مركز التعليم

فهم مؤشر البيج ماك وتعادل القوة الشرائية

منذ ثلاثين عاماً تقريباً، يؤمّن مؤشر البيج ماك من مجلّة “ذي إيكونومست” دليلاً تقريبياً عمّا إذا كانت قيمة العملات مبالغ فيها أو أقلّ من قيمتها المفترضة.

وقد تم بناء المؤشر على تعادل القوة الشرائية Purchasing Power Parity (PPP)‎.

نظرية تعادل القوة الشرائية

تقول هذه النظرية أنه إذا أخذ في الاعتبار سعر صرف عملة  بين بلدين ينبغي أن تكون أسعار السلع والخدمات متساوية في البلدين.

وفي حال وجود اختلاف في الأسعار، تعتبر النظرية أنّ أسعار الصرف بين العملتين يجب أن تميل على المدى البعيد إلى سعر الصرف الذي يوازي سعر رزمة مطابقة من السلع والخدمات في كلّ بلد.

إذاً بحسب مبدأ تعادل القدرة الشرائية ، يُفترض بعدد الدولارات نفسه أن يشتري برغر “بيغ ماك” في الولايات المتحدة كما في السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وتركيا وكوريا الجنوبية الخ..

مثال توضيحي

مثلاً، لنقارن سعر برغر من ماكدونالد في الولايات المتحدة والسعودية :

بحسب الإحصاءات الأخيرة من “ذي إيكونومست”، يساوي سعر البرغر في الولايات المتحدة 4،93 دولار.

ووفق سعر الصرف الحالي (1 دولار = 3،75 ريال)، يجب أن يساوي سعر برغر ماكدونالد في الرياض (4،93*3،75) أي 18،50 ريال سعودي. ولكن في الواقع، سعر البرغر في الرياض يساوي 12 ريال فقط.

ويشير هذا الأمر، بحسب النظرية، إلى أنّ الريال أقلّ بـ35% تقريباً من قيمته المفترضة بالمقارنة مع الدولار.

كيف نحتسب مبدأ تعادل القدرة الشرائية وسعر الصرف الفعلي للعملة؟

الحساب بسيط جدّاً. يجب أن تعرف التالي:

  • سعر الصرف الرسمي لعملتك مقابل الدولار الأمريكي
  • السعر بالدولار الأمريكي لبرغر ماكدونالد في الولايات المتحدة الأمريكية
  • سعر برغر ماكدونالد في بلادك بالعملة المحلية

.
إذا كنت في السعودية مثلاً،

  • يساوي سعر الصرف 4،75 ريال سعودي مقابل الدولار،
  • سعر برغر ماكدونالد يساوي 4،93 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية،
  • سعر برغر ماكدونالد يساوي 12 ريال سعودي في السعودية.

    بحسب المؤشر الريال السعودي مقدّر بحوالي 35% أقلّ من قيمته مقابل الدولار ويجب أن يكون تعادله مع الدولار الأمريكي 2،43 وليس 3،75 ريال سعودي.

للمعلومية في يناير 2016  :كان الدرهم الاماراتي مقدّر بحوالي 28% أقلّ من قيمته مقابل الدولار ويجب أن يكون تعادله مع الدولار الأمريكي  63، 2وليس3,67 درهم . و كان  الجنيه المصري مقدّر بحوالي 56% أقلّ من قيمته مقابل الدولار ويجب أن يكون تعادله مع الدولار الأمريكي  3,43 وليس 7,83 جنيه مصري  .

          الكثير من النقاد يقولون ان مؤشر بيج ماك مشوه بسبب عدم أخذه  بعين الاعتبار مكونات تدخل في كلفته والتي تختلف من بلد إلى أخر من مثل : الحواجز التجارية (مثل الضرائب على الواردات)، وتكاليف نقل البضائع التي يتعين استيرادها ، وتكاليف العمالة والمباني. بالإضافة إلى ذلك، في العديد من البلدان، تناول الطعام في مطاعم الوجبات السريعة العالمية مثل ماكدونالدز مكلفة نسبيا بالمقارنة مع تناول الطعام في مطعم محلي فالطلب على الماك ليس كبيرا كما هو الحال في الولايات المتحدة ، مما يؤثر على السعر المحلي.

 

لمعرفة مؤشر البيج ماك في بعض البلدان راجع  :
http://www.economist.com/content/big-mac-index

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

إغلاق
إحصل على أهم الأحداث
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
إحصل على
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
أهم الأحداث