Commoditiesالأخبار

الذهب يستهل اول ايام الاسبوع بتراجع

Investing.com – تراجعت أسعار الذهب في التعاملات الأوروبية خلال تداولات اليوم الاثنين، حيث استهلت تداولات الأسبوع بخسائر متواضعة مع ترقب المستثمرين إشارات جديدة حول توقيت الزيادة المقبلة لرفع أسعار الفائدة الأمريكية هذا العام.

ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية تراجعت عقود الذهب الآجلة بنسبة 2.50 دولار، أو نحو 0.2٪، ليصل إلى 1.248.65 دولار للأونصة بحلول الساعة 2:45 صباحا بتوقيت جرينتش وفي الوقت نفسه، وفي الوقت نفسه، تراجعت عقود الذهب الفورية (السبوت) بنسبة 2.30 عند 1،246.80 دولار.

أيضا في كومكس، تراجعت عقود الفضة تسليم ايار/مايو بنسبة 5.3 سنتا، أو حوالي 0.3٪، ليصل إلى 18.20 دولار للأونصة.
تقوم الاسواق العالمية بالتركيز على محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأخير يوم الأربعاء للحصول على المزيد من التلميحات بشأن توقيت رفع أسعار الفائدة الأمريكية المقبل.

وهناك أيضا عدد قليل من المتحدثين بنك الاحتياطي الفيدرالي في الأسبوع المقبل، حيث سيقوم كل من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك وليام دادلي، ورئيس بنك الاحتياطي الفدرالي فيلادلفيا باتريك هاركر ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي ريتشموند جيفري لاكر كل بالحديث خلال اليوم الاثنين. كما سيكون دادلي على الأجندة مرة أخرى يوم الجمعة.

وسوف يراقب المستثمرون أيضا البيانات الاقتصادية الرئيسية في الولايات المتحدة، بالإضافة الى تقرير التوظيف الشهري الذي سيكون يوم الجمعة في دائرة الضوء.

بالإضافة إلى تقرير التوظيف، فإن التقويم سيكون حافل بالأحداث لهذا الاسبوع حيث سيحتوي على تقارير الولايات المتحدة حول المبيعات التلقائية الانفاق على البناء مؤشر مدراء المشتريات يوم الاثنين؛ بالإضافة الى بيانات التجارة و طلبيات المصانع يوم الثلاثاء. و تقرير الوظائف الغير زراعية مؤشر مدراء المشتريات الغير تصنيعي يوم الأربعاء؛ و مطالبات البطالة الاسبوعية يوم الخميس، متبوعا ب مبيعات الجملة و ورصيد المستهلكين يوم الجمعة.

رفع البنك المركزى الامريكى سعر الفائدة الاساسى بواقع 25 نقطة اساس عقب اجتماعه يوم 15 مارس وابقى على توقعاته لارتفاعين اخرين هذا العام.

لا يتوقع خبراء السوق أن يقوم بنك الاحتياطي الفدرالي برفع أسعار الفائدة مرة أخرى حتى يونيو. فيما يتوقع تجار العقود الآجلة فرصة 50٪ لرفع أسعار الفائدة في اجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي في يونيو، وفقا لأداة رصد الاحتياطي الفدرالي Investing.com ، فيما كانت الاحتمالات لزيادة بنسبة 75٪ في سبتمبر.

وتعتبر المعادن الثمينة حساسة لرفع اسعار الفائدة في الولايات المتحدة، مما يرفع تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالأصول غير العائد مثل السبائك. وينظر إلى المسار التدريجي برفع معدلات الفائدة أعلى على أنه أقل تهديدا لأسعار الذهب من سلسلة الزيادات السريعة.

كما ستركز عناوين الصحف من واشنطن، حيث ينتظر المتداولون مزيدا من التفاصيل حول وعود الرئيس دونالد ترامب بالإصلاح الضريبي والإنفاق على البنية التحتية.

وسيعقد اجتماع بين الرئيس الصينى شى جين بينغ والرئيس ترامب فى منتجع مار – ايه لاجو يومى الخميس والجمعة فيما يبقى المستثمرين في حالة ترقب للأحداث.

وتراجع مؤشر الدولار والذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.1٪ ليتداول عند 100.33 في تداولات لندن الصباحية

وفي مكان آخر في تجارة المعادن، ارتفع سهم البلاتينيووم بنسبة 0.4٪ ليصل إلى 955.60 دولار، في حين ارتفع البلاديوم بنسبة 0.3٪ ليصل إلى 800.25 دولار للأونصة.

ايضا ارتفعت عقود النحاس تسليم ايار/مايو بنسبة 0.4 سنتا لتصل إلى 2.656 دولار للرطل.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى