مقالات

لماذا كشفت الخزانة الأمريكية حجم دينها لدى السعودية؟

كشفت الخزانة الأمريكية للمرّة الأولى حجم دينها لدى السعودية ودول أخرى منتجة للنفط.

وقد بلغ حجم دين الخزانة الأمريكية لدى السعودية 116،8 مليار دولار ابتداءً من آذار/مارس 2016 .

من أصل13،3 ترليون دولار من سندات الخزانة الأمريكية 6،3 ترليون دولار بحياذة المستثمرين الأجانب وفما يلي أكبر حاملي السندات الخزانة الأمريكية :

مارس 2016 (مليارات) 

الصين: 1244.6 $
اليابان: 1137،1 $
جزر كايمان: 265،0 $
أيرلندا: 264،3 $
البرازيل: 246،4 $
سويسرا: 230 $
المملكة المتحدة: 227،6 $
لوكسمبورغ: 221،3 $
هونغ كونغ: 200،3 $
تايوان: 182،3 $
بلجيكا: 153،8 $
الهند: 118،9 $
المملكة العربية السعودية: 116،8 $

وبهذا تكون المملكة في المرتبة 13 على لائحة أكبر الدائنين للخزانة الأمريكية. تحمل الصين سندات أمريكية بقيمة 1،24 ترليون دولار واليابان سندات بقيمة 1،14 ترليون دولار، وهما تتصدّران لائحة الدائنين الأجانب للولايات المتحدة. وتأتي جزر كايمان التي تُعتبر مقر لصناديق التحوّط في المرتبة الثالثة.

أسباب سياسية وراء الأرقام ؟

في بداية هذا العام، برزت مخاوف بأن تشرع السعودية في تقليص حجم الدين المستحقّ بسبب الضغط المتصاعد على ميزانيتها نتيجة انخفاض أسعار النفط. على الرغم من أنّ حجم الدين المستحقّ للسعودية ملحوظ يبدو واضحاً من ببيان الخزينة ، أنّ تسييل الاصول السعودية ، إذا اقتضت الضرورة ، لن يشكل خطراً على السوق نظراً لحجم الإقراض الأمريكي.

في السابق، وُضع جميع منتجي النفط في خانة واسعة عُرفت بـ”الدول المصدّرة للنفط” وشملت الإكوادور وفنزويلا وإندونيسيا والبحرين وإيران والعراق والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة والجزائر والجابون وليبيا ونيجيريا. عدّلت الخزانة الأمريكية بياناتها بعد أن طالبت وكالة بلومبرغ بمعرفة حجم الدين وفق قانون حرية المعلومات الأمريكي.

ولكن يتساءل بعض المستثمرين لماذا  أفصحت وزارة الخزانة عن هذه المعلومات فجأة بعد ابقائها سرية لسنوات و لا يخفون أن ربما أسباب سياسية وراء الافصاح.

ويتساءل البعض الآخر إذا كان يخفي التقرير حجم اكبر من السندات تمتلكها المملكة بشكل غير مباشر، حتى لا يتم تضمينها في رصيد وزارة الخزانة.

و كان قد ذكر البنك المركزي  السعودي  أن المملكة تملك ما يقرب من 600 مليار $ في سندات الخزانة الأمريكية.

ديون الخزانة الأمريكية لدى دول خليجية أخرى

وانطلاقاً من شهر شباط/فبراير، بلغت ديون الخزانة الأمريكية لدى مجموعة الدول المصدّرة للنفط 281 مليار دولار. تحمل الإمارات العربية المتحدة سندات أمريكية بقيمة 62،5 مليار دولار في حين تحمل الكويت 31،2 مليار دولار. وقد تراجعت قيمة السندات الأمريكية لدى الإمارات العربية المتحدة منذ آذار/مارس 2015 من حجمها الأساسي الذي كان يبلغ 79،5 مليار دولار في حين اتسمت الديون الأمريكية المستحقة للكويت بعدم التوازن خلال الفترة نفسها.

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

إغلاق
إحصل على أهم الأحداث
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
إحصل على
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
أهم الأحداث