مستقبل الذهب يتعلّق بمجلس الاحتياطي الفدرالي

مستقبل الذهب يتعلّق بمجلس الاحتياطي الفدرالي

انخفض الذهب بنسبة 0.7 % ليصل إلى 1172 دولار للأونصة يوم الجمعة في بورصة نيويورك، ولكنه ارتفع بنسبة 1.75 % خلال الأسبوع، وهو أكبر ارتفاع أسبوعي له منذ شهرين.

وقال المحللون إنّ بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكية، التي أظهرت تباطؤ في التوظيف الشهر الماضي وزيادةً في الأجور، قد دعمت وجهة النظر التي تفيد بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي سيمضي قدمًا في رفع أسعار الفائدة هذا العام.

ولكن مع عدم يقين الأسواق حيال السياسات الاقتصادية في الإدارة الأمريكية الجديدة، يتساءل المستثمرون عن مدى عدوانية بنك الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة هذا العام.

وبالنسبة للعديد من المحللين، سيبقى الذهب يتحسّن على المدى القصير ما لم يتمّ توقيف الدعم عند 1150 دولار. ومن الجانب الإيجابي، قد يصل حدود معدّل الذهب ما بين 1200 و1205 دولار. وفي حال تمكّنت الأسعار من خرق هذا المستوى فمن الممكن أنّ يؤدّي ذلك إلى إعادة الاهتمام بالشراء من جديد.

مواضيع