مقالات

كلفة قلّة النوم على الاقتصاد

يدرك الجميع أنّ قلّة النوم في الليل قد تؤثر سلباً على صحتنا الجسدية والعقلية ولكن يعتقد الباحثون أنّ قلّة النوم تثقل كاهل الاقتصاد أيضاً.

قيّم تقرير نشرته شركة الأبحاث الأوروبية “راند” التكلفة الاقتصادية للنوم القليل في خمسة بلدان: المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا وألمانيا واليابان.

وراجع العلماء الأدلّة المتوفرة حول العلاقة بين النوم والصحة والإنتاجية ومعدّل الوفيات والإنتاجية وجمعوا بيانات إحصائية عن مدّة النوم واعتمدوا على نماذج حاسوبية للتوصل إلى النتائج وتبيّن أنّ الخسارة بلغت 680 مليار دولار في السنة أي حوالي 2% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وهذا رقم مثير للعجب.

كلفة قلّة النوم على البلدان:

الولايات المتحدة الأمريكية: 411 مليار دولار أو 2،28% من الناتج المحلي الإجمالي

اليابان: 138 مليار دولار أو 2،92%  من الناتج المحلي الإجمالي

ألمانيا: 60 مليار دولار أو 1،58% من الناتج المحلي الإجمالي

المملكة المتحدة: 50 مليار دولار أو 1،86% من الناتج المحلي الإجمالي

كندا: 21،4 مليار دولار أو 1،35% من الناتج المحلي الإجمالي

من بين البلدان التي أُجريت عليها الدراسة، تحمّلت الولايات المتحدة أكبر عبء مالي وصل إلى 411 مليار دولار بسبب قلّة النوم. كما أنّها خسرت أكبر عدد من أيام العمل نتيجة قلّة النوم بمعدّل 1،2 مليون يوم.

أمّا اليابان، فخسرت حوالي 138 مليار دولار و600 ألف  يوم عمل بينما سجّلت ألمانيا خسارة حتى 60 مليار دولار وأكثر من 200 ألف يوم عمل.

يُعتبر النوم لمدّة سبع إلى تسع ساعات في الليلة الواحدة “معدّل نوم يومي صحي”.

وتعتبر الدراسة أنّ أرجحية وفاة الأشخاص الذين ينامون أقلّ من ستّ ساعات في الليلة، مهما كان عمرهم، هي أعلى بنسبة 13% بالمقارنة مع الأشخاص الذين ينامون بين سبع وتسع ساعات في الليلة.

ووفق الدراسة أيضاً، تؤثر قلة النوم بشكل كبير على عدّة أمور مثل صحة الإنسان وراحته ولكنها أيضاً مضرّة “لاقتصاد البلاد وتؤدي إلى مستويات إنتاجية متدنية وخطر وفاة أعلى بين الموظفين.”

ويعتبر معدّو التقرير أنّ تحسين عادات النوم الفردية ومدّة النوم يعود بآثار إيجابية هائلة. فإذا نام مثلاً الكنديون ستّ إلى سبع ساعات في الليلة بدلاً من النوم أقلّ من ستّ ساعات، قد يحسّنون أرقامهم الاقتصادية بواقع 12 مليار دولار في السنة.

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

إغلاق
إحصل على أهم الأحداث
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
إحصل على
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
أهم الأحداث