fxstreet

الفوركس اليوم: التركيز على إعلانات سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأخيرة لعام 2023

Share:

إليك ما تحتاج إلى معرفته يوم الأربعاء، 13 ديسمبر / كانون الأول:

 

فشل تقرير التضخم لشهر نوفمبر / تشرين الثاني الصادر عن الولايات المتحدة في مساعدة العملات الرئيسية في العثور على اتجاه يوم الثلاثاء، مع امتناع المشاركين في السوق عن دخول مراكز كبيرة قبل صدور إعلانات السياسة الأخيرة للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لهذا العام. سوف يتم أيضًا عرض بيانات مؤشر أسعار المنتجين PPI في الأجندة الاقتصادية الأمريكية وسوف يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بنشر ملخص منقح للتوقعات الاقتصادية SEP، والمعروف أيضًا باسم مخطط النقاط، جنبًا إلى جنب مع بيان السياسة. أخيرًا، سوف يعقد رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول مؤتمرًا صحفيًا للتحدث عن توقعات السياسة وسوف يرد على الأسئلة.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك CPI في الولايات المتحدة بنسبة 3.1٪ على أساس سنوي في نوفمبر / تشرين الثاني كما كان متوقعاً. تضخم مؤشر أسعار المستهلك CPI الأساسي، الذي يستثني أسعار المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، استقر عند 4% في نفس الفترة، وهو ما يتوافق مع توقعات السوق. بعد التذبذب الشديد مع رد الفعل الفوري على قراءات مؤشر أسعار المستهلك CPI، استقر مؤشر الدولار الأمريكي DXY فيما دون منطقة 104.00. في الوقت نفسه، تراجع العائد على سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات إلى منطقة 4.2% وأغلقت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت في المنطقة الإيجابية. في وقت مبكر من يوم الأربعاء، يستمر العائد على السندات لأجل 10 سنوات في التذبذب حول منطقة 4.2% ويتحرك مؤشر الدولار الأمريكي DXY بشكل عرضي بالقرب من منطقة 104.00. من المتوقع على نطاق واسع أن يترك البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed معدل الفائدة دون تغيير عند 5.25٪ – 5.5٪. سوف يولي المستثمرون اهتمامًا وثيقًا بمخطط النقاط من أجل محاولة معرفة توقيت تحول السياسة في العام المقبل.

 

أسعار الدولار الأمريكي هذا الأسبوع

 

يوضح الجدول أدناه النسبة المئوية للتغير في الدولار الأمريكي USD في مقابل العملات الرئيسية المدرجة هذا الأسبوع. كان الدولار الأمريكي هو الأقوى في مقابل الين الياباني.

تُظهر الخريطة الحرارية التغيرات المئوية للعملات الرئيسية في مقابل بعضها البعض. يتم اختيار العملة الأساسية من العمود الأيسر، بينما يتم اختيار عملة التسعير من الصف العلوي. على سبيل المثال، إذا اخترت اليورو من العمود الأيسر وتحركت على طول الخط الأفقي إلى الين الياباني، فإن النسبة المئوية للتغير المعروض في المربع سوف تمثل زوج يورو EUR (الأساس) / ين JPY (التسعير).

 

في وقت مبكر من الجلسة الآسيوية يوم الخميس، سوف يُصدر مكتب الإحصاءات الأسترالي بيانات التوظيف لشهر نوفمبر / تشرين الثاني وسوف تنشر جامعة ملبورن توقعات تضخم المستهلك لشهر ديسمبر / كانون الأول. بعد ارتفاعه فوق منطقة 0.6600 يوم الثلاثاء، قام زوج دولار أسترالي/دولار أمريكي AUD/USD بمحو مكاسبه اليومية ليغلق بشكل مستقر. في وقت مبكر من يوم الأربعاء، يتداول الزوج منخفضًا بشكل طفيف خلال اليوم حول منطقة 0.6550.

ارتفع زوج يورو/دولار EUR/USD إلى قمة أسبوعية فوق منطقة 1.0820 مع رد الفعل الفوري على بيانات التضخم الأمريكية يوم الثلاثاء ولكنه فشل في الحفاظ على الزخم الصعودي. في الصباح الأوروبي، يبدو أن الزوج قد دخل في مرحلة تماسك أدنى بقليل من منطقة 1.0800. سوف يُصدر مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي Eurostat بيانات الإنتاج الصناعي لشهر أكتوبر / تشرين الأول يوم الأربعاء.

بعد جلسة آسيوية هادئة، تعرض زوج استرليني/دولار GBP/USD لضغوط هبوطية متجددة وشوهد آخر تداول في المنطقة السلبية فيما دون مستويات 1.2550. أفاد مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية يوم الأربعاء بأن الناتج المحلي الإجمالي GDP انكمش بنسبة 0.3٪ على أساس شهري في أكتوبر / تشرين الأول. انخفض الإنتاج الصناعي والإنتاج التصنيعي بنسبة 0.8% وبنسبة 1.1%، على التوالي، خلال نفس الفترة.

أظهرت بيانات الصادرة من اليابان في وقت مبكر من يوم الأربعاء أن مؤشر تانكان لكبار المصنعين تحسن إلى 12 في الربع الرابع من 9. في ملاحظة سلبية. انخفض مؤشر تانكان لتوقعات كبار المصنعين إلى 8 من 10. واصل زوج دولار/ين USD/JPY تمديد الارتفاع خلال ساعات التداول الآسيوية واقترب من منطقة 146.00 بحلول الصباح الأوروبي.

أغلق الذهب اليوم الثاني من الأسبوع دون تغيير يذكر ولكنه فشل في جذب المشترين في وقت مبكر من يوم الأربعاء. في وقت كتابة هذا التقرير، كان يتداول زوج الذهب/الدولار XAU/USD عند أضعف مستوياته خلال ثلاثة أسابيع فيما دون منطقة 1980 دولار.
 

أسئلة شائعة عن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed

 

ماذا يفعل الاحتياطي الفيدرالي، وكيف يؤثر على الدولار الأمريكي؟

 

يتم تشكيل السياسة النقدية في الولايات المتحدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. يتولى البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed مهمتين: تحقيق استقرار الأسعار وتعزيز التشغيل الكامل للعمالة. الأداة الأساسية لتحقيق هذه الأهداف هي تعديل معدلات الفائدة.

عندما ترتفع الأسعار بسرعة كبيرة للغاية ويكون التضخم أعلى من مستهدف البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed البالغ 2٪، فإنه يرفع معدلات الفائدة، مما يؤدي إلى زيادة تكاليف الاقتراض في جميع أنحاء الاقتصاد. يؤدي هذا إلى دولار أمريكي USD أقوى لأنه يجعل الولايات المتحدة مكانًا أكثر جاذبية للمستثمرين الدوليين لحفظ أموالهم.

عندما ينخفض التضخم إلى أقل من 2% أو عندما يكون معدل البطالة مرتفعًا جدًا، قد يخفض البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed معدلات الفائدة من أجل تشجيع الاقتراض، مما يضغط على الدولار.

 

كم مرة في الغالب يعقد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed اجتماعات السياسة النقدية؟

 

يعقد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ثمانية اجتماعات للسياسة سنويًا، حيث تقوم اللجنة الفيدرالية FOMC بتقييم الأوضاع الاقتصادية واتخاذ قرارات السياسة النقدية.

يحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC اثني عشر مسؤولاً من البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed – الأعضاء السبعة في مجلس المحافظين، رئيس فرع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في نيويورك وأربعة من رؤساء البنك الاحتياطي الإقليميين الأحد عشر المتبقين، الذين يخدمون لمدة عام واحد على أساس التناوب.

 

ما هو التيسير الكمي QE وكيف يؤثر على الدولار الأمريكي؟

 

في الحالات القصوى، قد يلجأ الاحتياطي الفيدرالي إلى سياسة تُسمى التيسير الكمي QE. التيسير الكمي هو العملية التي من خلالها يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بزيادة تدفقات الائتمان بشكل كبير في نظام مالي عالق.

هذا يمثل إجراء سياسي غير قياسي يُستخدم أثناء الأزمات أو عندما يكون التضخم منخفضًا للغاية. لقد كان السلاح المفضل للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed خلال الأزمة المالية الكبرى في عام 2008. يتضمن ذلك قيام البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بطباعة مزيد من الدولارات ويستخدمها في شراء سندات عالية الجودة من المؤسسات المالية. عادة ما يؤدي التيسير الكمي إلى إضعاف الدولار الأمريكي.

 

ما هو التشديد الكمي QT وكيف يؤثر على الدولار الأمريكي؟

 

التشديد الكمي QT هو العملية العكسية للتيسير الكمي QE، حيث يتوقف الاحتياطي الفيدرالي عن شراء السندات من المؤسسات المالية ولا يُعيد استثمار رأس المال من السندات المستحقة التي يحتفظ بها من أجل شراء سندات جديدة. عادة ما يكون هذا إيجابيًا لقيمة الدولار الأمريكي.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى