Tradersup.com

التوقعات الاسبوعية لزوج الدولار مقابل الكندى USD/CAD وأنسب فرص الشراء

التوقعات الاسبوعية لزوج الدولار مقابل الكندى USD/CAD وأنسب فرص الشراء

ديسمبر 18, 2023
أخبار الدولار الأمريكي مقابل الكندي USD/CAD

سيطرة الدببة على أتجاه زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الدولار الكندى USD/CAD زادت حدتها حيث تهاوى زوج العملات صوب مستوى الدعم 1.3350 الادنى لزوج العملات منذ أربعة أشهر والتى دفعت فى نفس الوقت المؤشرات الفنية صوب مستويات تشبع قوية بالبيع وأفضل التفكير فى شراء زوج العملات من الدعم 1.33 والاقل منه. هذا الاداء سيكون على موعد هام هذا الاسبوع مع أعلان قراءة التضخم الامريكية المفضلة لبنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى.

وعلى جبهة السياسة النقدية: حاكم بنك كندا: “من السابق لأوانه” التفكير في تخفيض أسعار الفائدة

حيث قال كبير مسؤولي بنك كندا بإن صناع السياسات سيفكرون في خفض أسعار الفائدة عندما يكون التضخم “بوضوح” على الطريق نحو هدف 2 في المائة، لكنه أضاف أن ذلك لا يزال “مبكرًا جدًا”. وفي خطاب ألقاه يوم الجمعة، قال محافظ بنك كندا، تيف ماكليم، بإنه بمجرد أن يتأكد المسؤولون من أن ضغوط الأسعار تسير في مسار هبوطي مستدام، فإنهم “سوف يدرسون ما إذا كان بإمكاننا خفض سعر الفائدة ومتى يمكننا ذلك”. وأضاف”أعلم أنه من المغري التسرع في هذه المناقشة. وقال أيضا: “لكن ما زال من السابق لأوانه التفكير في خفض سعر الفائدة”.

وردا على أسئلة الصحفيين بعد الخطاب، أكد ماكليم أن مجلس المحافظين لا يزال مستعدا لرفع تكاليف الاقتراض بشكل أكبر إذا لزم الأمر، ولكنه أشار إلى أن المسؤولين ينظرون بشكل متزايد إلى أسعار الفائدة مرتفعة بما يكفي لكبح التضخم. وأضاف حاكم بنك كندا بالقول: “اتفق الأعضاء على أن أحتمالية أن تكون السياسة النقدية مقيدة بما فيه الكفاية لتحقيق هدف التضخم قد زادت”.

وحدد المدة التي تحتاجها أسعار الفائدة “لتظل مقيدة لاستعادة استقرار الأسعار”.

وبعد خطاب ماكليم، تقلبت عائدات السندات قبل أن ترتفع في نهاية المطاف، مع تداول السندات القياسية لأجل عامين بنحو 5 نقاط أساس عند 3.953 في المائة اعتبارًا من الساعة 3:20 مساءً. توقيت أوتاوا. وقام المتداولون في عقود المقايضة الليلية بتقليص الرهانات على خفض أسعار الفائدة الكندية في أبريل، لكنهم أستمروا في تسعير ما يزيد عن 100 نقطة أساس من التيسير بحلول أكتوبر 2024.

وفي حين أن المزيد من الانخفاض في ضغوط الأسعار سيكون “تدريجيا” على الأرجح، قال حاكم البنك بإن التضخم “سيقترب من هدف 2 في المائة” بحلول نهاية العام المقبل، مضيفا أن “الظروف تبدو على نحو متزايد في مكانها للوصول إلى هناك”. وأن “ضغوط التضخم الأساسية تتراجع في جزء كبير من الاقتصاد”. وفى نفس الوقت فقد أعترف ماكليم أيضًا بأن رفع أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الكندى يساهم في ارتفاع معدل تضخم المساكن، والذي يعد حاليًا أحد المساهمين الرئيسيين في الارتفاع في التضخم الرئيسي في كندا.

وفي الأسبوع الماضي، أبقى بنك كندا أسعار الفائدة عند 5 في المائة للاجتماع الثالث على التوالي. وفي حديثه للصحفيين بعد يوم واحد من قرار 6 ديسمبر، أكد نائب المحافظ توني جرافيل للصحفيين بأن البنك المركزي “لا يفكر حتى في خفض أسعار الفائدة”. وبشكل عام تعزز تعليقات ماكليم أن بنك كندا بدأ على الأقل في النظر في موعد البدء في خفض أسعار الفائدة، مما يضيف إلى قائمة متزايدة من محافظي البنوك المركزية الذين يغيرون وجهات نظرهم حول كيفية تطبيع موقف سياستهم النقدية في العام المقبل.

قبل ذلك، أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى تكاليف الاقتراض ثابتة، لكن توقعات الرسم البياني أظهرت إجماعًا أوسع على خفض أسعار الفائدة الامريكية في عام 2024. وفي مؤتمر صحفي لاحق، أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الامريكى جيروم باول إلى أن صناع السياسات يحولون تركيزهم الآن إلى موعد خفض أسعار الفائدة مع استمرار التضخم في الانخفاض. نحو هدفهم البالغ 2 في المائة، مما أدى إلى ارتفاع مستمر في السندات وتفاؤل في سوق الأسهم.

ولكن محافظي البنوك المركزية في أوروبا ليسوا مستعدين للانضمام إلى هذا المحور. مؤخرا، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد بإن البنك لم يناقش تخفيضات أسعار الفائدة على الإطلاق، قائلة “علينا ألا نخفض حذرنا على الإطلاق”. وفي اليوم نفسه، لاحظ نظيرها في بنك إنجلترا، أندرو بيلي، أنه “لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه” في الكفاح من أجل ترويض أسعار المستهلك. وتمتلك الأسر الكندية المثقلة بالديون قروضًا عقارية قصيرة الأجل يتم تجديدها بسرعة أكبر من تلك التي تحتفظ بها نظيراتها الأمريكية، وهو سبب كبير يجعل الاقتصاديين يرون أن الدولة الشمالية أكثر حساسية لارتفاع تكاليف الاقتراض.

ويحدد بنك كندا أسعار الفائدة بعد ذلك في 24 يناير.

التحليل الفني لزوج الدولار مقابل الكندى:

تراجع سعر زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الدولار الكندى USD/CAD الآن ليتداول بعدة مستويات أدنى من خط المتوسط المتحرك لمدة 100 ساعة. ونتيجة لذلك، يتم تداوله الآن بعمق في مستويات ذروة البيع لمؤشر القوة النسبية لإطار 14 ساعة. وعلى المدى القريب وحسب الاداء على شارت الساعة، يبدو أن زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الكندى USD/CAD يتم تداوله ضمن تشكيل قناة هبوطية. ويبدو أيضًا أن مؤشر القوة النسبية لإطار 14 ساعة يدعم ميلًا هبوطيًا قويًا بعد الدخول في مستويات ذروة البيع. ولذلك سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى تمديد الانخفاضات الحالية نحو 1.3360 أو أقل إلى الدعم 1.3320. ومن ناحية أخرى، سوف يتطلع المضاربون على الارتفاع – الثيران- إلى الانقضاض على الارتداد عند حوالي 1.3400 أو أعلى عند المقاومة 1.3445.

وعلى المدى البعيد وحسب الاداء على الرسم البياني اليومي، يبدو أيضًا أن زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الكندى USD/CAD يتم تداوله ضمن قناة هبوطية. ويبدو أيضًا أن مؤشر القوة النسبية على مدى 14 يومًا يدعم الاتجاه الهبوطي حيث يقترب من مستويات التشبع بالبيع. ولذلك، فإن المضاربين على الانخفاض – الدببة- سوف يتطلعون إلى ركوب موجة الانخفاض الحالية نحو 1.3301 أو أقل إلى الدعم 1.3184. ومن ناحية أخرى، سيستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- الأرباح عند حوالي 1.3514 أو أعلى عند المقاومة 1.3617.

شارت زوج الدولار مقابل الكندى USD/CAD

هذا الشارت من منصة tradingview

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى