مركز التعليم

العملات الرقمية للبنوك المركزية – Central Bank Digital Currencies (CBDCs)

عملات البنوك المركزية الرقمية أو النقود الحكومية “Govcoins” هي نقود إلكترونية لها نفس وظائف العملات الورقية التقليدية إذ أنها تمثيلات رقمية للعملات الورقية التي تصدرها البنوك المركزية والتي تعطي حامليها مطالبة مباشرة من البنك المركزي وتسمح للشركات والأفراد بإجراء مدفوعات وتحويلات إلكترونية دون الحاجة إلى أي وسطاء.

النقود الرقمية موجودة أصلاً . فإن الودائع الإلكترونية والحسابات الرقمية و بطاقات الخصم أو الائتمان أو تطبيقات الدفع لإجراء مدفوعات في المتاجر المستخدمة من قبل العملاء العاديين هي عملات رقمية ولكن تدار بشكل خاص من قبل البنوك التجارية، بناءً على أموال البنك المركزي المقيدة إلكترونياً في حساباتها.

كيف ستبدو العملة الرقمية للبنك المركزي؟

يمكن أن تتخذ CBDC شكل رمز مميز محفوظ على هاتف محمول أو بطاقة مدفوعة مسبقاً. وبدلاً من الاحتفاظ بحساب مع أحد البنوك، سيكون ممكن احتفاظه مباشرة مع البنك المركزي وبدلاً من القيام بالدفع ببطاقة أوكتابة الشيكات أو الدفع عبر الإنترنت سيصبح ممكن إستعمال أدوات دفع البنك المركزي مباشرة عبر تطبيقات مشابه لـ PayPal أو Apple Pay .

كيف تختلف عن العملات المشفرة ؟

على الرغم من أن عملات البنوك المركزية والعملات المشفرة كلاهما عملات رقمية، إلا أن هناك اختلافات بينهما :
– على عكس معظم العملات المشفرة مثل بيتكوين، فإن عملات البنوك المركزية الرقمية هي مركزية ومدعومة من قبل الهيئة التنظيمية الحكومية .
– قد تستخدم العملات المركزية أو لا تستخدم تقنية بلوكتشين Blockchain، بينما تعتمد العملات المشفرة مثل بيتكوين وإثيريوم على تقنية بلوكتشين الأساسية للتحقق من المعاملات.
– يتم التحكم في عملات البنوك المركزية الرقمية من قبل البنوك المركزية، وبالتالي، يمكن مراقبة جميع المعاملات التي يتم تسهيلها وتتبعها.
– تقوم البنوك المركزية بربط قيمة عملتها الرقمية بعملتها الورقية ودعم هذه العملة باحتياطيات البلد النقدية وبالتالي، تقدم قيمة مستقرة مقارنة بالتقلبات الهائلة للعملات المشفرة .

ما هي دوافع البنوك المركزية؟

  السبب الأساسي لقيام البنوك المركزية بالبحث عن العملات الرقمية وتجربتها هو التراجع السريع لإستعمل النقد والتحدي الذي تشكله العملات المشفرة للنظام النقدي. مع حجم تداول يفوق التريليون دولار البتكوين ليس العملة المشفرة الوحيدة  فيوجد الآن العديد من البدائل للبيتكوين – “العملات البديلة” altcoins  مثل الإيثيريوم  و تثر- جنبًا إلى جنب مع “العملات المستقرة” stablecoins ، (التي تحاول تقليل مخاطر الاستثمار في العملات المشفرة عن طريق ربطها بعملة أو سلعة مثل الدولار الأمريكي أو عملة مربوطة بالدولار ، أو سعر الذهب). و تشعر البنوك المركزية بالقلق بشكل خاص من خطة Facebook لعملة رقمية خاصة تسمى Diem (سابقًا Libra) و تخشى من أن إخفاء هوية مستعمل هذه العملات سيدفع إلى استخدمها بشكل متزايد لأغراض غير قانونية.

على العموم تعتبر الدول أن انتشار أشكال الدفع التي لا تشرف عليها أي هيئة مركزية أو عامة قد يؤدي إلى إضعاف قبضة البنوك المركزية على المعروض من النقود، وبالتالي على الاستقرار الاقتصادي.

ما هي فوائد عملات البنوك المركزية الرقمية؟

يعتبر  المؤيدون أن هناك عدة فوائد عن طريق خلق نظامًا ماليًا أفضل.

اليوم عمولات البنوك باهظة الثمن والبنوك تفلس في بعض الأحيان .ستكون العملة والمحفظة الرقمية مضمونة من قبل البنك المركزي مما سيسمح بإنشاء أنظمة دفع أسرع وأكثر أمانًا وأرخص.كما ستكون مفيدة بشكل خاص في الدول التي بها أعداد كبيرة من المواطنين لا يتعاملون مع البنوك.

و نظرًا لإمكانية تتبع و مراقبة المعاملات، فإن عملات البنوك المركزية الرقمية ستكون رادعًا قويًا للتهرب الضريبي وغسل الأموال والجرائم المالية الأخرى.

و سوف تؤدي العملة الرقمية إلى تغيير السياسة النقدية إذ ستمنح البنوك المركزية سيطرة أكثر دقة على المعروض النقدي مقارنة بالأدوات الحالية مثل أسعار الفائدة كما ستمكنها من التأثير على السلوك الاقتصادي للمستهلك . في التجربة الصينية الأخيرة مثلا ، تمت برمجة اليوان الإلكتروني مع تاريخ انتهاء صلاحيته ، لتشجيع الإنفاق الفوري.

لماذا البنوك قلقة؟

يمكن أن تشكل عملات البنوك المركزية الرقمية تهديدًا وجوديًا للبنوك التجارية فلماذا سيستخدم أي شخص بنكًا رئيسيًا إذا كانت البنوك المركزية ستقدم نفس الخدمة بتكلفة أقل وبأمان أكبر ؟ أضف إلى ذلك في حال إنخفاض ودائع البنوك ، فسيكون لديها  أقل مالاً للاستثمار في الرهون العقارية والاقتصاد.

ما الدول الرائدة؟

تسعى الصين للصدارة في هذا القطاع وأن يصبح مصرفها المركزي هو أول بنك رئيسي يصدر عملة رقمية.  وأيضا يستكشف البنك المركزي الأوروبي إطلاق اليورو الرقمي في غضون السنوات الخمس المقبلة. وكثف بنك إنجلترا أبحاثه فيما أطلق عليه اسم “بريتكوين” دون تقديم أي تعهدات مؤكدة.الدول الاخرى التي تختبر عملات رقمية لإصدارها هي جزر الباهاما ، والفلبين ، واليابان ، وتركيا ، وسويسرا.

المزيد

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق