الذهب يتحدى الحد العلوي لنموذج الوتد الهابط عند منطقة 1817 دولار.

 

إغلاق شمعة على فريم 4 ساعات فوق هذه المنطقة الأخيرة سوف يؤكد تسجيل اختراق نموذج الوتد نحو الاتجاه الصاعد، مما سوف يحفز اختبار حاجز منطقة 1830 دولار.

 

يتم رؤية المستهدف في الاتجاه الصاعد عند المتوسط ​​المتحرك البسيط 21 الهابط عند منطقة 1838 دولار.

 

الارتفاع الإضافي سوف يضع المتوسط المتحرك البسيط 100 الهابط عند منطقة 1845 دولار تحت الاختبار. يحتاج الثيران إلى اختراق مستدام إلى ما فوق منطقة التقاء المتوسطات المتحركة البسيطة 100 و 200 عند منطقة 1849 دولار من أجل بداية أي ارتداد ملموس.

 

مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم مستقر ولكنه لا يزال فيما دون خط المنتصف، مما يبقي البائعين متفائلين.

 

بالإضافة إلى ذلك، كسر المتوسط المتحرك البسيط 100 إلى ما دون المتوسط المتحرك البسيط 200، مما يؤكد تسجيل تقاطع هبوطي.

 

وبالتالي، لا تزال احتمالية تسجيل حركة هابطة جديدة وشيكة، مما قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار نحو أدنى مستويات يوم الاثنين عند منطقة 1810 دولار.

 

قد يمثل قاع يوم الثلاثاء عند منطقة 1805 دولار عقبة صعبة الكسر، والتي فيما دونها سوف يكون حاجز منطقة 1800 دولار تحت التهديد.

المزيد

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى