مركز التعليم

ماذا يحصل لأموالك عندما ينخفض سعر السهم؟

الصورة من Shutterstock

في حال تراجع الأسهم الخاصة بك وإذا كنت تبحث أين ذهبت الأموال، تأكّد أنك تتصرّف كمن يطارد شبحًا، لأنّ الأسهم لم تكن مالًا في الأساس. عندما تتدنّى الأسهم، لا يتمّ توزيع قيمتها؛ فالأسهم تنكمش بكلّ بساطة.

ولفهم الفرق، يمكن المقارنة بين انخفاض سعر السهم وانخفاض سعر المنزل. لنفترض أنّك ترغب في بيع منزلك وأنّك تكلّف وكيل عقاري من أجل تقييم قيمته. بعد أسبوعٍ، تستشير وكيل آخر لتقييم سعر المنزل نفسه، فيعطيك قيمة تقديريّة أقلّ بنسبة 15% من تلك التي أعطاك إيّاها الوكيل السابق. هل خسرت المال؟ كلّا، لم تفعل. فالمال الذي في جيبك أو الذي في البنك لم يتبدّل؛ بل ما تبدّل هو قيمة منزلك.

ولتوضيح هذه الفكرة بشكلٍ أفضل، إذا كنت تملك سهمًا واحدًا في شركةٍ ما وانخفض سعر السهم من 500$ إلى 300$، أنت لا تزال تملك سهمًا واحد. فأنت لم تخسر المال، ليس قبل بيع السهم. ما سيتغيّر هو المبلغ الذي يعتزم شخص آخر على دفعه مقابل السهم.

والتغيّر في أسعار الأسهم هو نتيجة الطلب والعرض. كلّما يزداد الطلب، يبدأ المشترون بزيادة سعر السهم. وفي حال ارتفاع العرض، سيخفّض المتداول سعر السهم. إذًا، في حال كانت القيمة الأخيرة لأسهمك 500$، فهذا لا يعني أنّ من يملك هذه الأسهم سيبيعها بالسعر عينه.

لذلك، لا بدّ من الإشارة إلى أهمية التوقيت في سوق الأسهم. إذ من المهمّ وضع خطة قد تساعدك على تحديد الوقت المناسب لشراء الأسهم أو لبيعها. تذكّر دائمًا أنّ الأرباح والخسائر لا تحصل سوى عند بيع الأسهم فعليًّا، غير ذلك، فالأمر ليس سوى خسارة أو ربح ورقي.

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق