مركز التعليم

المؤشرات الإقتصادية الغريبة

تساعدنا البيانات بشأن إجمالي الناتج المحلي وقطاع الصناعات التحويلية وأسواق العمل من خلال تزويدنا بالمعلومات بشأن ما يجري في الإقتصاد. لكن تتوافر بيانات أخرى يمكن الإسترشاد بها لاستكمال معلوماتنا. ويستعرض موقع “بيزنس إينسايدر” أكثر المؤشرات غرابةً من مثل مؤشر البوبكورن (الفشار)، ومؤشر إستهلاك التيلينول، ومؤشر طفرة ناطحات السحاب…

مؤشر لعنة المقر الرئيسي الجديد

المفهوم: عندما يعلن المدير والرئيس التنفيذي لشركة ما عن نيته بناء مقر رئيسي جديد أو الإنتقال إلى مقر رئيسي جديد، قم ببيع أسهم الشركة لأنها ستنخفض.

البرهان: تكثر الأمثلة عن الشركات التي تدعم وتبدّد هذا المؤشر/اللعنة. فالتاريخ يزخر بأمثلة عن مقارات رئيسية جديدة سبقت الإنهيار أو الضائقة بما فيها مقار نيويورك تايمز، وإيه أو إل تايم وورنر وماي سبايس. من جهة أخرى، تلت إعلان شركة آبل عن بناء مقر رئيسي جديد نتائج ربعية كارثية.

مؤشر البوبكورن (الفشار)

المفهوم: للهرب من بؤس الواقع، يرتاد المستهلكون دور السينما لتناول البوبكورن ومشاهدة الأفلام، بغض النظرعن نوعية الفيلم.

البرهان: لقد سجّل شباك التذاكر الأميركية الذي يحتسب عدد رواد السينما أعلى أرباحه خلال فترة الكساد في العام 2009، قبل الإستقرار مع تحسن الأسواق.

مؤشر إبرام الصفقات من قبل باعة السيارات

المفهوم: كلما زاد الباعة سرعة في خصم السيارات في المعرض، زاد الإقتصاد ضعفاً.

البرهان: تزايدت الخصومات بشكل مهول في العام 2008 عندما عانت شركات فورد وجنرال موتورز وكرايزلر فائضاً في المخزون.

مؤشر دورة الألعاب الأولمبية

المفهوم: تنتعش الأسواق عادةً خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية حيث تحوّل الألعاب إهتمام المستثمرين عن العناوين الرئيسية القاتمة.

البرهان: قامت شركة إستثمارية أميركية بتعقّب مؤشر داو جونز بالعودة إلى العام 1900 ووجدت عائدات إيجابية في 18 دورة ألعاب أولمبية من أصل 26.

مؤشر الجراحة التجميلية

المفهوم: يتوقف الأفراد عن الخضوع للعمليات الجراحية التجميلية مع بدء ترنح الإقتصاد.

البرهان: تراجعت عائدات الجراحات التجميلية في الولايات المتحدة بواقع 9% في العام 2008 مع إتجاه الإقتصاد إلى الإنكماش.

مؤشر طفرة ناطحات السحاب

المفهوم: تسبق الطفرات العمرانية فترات الركود ثم تتزامن معها، وبخاصة عندما يجري بناء الأبراج العالية. وكلما زاد إرتفاع البرج، طالت مدة الأزمة.

البرهان: تعقّب بنك باركليز الطفرة العمرانية من خلال مؤشر باركليز لناطحات السحاب وكانت النتائج مذهلة. في خلال فترة الكساد الكبير، تم بناء ثلاثة أعلى أبراج في العالم، برج 40 وول ستريت، وبرج كرايزلر وبرج إمباير ستايت. وفي المرحلة الأخيرة، تزامن بناء برج خليفة مع أزمة الركود العالمية الراهنة.

مؤشر مبيعات الفول المطبوخ

المفهوم: تحوّل المستهلكون إلى المعلبات للإقتصاد في النفقات الغذائية في خلال الأيام العصيبة.

البرهان: خلال العام 2009، إرتفعت قيمة الفول المخبوز بشكل جنوني في المملكة المتحدة، مع إقبال المستهلكين على هذه السلعة بدلاً من الخروج للعشاء .

مؤشر الكعوب العالية

المفهوم: بحسب خبير في المنتجات الإستهلاكية، تزيد الكعوب علواً في فترات الإنكماش الإقتصادية عادةً، مع تحول المستهلكين إلى الموضة الصارخة كوسيلة للإنجرار وراء النزوات والهروب من الواقع”.

البرهان: لقد حلّت الكعوب العالية في العشرينيات مكان الأحذية المنخفضة في خلال فترة الكساد وطغت الكعوب العالية على فترة طفرة الإنترنت.

مؤشر قصة الشعر اليابانية

المفهوم: خلال فترة الطفرة الإقتصادية، تميل النساء أكثر إلى ارتياد صالونات التجميل لقص الشعر. في المقابل، في خلال فترات الركود، تميل النساء إلى التقليل من ارتياد صالونات التجميل.

البرهان: إستندت مجلة نيكي اليابانية إلى بيانات أظهرت قصات الشعر الأقصر في صفوف النساء مع تراجع الإقتصاد في العام 1997.

مؤشر عرض ربطات العنق النحيفة

المفهوم: هنا مؤشران.

أولاً، يشتري الرجال ربطات العنق لإظهار إجتهادهم في العمل بشكل أكبر خلال الأوقات الإقتصادية الصعبة.

ثانياً، تزيد ربطات العنق نحافةً في خلال الأوقات العصيبة وتزهو بالألوان خلال بداية إنتعاش الإقتصاد.

البرهان: في المملكة المتحدة، مع إنتشار الأخبار عن تسريح العمال في العام 2009، زادت مبيعات ربطات العنق بعد أن حاول الرجال إظهار جديتهم في العمل لأصحاب العمل. لكن زادت نحافة ربطات العنق نتيجة إجراءات التقشف في خلال الحروب الأخيرة.

مؤشر معدلات الوفيات على الدراجات الهوائية

المفهوم: لعل أكثر المؤشرات الإقتصادية سوداويةً هو مؤشر الوفيات على الدراجات الهوائية التي تزيد في خلال الأوقات العصيبة نتيجة ميل الأفراد إلى توفير وقود السيارات.

البرهان: في المملكة المتحدة، أفادت وزارة النقل عن إرتفاع الوفيات بحدود 12% على أساس سنوي مع سريان إجراءات التقشف في العام 2011. كما ارتفعت الوفيات الناتجة من ركوب الدراجات الهوائية بحدود 58% خلال فترة الكساد الكبير، قبل أن تتراجع لاحقاً.

مؤشر الموعد الغرامي الأول

المفهوم: يسعى الأفراد إلى الخروج مع بعضهم في الموعد الغرامي الأول عند تراجع الإقتصاد (ما يزيد من الشعور بالوحدة!).

البرهان: لاحظ موقع “ماتش دوت كوم” للمواعدة بأن أكثر نهايات الأسابيع انهماكاً سُجّلت لدى بلوغ مؤشر الداو جونز أدنى مستوياته في خمس سنوات وذلك في نوفمبر 2008 كما لاحظ بأن زحمة السير إرتفعت أيضاً بعد إعتداءات الحادي عشر من سبتمبر.

مؤشر سرعة إجابة المقاولين عن الإتصالات الهاتفية

المفهوم: قد تكون معاودة المقاول الإتصال بك مشكلة كبيرة أثناء مشروع لتجديد المنزل، حيث ينشغل المقاولون دوماً مع العملاء الآخرين. وعليه، كلما زادت سرعة إجابة المقاول عن إتصالاتك الهاتفية، تفاقم وضع الإقتصاد سوءاً.

البرهان: لا تتوافر الكثير من البيانات العملية حول هذا المؤشر لكنها تبدو منطقية.

مؤشر طول التنانير والفساتين

المفهوم: إكتشف عالم الإقتصاد جورج تايلور هذا المؤشر في العشرينيات. ويتوقع هذا المؤشر السوق إستناداً إلى طول تنانير وفساتين النساء. وكلما قلّ طول الفساتين والتنانير، تحسّنت الأوضاع الإقتصادية.

البرهان: يشير بعض علماء الإقتصاد إلى طول الفساتين والتنانير الممل بعد الأزمة المالية في العام 2008.

المؤشر الرئيسي لصندوق الكرتون

المفهوم: يعني التراجع الحاد في استخدام الكرتون أن الركود يلوح في الأفق، فيما يفيد الإرتفاع في استخدام الكرتون عن التوسع الإقتصادي.

البرهان: يتم شحن معظم السلع العالمية غير المعمرة في حاويات كرتونية. وعندما تزيد مبيعات صناديق الكرتون، يعني ذلك قيام الشركات بشحن عدد أكبر من السلع لبيعها، وبالتالي توظيف المزيد من العمال.

مؤشر التماسيح

المفهوم: في ظل تراجع عدد الأميركيين الذين ينفقون المال على الكماليات، تتراجع مبيعات حقائب اليد المصنوعة من جلد التماسيح والتي يبلغ سعرها بالتجزئة الـ20 ألف $.

البرهان: في العام 2009، عانت مزارع التماسيح في لويزيانا من مشاكل في الملاءة الإئتمانية مع نضوب الطلب في الأسواق، حيث تواصل تكاثر التماسيح رغم إستغناء مصممي السلع الفاخرة عنها أو عدم إقبالهم على شرائها.

مؤشر النفايات

المفهوم: بكل بساطة، يجب أن يرتبط إجمالي الناتج المحلي بكمية النفايات المنتجة. والسبب هو التالي: إن صنعت أشياء، عليك أيضاً التخلص من أشياء أخرى.

البرهان: من بين كل البضائع التي يتم شحنها بواسطة السكك الحديد، تُعتبر النفايات الأكثر إرتباطاً بإجمالي الناتج المحلي. وقد نشر عالمان إقتصاديان دراسة على موقع بلومبرغ بهذا الخصوص وأظهرا أن الإرتباط قد يبلغ حدود الـ82%.

مؤشر إستهلاك التيلينول والأسبيرين

المفهوم: يتوقع زيادة مبيعات الأسبيرين وسائر أدوية آلام الرأس مع تراجع الإقتصاد حيث يشعر المزيد من الأفراد بالضغط النفسي والإجهاد.

البرهان: لا تتوافر البيانات التاريخية بهذا الخصوص، لكن مبيعات أدفيل سجّلت إرتفاعاً بحدود 2% خلال الربع الأخير من العام 2008 في ذروة الإضطرابات الإقتصادية.

مؤشر أحمر الشفاه

المفهوم: تُقبل النساء على شراء أحمر الشفاه بدلاً من السلع الأخرى الأكثر غلاء مثل حقائب اليد والأحذية في خلال الأيام العصيبة.

البرهان: بحسب موقع إنفستوبيديا، تضاعفت مبيعات أحمر الشفاه بعد الركود الذي تلا أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

مؤشر معدلات الطلاق

المفهوم: ينطوي الزواج على منافع مالية، وقد تكون إجراءات الطلاق مكلفة جداً.

البرهان: أظهرت دراسة أخيرة ميل الأزواج إلى الطلاق بشكل أقل في خلال فترة الركود، حيث يكون المال في أغلب الأحيان العامل المحرك وراء مثل هذه القرارات.

مؤشر صادرات الساعات السويسرية

المفهوم: تُطلق صحيفة وول ستريت جورنال على الساعات السويسرية تسمية    “الكماليات بامتياز”.

البرهان: تعطي صادرات الساعات السويسرية فكرة عن أنماط الإنفاق لدى “الطبقة الحديثة النعمة” في جنوب شرق آسيا.

المزيد

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق