مركز التعليم

3 إستراتيجيات إستثمار في السندات

قد يستلزم الإستثمار في السندات في أغلب الأحيان مقاربة أكثر إستراتيجيةً وتطوراً من إختيار صندوق أو صندوقَين للسندات، لكن تنطوي الإستراتيجيات على منافع لا مثيل لها بالنسبة إلى الراغبين في تخصيص الوقت لها.

من خلال مدفوعات الفائدة المجدولة وتواريخ الاستحقاق المحددة ، يمكن أن توفر محفظة السندات الفردية للمستثمرين دخلًا ثابتًا وموثوقًا – إذا كانوا قادرين على تطبيق استراتيجية مناسبة.

التنويع هو عنوان استراتجية محفظة السندات الفردية : ففي حال حيازتكَ الكثير من السندات بآجال إستحقاق مشابهة، تتعرض لمخاطر تدني أسعار الفائدة عندما يتم سداد رأس المال الخاص بك عند الاستحقاق ويجب إعادة استثماره ، وقد يؤثر ذلك على دخلك المستقبلي. أما في حال حيازتكَ للكثير من السندات بآجال إستحقاق أطول، قد تعرّض نفسك لخطر إرتفاع أسعار الفائدة مما سيؤثر على أسعار السندات التي تمتلكها.

في ما يلي ثلاث إستراتيجيات ستساعدك على بناء محفظتك من السندات:

 1 – إستراتيجية الاستحقاقات المتعاقبة  Ladders strategy

في إستراتيجية الإستحقاقات المتعاقبة للسندات، تقوم بشراء مجموعة من السندات بآجال إستحقاق مختلفة ( بدلاً من سند بقيمة كبيرة وبأجل إستحقاق واحد)  مع وضع جدول لإعادة استثمار العائدات بسند أطول عند استحقاق كل سند.

مثال : لنقل إنك تقوم بشراء خمس سندات بآجال إستحقاق تتراوح بين سنتَين وأربع وست و ثمانية وعشر سنوات. ومع حلول إستحقاق كل سند وإعادة سداد المبلغ الأساسي، تُعيد إستثمار العائدات في سند بأجل إستحقاق 10 سنوات الذي يتيح فوائد أعلى. والأهم، بما أنه لا يوجد سندان يستحقان في التاريخ نفسه، تكون قد نوّعتَ في توزيع آجال الإستحقاق.

تُعتبر إستراتيجية الإستحقاقات المتعاقبة شائعةً في صفوف المستثمرين في السندات الذين يملكون أهدافاً طويلة الأجل. كما تُعتبر مفيدةً بشكل خاص بالنسبة إلى المستثمرين الذين يريدون تأمين مدخول ثابت.

المنافع : يتم خفض تعرّضك لتقلّب أسعار الفائدة لأن محفظتك الإستثمارية موزّعة على قسائم وآجال مختلفة.

2 – إستراتيجية “الثُقَّالات” Barbells strategy

في إستراتيجية الثقالات، تقوم بشراء سندات قصيرة الأجل وطويلة الأجل فقط. ومن خلال حيازة السندات الأطول أجلاً، تضمن أسعار فائدة أعلى، فيما تتيح لك حيازة السندات الأقصر أجلاً مرونة أكبر للإستثمار في أصول أخرى في حال هبوط أسعار الفائدة. وفي حال إرتفاع أسعار الفائدة، يمكن الإحتفاظ بالسندات القصيرة الأجل حتى تاريخ الإستحقاق ثم إعادة إستثمار المبلغ بسندات ذات فائدة أعلى .

مثال : للإستفادة من  أسعار فائدة طويلة الأجل عالية ، تقوم بشراء سندَين طويلَي الأجل. وفي الوقت نفسه، تقوم أيضاً بشراء سندَين قصيرَي الأجل.

عند إستحقاق السندات القصيرة الأجل، يمكنكَ الإستثمار في سندات جديدة في حال كانت أسعار الفائدة عالية أو الإحتفاظ بالسيولة في حال كنتَ تتوقع إرتفاع أسعار الفائدة. وفي هذه الأثناء، تواصل الإستفادة من المدفوعات المستحقة على السندَين الطويلَي الأجل بعائد أعلى.

المنافع : تُتيح لك هذه الإستراتيجية الإستفادة من أسعار الفائدة العالية دون تقييد مرونتك المالية.

3 – إستراتيجية الاستحقاق الموحّد Bullets strategy

تسمح لكَ هذه الإستراتيجية بشراء ، على فترات مختلفة ،سندات بآجال إستحقاق موحدة، مما يخفّف من مخاطر أسعار الفائدة . وتُعتبر هذه الإستراتيجية مقاربة فعالة عندما تعلم بأنك ستحتاج إلى عائدات السندات في وقت محدد.

مثال : تريد أن تستحق جميع السندات في محفظتك الإستثمارية في غضون 10 سنوات، بحيث تتوافر جميع العائدات في وقت واحد. تشتري سندات مدتها 10 سنوات في سنة معينة ، ثم تشتري بعد ثلاث سنوات سندات تستحق بعد سبع سنوات وبعد سنتين سندات تستحق بعد خمس سنوات إلخ…إذا ارتفعت الأسعار في الفترات الفاصلة ، فسوف تحصل على معدل فائدة أعلى مما لو استثمرت المحفظة بالكامل في السنة الأولى.

المنافع : من خلال شراء السندات في أوقات مختلفة و أسعار فائدة مختلفة، تتحوّط ضد مخاطر أسعار الفائدة.

لا تنسَ أن عائد المبلغ الأساسي هو خاضع طبعاً في جميع هذه الحالات للمخاطر الإئتمانية للمُصدر.

المزيد

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق