IndependentArabia.com

العملات الرقمية تنافس على جذب الأموال الهاربة من أسواق الأسهم

بعد جلستين من التراجع، عاد اللون الأخضر ليكسو منصات تداول العملات الرقمية المشفرة بدعم اختراق “بيتكوين” مستوى 38 ألف دولار مع دخول مستثمرين جدد في ظل التخارجات التي تشهدها أسواق الأسهم والبورصات العالمية بسبب التوترات الجيوسياسية وحالة عدم اليقين الاقتصادي وتجدد الحديث عن استمرار رفع أسعار الفائدة الأميركية.

وزاد بريق “بيتكوين”، أشهر العملات الرقمية، كونها لا ترتبط بسوق الأسهم والسندات، فخلال الأشهر الأخيرة قفزت العملة المشفرة بنسبة تجاوزت 35 في المئة منذ سبتمبر (أيلول) الماضي، بينما في الفترة ذاتها تراجع كل من مؤشر “ستاندرد أند بورز 500″ و”ناسداك 100” بنسبة ثمانية في المئة.

في الوقت الحالي، يراهن مستثمرون دوليون على أن العملات المشفرة، لا سيما “بيتكوين”، قد تصبح ملاذاً استثمارياً آمناً ضمن الأصول التي تحظى بهذه المكانة عالمياً مثل الذهب والمعادن الثمينة. وفي مذكرة بحثية حديثة، يرى المتخصص في الشؤون الاقتصادية، ومحلل أسواق المال، ميشال ستويمن، أن السيولة حالياً تتجه إلى سوق العملات المشفرة، متوقعاً ارتفاعات قوية خلال الفترة المقبلة تعزز من مكاسب العملات الرقمية. وأوضح، أنه في ظل ما يشهده العالم حالياً من تقلبات جيوسياسية فإن المستثمرين يقارنون بين العملات الرقمية والذهب أيهما الأفضل كملاذ آمن للتحوط من أي تقلبات أو صدمات مفاجأة في الأسواق.

وقال، إن انتعاش “بيتكوين” أعاد فكرة التحوط بها كنوع من الملاذ الآمن، خلال أوقات الأزمات المالية مثل تلك التي يواجهها الاقتصاد العالمي حالياً. ولفت إلى أن العملات الرقمية تمكنت من الانفصال عن سوق الأسهم وبدلاً من ذلك تتماشى حالياً مع الذهب، مشيراً إلى أنه مع ارتفاع العملات الرقمية تزامناً مع المعدن الأصفر فإنها تصبح مع الوقت أداة للتحوط من التضخم من السياسات المالية والنقدية غير المستدامة من ثم يزيد من الطلب على هذه العملات والاستمرار في ارتفاع قيمتها.

خلال الـ48 ساعة الأخيرة من التداولات، ارتفعت القيمة السوقية المجمعة للعملات الرقمية المشفرة بنسبة أربعة في المئة رابحة نحو 56 مليار دولار، بعد أن صعدت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 1374 مليار دولار في تعاملات الإثنين الماضي، إلى نحو 1430 مليار دولار في التعاملات الأخيرة.

“بيتكوين” تخترق مستوى 38 ألف دولار

في صدارة العملات الرابحة حلت “بيتكوين”، وفيما سجلت مكاسب أسبوعية بنسبة 5.2 في المئة، صعدت بنسبة 2.2 في المئة خلال الساعات الماضية ليجري تداولها عند مستوى 38146 دولاراً. وصعدت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 741.7 مليار دولار، مستحوذة على نحو 51.86 في المئة من إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وسجلت عملة “إيثريوم” التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، مكاسب أسبوعية بنسبة 4.4 في المئة مع ارتفاع بنسبة 1.4 في المئة خلال الساعات الماضية، ليجري تداولها في تعاملات اليوم، عند مستوى 2049.18 دولار، وارتفعت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 246.4 دولار، لتستحوذ على 17.23 في المئة من القيمة السوقية الإجمالية لسوق العملات الرقمية المشفرة.

وجاءت عملة “تيزر” في المركز الثالث، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد، فيما استقرت قيمتها السوقية عند مستوى 89.11 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 6.23 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفيما حلت “بي أن بي” في المركز الرابع بين أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، سجلت العملة مكاسب خلال الساعات الماضية بنسبة 1.7 في المئة، مقابل مكاسب أسبوعية بلغت نسبتها 0.8 في المئة ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 229.88 دولار، وصعدت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 34.87 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.43 في المئة.

وسجلت عملة “إكس ريبل” التي حلت في المركز الخامس بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية مكاسب خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت نسبتها أربعة في المئة مع ارتفاع بنسبة 1.4 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم، عند مستوى 0.611 دولار، وصعدت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 32.89 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.3 في المئة.

أكبر العملات الرقمية تعاود المكاسب

وحلت عملة “سولانا” في المركز السادس، وسجلت مكاسب قوية خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 9.8 في المئة مع صعود بنسبة 6.5 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم، عند مستوى 58.33 دولار، وصعدت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 24.7 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.72 في المئة.

وجاءت عملة “يو أس دي أس” في المركز السابع، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد، واستقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 24.56 مليار دولار، بحصة سوقية إجمالية تبلغ نسبتها 1.71 في المئة.

وحلت عملة “كاردانو” في المركز الثامن، وفيما سجلت العملة مكاسب خلال الساعات الماضية بنسبة 2.4 في المئة فقد سجلت مكاسب أسبوعية بنسبة 6.2 في المئة ليجري تداولها في الوقت الحالي عند مستوى 0.385 دولار، واستقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 13.6 مليار دولار لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 0.95 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

أما عملة “دوغ كوين” التي حلت في المركز التاسع بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت مكاسب خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت نسبتها 9.6 في المئة مع ارتفاع خلال الساعات الماضية بنسبة 3.4 في المئة ليجري تداولها عند مستوى 0.0808 دولار، واستقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 11.49 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 0.80 في المئة من إجمالي القيمة السوقية الإجمالية للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وفيما سجلت عملة “ترون” التي جاءت في المركز الـ10 بين أكبر 10 عملات رقمية، مكاسب خلال الساعات الماضية بنسبة 2.8 في المئة فقد سجلت ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة ستة في المئة ليجري تداولها اليوم عند مستوى 0.103 دولار، واستقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 9.13 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 0.63 في المئة.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى