fxstreet

الدولار الأمريكي يقلص مكاسبه بعد تصريحات باول بشأن التضخم

  • يسجل الدولار الأمريكي خسائر طفيفة وسط توقعات جيروم باول بتراجع التضخم.
  • جاءت بيانات الوظائف الشاغرة ودوران العمالة (JOLTs) من يونيو/حزيران أعلى من المتوقع.
  • لا تزال توقعات خفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول ثابتة قبل صدور بيانات الوظائف غير الزراعية (NFPs) الرئيسية يوم الجمعة.

يوم الثلاثاء، أظهر الدولار الأمريكي، وفقا لمؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، انخفاضًا في المكاسب ليحوم بالقرب من 105.70. يتأثر الدولار بارتفاع أرقام الوظائف الشاغرة ودوران العمالة (JOLTS) وتعليقات جيروم باول حول توقعات التضخم.

على الرغم من أن الولايات المتحدة بدأت تظهر علامات على تراجع التضخم، وتتوقع الأسواق خفضًا محتملاً لسعر الفائدة في سبتمبر/أيلول، إلا أن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي (Fed) لا يزالون حذرين من خلال الالتزام بنهجهم الموجه نحو البيانات. أظهر جيروم باول بعض الثقة بشأن توقعات التضخم لكنه لم يعط إشارات واضحة على أن التخفيضات ستصل في وقت أقرب.

محركات السوق اليومية: الدولار الأمريكي يقلص مكاسبه على الرغم من بيانات JOLTS القوية

  • أظهر مسح الوظائف الشاغرة ودوران العمالة (JOLTS) الصادر عن مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل (BLS) يوم الثلاثاء أن فرص العمل الشاغرة في يوم العمل الأخير من شهر مايو/أيار بلغت 8.14 مليون.
  • كانت هذه زيادة كبيرة عن 7.9 مليون أبريل/نيسان (المعدلة من 8.05 مليون)، متجاوزة توقعات السوق البالغة 7.9 مليون.
  • تشمل النقاط الرئيسية من تصريحات باول إشارته إلى أن الزيادات في الأجور تعود إلى الانخفاض نحو مستويات أكثر استدامة، مما يشير إلى أن سوق العمل يتراجع.
  • بالإضافة إلى ذلك، أضاف أن “التضخم قد يعود إلى 2٪ في أواخر العام المقبل أو العام التالي”، ملمحًا إلى معدل تضخم أبطأ من المتوقع.
  • ينتهي الأسبوع بتسليط الضوء على الوظائف غير الزراعية لشهر يونيو/حزيران يوم الجمعة. يكشف إجماع بلومبرج عن توقعات تبلغ 190 ألفًا مقابل 272 ألفًا في مايو/ايار، بينما تبلغ توقعات السوق حاليا 198 ألفا. كما سيتم النظر عن كثب في تضخم الأجور ومعدل البطالة.

التوقعات الفنية لمؤشر الدولار الأمريكي: الزخم الصعودي يكافح على الرغم من أن التوقعات لا تزال إيجابية

على الرغم من الانكماش الصامت، فإن مؤشر القوة النسبية (RSI) ومؤشر تباعد وتقارب المتوسطات المتحركة (الماكد) يصوران مشهدًا قويًا. لا يزال مؤشر القوة النسبية فوق 50 مع تسطّح طفيف، بينما يستمر مؤشر الماكد في عرض الأشرطة الخضراء، مما يشير إلى زيادة الزخم الصعودي.

يظل مؤشر الدولار الأمريكي مرنًا فوق المتوسطات المتحركة البسيطة (SMAs) لمدة 20 و100 و200 يوم، ولا يزال ثابتًا عند أعلى المستويات التي لوحظت منذ مايو/ايار، مع اعتبار كل من مناطق 106.50 و106.00 أهدافًا. يجب على المستثمرين أيضًا التفكير في التراجعات المحتملة نحو مناطق 105.50 و105.00 في حالة تدخل الدببة.

 

 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى