fxstreet

أسعار الذهب تقفز إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع فوق 1735 دولار وسط انخفاض حاد في عوائد السندات الأمريكية

  • يرتفع سعر الذهب لليوم الثاني على التوالي ويصل إلى أعلى مستوى في أسبوع يوم الجمعة.
  • تقدم مخاوف الركود، جنبًا إلى جنب مع تراجع عائدات السندات الأمريكية، بعض الدعم للمعدن الذي يعتبر ملاذًا آمنًا.
  • يمكن أن يكون اتجاه تشديد السياسة النقدية العالمية بمثابة رياح معاكسة لزوج الذهب/الدولار XAU/USD الذي لا يدر عائدًا.

يكتسب سعر الذهب بعض زخم المتابعة لليوم الثاني على التوالي يوم الجمعة ويواصل حركة الانتعاش الليلي الجيدة من منطقة 1680 دولار، أو أدنى مستوياته منذ مارس/آذار 2021. يدفع الزخم زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى قمة أسبوع قرب المنطقة 1737 دولار خلال جلسة أمريكا الشمالية. ومع ذلك، فإن أي اتجاه صعودي لا يزال بعيد المنال، مما يستدعي بعض الحذر من قبل الثيران.

 

سعر الذهب مدعوم بمخاوف الركود

تبين أن المخاوف المستمرة بشأن الركود العالمي المحتمل تعمل كعامل رئيسي يقدم بعض الدعم للذهب الذي يعتبر ملاذًا آمنًا. عادت المخاوف إلى الظهور يوم الجمعة بعد الإصدار المخيب للآمال لنتائج مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو. في الواقع، أظهر التقرير الأولي للنشاط التصنيعي الصادر عن S&P Global/BME أن الانكماش في النشاط التجاري الألماني والفرنسي قد ارتفعت وتيرته في يوليو/تموز.

مخاوف النمو

 

انخفاض عوائد السندات الأمريكية يقدم دعمًا إضافيًا

يعكس المزيد من الانخفاض في عائدات سندات الخزانة الأمريكية تزايد المخاوف بشأن تدهور التوقعات الاقتصادية. كما تشير بيانات الاقتصاد الكلي يوم الخميس – مطالبات البطالة الأسبوعية ومؤشر فيلي الفيدرالي للتصنيع – إلى علامات تدل على تدهور الاتجاه في الاقتصاد. يؤدي هذا بدوره إلى سحب العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوياته في أكثر من أسبوعين، وهو ما يُنظر إليه على أنه عامل آخر يقدم بعض الدعم لسعر الذهب.

اقرأ أيضًا – توقعات أسعار الذهب: هل سيحافظ زوج الذهب/الدولار XAU/USD على الارتداد فوق منطقة 1700 دولار؟

 

المواقف المتشددة للبنوك المركزية الكبرى ستحد من المكاسب

ومع ذلك، فإن احتمالية اتخاذ خطوات أكثر تشددًا من جانب البنوك المركزية الرئيسية ستحد من التضخم المرتفع قد تمنع المتداولين من وضع رهانات صعودية قوية حول الذهب الذي لا يدر عائدًا. اتبع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس اتجاه التشديد العالمي ورفع أسعار الفائدة الرسمية لأول مرة منذ 2011. قدم البنك المركزي زيادة ضخمة في أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس وأشار إلى مزيد من التشديد في الاجتماعات المستقبلية.

إضافة إلى ذلك، عززت تصريحات محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي المتشددة يوم الأربعاء الرهانات على رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في أغسطس/آب، والذي سيكون الأكبر منذ عام 1995. ومن المتوقع أيضًا أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى في موعد اجتماع السياسة القادم في 26-27 يوليو/تموز. علاوة على ذلك، أشار بنك الاحتياطي الأسترالي في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى الحاجة إلى رفع أسعار الفائدة لترويض ارتفاع التضخم.

 

التوقعات الفنية لسعر الذهب

وجد سعر الذهب قبولًا الآن فوق مستوى المقاومة الفوري ضمن 1710 – 1712 دولار ويبدو أنه مستعد للارتفاع أكثر. ومع ذلك، فإن أي تحرك صعودي لاحق قد يجذب بعض البائعين بالقرب من منطقة العرض التي تتراوح ضمن مستويات 1745 – 1746 دولار. وهذا بدوره من شأنه أن يحد من مكاسب زوج الذهب/الدولار XAU/USD بالقرب من منطقة 1752 دولار، والتي يجب أن تكون بمثابة نقطة محورية وتساعد في تحديد المرحلة التالية من الحركة الاتجاهية.

على الجانب الآخر، يبدو أن نقطة اختراق المقاومة بين 1712 – 1710 دولار تحمي الاتجاه الهبوطي الفوري قبل منطقة 1707  – 1700 دولار. قد يشير الاختراق المقنع إلى ما دون الأخير إلى أن محاولة الانتعاش قد فقدت قوتها مما يؤدي إلى موجة بيع جديدة. قد ينخفض ​​سعر الذهب بعد ذلك إلى أدنى مستوى له منذ بداية العام بالقرب من منطقة 1680 دولار التي لمسها يوم الخميس قبل أن ينخفض ​​في النهاية إلى مستوى الدعم التالي ذي الصلة بالقرب من المنطقة الأفقية البالغة 1670 دولار.

سعر الذهب: ماذا يعني السباق لرفع أسعار بالنسبة لأسعار المعدن الثمين؟
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى