مركز التعليم

الصكوك الإسلامية – Islamic Sukuks


تعريف
الصكوك هي باللغة العربية جمع كلمة صك التي تعني شهادة.

أسوةً بالسندات، تُعتبر الصكوك بمثابة أدوات تُستخدم لجمع المال. لكن فيما تثبت السندات التقليدية الدين الذي يدين به المصدر لحملة السندات، تثبت شهادات الصكوك ملكية المستثمرين للأصول الملموسة وتعطيهم حصة في الدخل الناتج من هذه الأصول.

لكل صك قيمة إسمية قائمة على قيمة الأصول الملموسة والصك ككل سند تقليدي قابل للتداول بسعر معادل للسعر الإسمي أو بسعر أعلى من القيمة الإسمية بعلاوة أو بخصم على قيمته الأصلية.

هيكلة الصكوك
أسوةً بالسندات التقليدية، يتم إصدار أو بيع الصكوك عادةً من قبل الحكومات أو المؤسسات بهدف جمع المال لتمويل مشاريع جديدة أو توسيع الأعمال التجارية القائمة.

على سبيل المثال، إفترض وجود حكومة أو شركة ABC بحاجة إلى 100 مليون $ بهدف توسيع أعمالها.

    1. تبيع الشركة ABC جزءاً من ممتلكاتها بقيمة 100 مليون $ إلى شركة استثمارية ذات غرض خاص (Special Purpose Vehicle -SPV) كما تتعهد الشركة ABC بإعادة شراء الملكية بـ100 مليون $ بنهاية السنة العاشرة.
    2. تصدر الشركة الاستثمارية ذات غرض خاص (SPV) صكوكاً لعشر سنوات بالقيمة نفسها ضمن فئة الـ100.000$ وتطرحها أمام المستثمرين. وتبلغ الصكوك أجل إستحقاقها بنهاية السنة العاشرة. ويعني ذلك أن تنوي SPVإعادة شراء الصكوك من المستثمرين بنهاية فترة العشر سنوات وبسعر 100 مليون$.
    3. تقوم SPV بتأجير الملكية إلى ABC لمدة 10 سنوات. وتقوم ABC بدفع الإيجار كل 6 أشهر مثلاً إلى SPC على أساس إتفاق مشترك بين الطرفين. على سبيل المثال، قد يبلغ الإيجار 10 ملايين $ كل سنة. لذا تقوم SPV بجباية الإيجارات السنوية لمدة 10 سنوات وبالتالي بتوزيعها على حملة الصكوك تناسباً مع القيمة المستثمرة في الصكوك.

على سبيل المثال، في حال قام شخص بشراء صك ABC والإحتفاظ به بقيمة إسمية تبلغ 100.000 $، سيجني عائداً بقيمة 10.000$ سنوياً في خلال السنوات العشر المقبلة (ما يوازي حصته من عائدات تأجير الملكية). بنهاية العشر سنوات، سيتمكّن حامل الصكوك من إعادة بيع الصكوك إلى SPV بنفس القيمة الإسمية والبالغة 100.000$. وسيتمكّن المستثمر من بيع الصكوك التي يحتفظون بها قبل أجل الإستحقاق. وسيقوم سعر الصك على سعر السوق القائم بدوره على العرض والطلب.

وبالتالي، من منظور المصدر، يُعتبر ذلك وسيلة لتعهيد رأس المال. من منظور الشاري، يُعتبر ذلك كأداة للتوفير لأن مُصدر الصكوك يتعهد بإعادة شراء الصكوك في مرحلة لاحقة إلى جانب توزيع الأرباح الناتجة من الأعمال التجارية لمصلحة حملة الصكوك.

نمو السوق
شهد سوق الصكوك العالمي نمواً سريعاً منذ حدوث الأزمة المالية في العام 2008. وقد بلغت إصدارات الصكوك العالمية 116.4 مليار د.أ في العام 2014 ومن المتوقع أن تبلغ 250 مليار د.أ بحلول 2020 :

-تواصل ماليزيا السيطرة على سوق إصدار الصكوك وتمثّل قرابة الـ60% من الصكوك العالمية المتداولة.

– يتيح السوق التمويل على المدى الطويل. فيما تملك معظم الصكوك آجالاً تتراوح بين 3 و5 سنوات، أصدرت الشركة السعودية للكهرباء، في أبريل/نيسان 2013، أولى الصكوك الدولية لمدة 30 سنة، فيما قامت حكومة دبي بإصدار أول صكوك لمدة 15 سنة، وهي أطول مدة لإصدار الصكوك من جانب مصدر غير مصنف حتى تاريخه.

-في يوليو/تموز 2014، أصدرت حكومة المملكة المتحدة صكوكاً سيادية بقيمة 200 مليون $، وهي الأولى من نوعها من جانب دولة سيادية أوروبية.

-يُقدّر بأن دبي ستنفق 8.1 مليار د.أ إستعداداً لمعرض إكسبو 2020، فيما يتوقع أن تحتاج قطر إلى تمويل خارجي ضخم لتمويل الملاعب المجهزة بمكيّفات الهواء والبنى التحتية الضخمة الضرورية لإستضافة بطولة كأس العالم 2020. ومن الأرجح أن يؤدي ذلك إلى زيادة ملحوظة في إصدارات الصكوك في المنطقة، مع إستعداد السوق لسدّ الفجوة التمويلية الناشئة من تراجع أسواق التسليف الأوروبية والأميركية.

المقارنة بين السندات والصكوك

السندات التقليدية الصكوك
ملكية الأصول لا تعطي السندات المستثمر حصة في ملكية الأصل أو المشروع أو المشروع المشترك التي تدعمه. هي سند دين من المصدر لمصلحة حامل السند. الصكوك تعطي المستثمر ملكية جزئية في الأصول التي تقوم عليها الصكوك.
معايير الإستثمار بصورة عامة، يمكن إستخدام السندات لتمويل أي أصل أو مشروع أو عمل تجاري أو مشروع مشترك متوافق مع القوانين المحلية. الأصول التي تقوم عليها الصكوك يجب أن تكون متوافقة مع الشريعة.
وحدة الإصدار كل سند يمثّل حصة في الدين. كل الصكوك تمثّل حصة في الأصل الأساسي.
سعر الإصدار تقوم القيمة الإسمية لسعر السند على الجدارة الإئتمانية للمصدر (بما فيها التصنيف الإئتماني). تقوم القيمة الإسمية للصكوك على القيمة السوقية للأصل الأساسي.
العائدات والمخاطر الإستثمارية يتقاضى حملة السندات على فوائد مقررة على نحو منتظم (وفوائد بأسعار محددة في أغلب الأحيان) لمدة حياة السند، ويكون أصل الدين مضمون العائد في أجل إستحقاق السند. يجني حملة الصكوك حصة من الأرباح من الأصل الأساسي (ويقبلون حصة في أي خسارة ناشئة)
المزيد

قد يهمّك أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق