مقالات

مستقبل واعد للنفط في لبنان

أقرّت الحكومة اللبنانية الجديدة في جلستها الأولى منذ تشكيلها في كانون الأول/ديسمبر 2016 مرسومين، ممهدة الطريق للتنقيب عن الغاز والنفط في البلاد.
ويحدّد المرسوم الأول عدد البلوكات وينصّ على أن يقدّم لبنان خمسة بلوكات “اوفشور” للتنقيب عن النفط والإنتاج.

أمّا المرسوم الثاني، فيحدّد شروط الإنتاج والتنقيب. في عام 2013، تأهّلت 46 شركة للمشاركة في مناقصات النفط والغاز، 12 منها بصفة شركات مشغّلة مثل “شيفرون” و”توتال” و”إكسون موبيل”. يتوقّع لبنان أن تكون هذه الشركات الـ46 لا تزال مهتمّة بهذه العمليّة وسيتم إجراء جولة للشركات المؤهلة مسبقا لتعزيز المنافسة وتأمين الصفقة الأفضل.

وتكمن المهمّة التالية للدولة في الموافقة على آلية ضرائبيّة لقطاع الهيدروكربونات الناشئ. وستتم إحالة مشروع القانون إلى البرلمان حيث يتوقّع أن يتم تمريره خلال الجلسة التشريعيّة الأولى.

حجم الإحتياطي والعائدات المحتملة
وتُقدّر الحكومة اللبنانيّة بنسبة 50% حجم احتياطها من الغاز الطبيعي بـ96 تريليون قدم مكعّبة ومن النفط بـ865 مليون برميل. بالنسبة للخبراء، لا يمكن تحديد كميّة النفط أو الغاز بشكل دقيق كما أنّ التاثير الإقتصادي المحتمل مجهول كلياً. مع ذلك، من المؤكد أن تدفّق العائدات سيستغرق ما لا يقلّ عن 7 أعوام ولكن هل يمكن تحديد هذه العائدات بالأرقام؟
وفق بعض الدراسات، باعتبار أنّ اكتشاف الاحتياطيات في لبنان قابل للمقارنة بمجموع أكبر احتياطيين في إسرائيل، يمكن أن يتوقّع لبنان إنتاجاً من النفط والغاز بقيمة تتراوح بين 200 و250 مليار دولار استناداً إلى الأسعار الحالية.

كما أنّ دراسات الربحية تظهر أنّه وبعد حسم التكاليف وحصص الشركات المشغلة، يمكن أن يتوقع لبنان مدخولاً صافياً يتراوح بين 75 مليار دولار و100 مليار دولار. وبالطبع ليست هذه الأرقام سوى معيارية وقد تكون الأرقام الفعلية أدنى أو أعلى من حدود الاحتياطيات المكتشفة وتطوّر السوق والظروف التشغيلية وإلى ما هنالك.

ومن المفترض أن يساوي هذا المدخول المتوقع ضعف الناتج المحلّي الإجمالي وأربع مرات حجم الواردات وحوالي 40 مرّة مجموع الصادرات ولكنّ الأهمّ أنه سيغطي إجمالي الدين العام.

وستأتي منافع أخرى مباشرة أو غير مباشرة لإتمام الدفق المالي المباشر، وتشمل هذه المنافع تغطية حاجات مستوردة في الوقت الحالي (أكثر من 6 مليار دولار بالنسبة للنفط) وتطوير البنية التحتية وقطاعات عديدة مرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بالنفط وتعزيز التوظيف وتطوير مناخ يشجّع ثقة المستثمرين والنموّ الاقتصادي.

المواضيع
المزيد

قد يهمّك أيضاً

اترك تعليقاً

قد يهمّك أيضاً

إغلاق
إغلاق
إحصل على أهم الأحداث
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
إحصل على
مباشرة إلى بريدك الإلكتروني
أهم الأحداث