سعر النفط ارتفع ولكن من الباكر الاحتفال…إليكم السبب

سعر النفط ارتفع
الصورة من Shutterstock

ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة على أمل أن يتمّ الموافقة ضمن اجتماع المنتجين من خارج أوبك في فيينا في نهاية الأسبوع على خفض الانتاج لدعم اتفاق المجموعة للحدّ من الإنتاج.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.6٪ لتبلغ 54.19 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لغرب تكساس الوسيط بنسبة 1.2٪ لتصل إلى 51.47 دولار للبرميل.

ومع ذلك، إنّ خام برنت وعقود الخام الأمريكية سجلت أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع. فقد شكّل الدولار الأمريكي القوي ضغطًا على النفط،. كما أظهرت البيانات أنّ شركات الطاقة الأمريكية أضافت هذا الأسبوع 21 منصة للتنقيب عن النفط، وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ تموز/يوليو 2015.

هناك مسألة تقلق المحللين في سوق النفط وهي أنّ العقود النفطية الآجلة، التي ستسلّم في أواخر العام القادم وفيما بعد في المستقبل، لم ترتفع بقدر السعر الفوري.

ويشمل منحنى النفط المستقبلي عشرات العقود الشهرية الفردية التي تمتدّ لسنوات في المستقبل. وكل منها ستُسلَّم في تاريخٍ محدّدٍ، وعندما يتمّ توضيحها من خلال الرسم البياني يصبح لدينا فكرة سريعة ومباشرة عن توقعات السوق على المدى الطويل.

قد يكون برنت، المعيار القياسي الدولي، قد ارتفع 15 % للتسليم في السنة الجديدة ولكن العقد المستقبلي لكانون الأول/ديسمبر 2017 ارتفع فقط بنسبة 10 % وبنسبة 6 % فقط لكانون الأول/ديسمبر 2018

تاريخيًّا، لم يتوقّع هذا المنحنى دائمًا أسعار النفط بدقة. ولكن لاريب أن العقود المستقبلية تسلّط الضوء على التحدي الذي تواجهه أوبك إذ هرع منتجو النفط، بعد رؤية ارتفاع الأسعار بعد الاتفاق، لبيع الناتج في المستقبل كوسيلة للتحوط ضد الانخفاض في المستقبل.

وبالنسبة لأوبك، يعتبرهذا التحوّط أيضًا علامة إنذارٍ مبكرةٍ بأنّ العديد من الشركات النفطية الصغيرة الآن مربحة على مستوى 55 دولار للبرميل بعد أن تمّ خفض تكلفة إستخراج النفط خلال انهيارالأسعار .

إذا ارادت أوبك الاستمرار في رفع أسعار النفط ستحتاج لضبط العرض، وربّما إلى ما بعد الستة أشهر الأولية التي نص عليها اتفاق الأسبوع الماضي. إذا نجحت في ذلك، قد يصبح سعر البرميل 60 دولار أو أعلى. ولكن، في هذه اللحظة، يدلّ منحنى النفط على شكوكٍ بهذا الشأن.

مواضيع