fxstreet

الفوركس اليوم: تداول الين الياباني عند أدنى مستوياته خلال عدة عقود، والأسواق تبحث عن المحفز التالي

إليك ما تحتاج إلى معرفته يوم الأربعاء، 27 مارس/آذار:

 

واصل الين الياباني JPY ضعفه في مقابل الدولار الأمريكي USD، حيث وصل زوج دولار/ين USD/JPY إلى أعلى مستوياته منذ عام 1990 بالقرب من منطقة 152.00 في وقت مبكر من يوم الأربعاء. سوف يراقب المستثمرون بشكل وثيق حركة الزوج وسط تزايد مخاطر تدخل البنك المركزي. سوف تُصدر المفوضية الأوروبية بيانات معنويات المستهلك ومعنويات الشركات لشهر مارس/آذار. لن تتضمن الأجندة الاقتصادية الأمريكية أي إصدارات بيانات عالية التأثير. من المقرر أن يتحدث المحافظ في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed كريستوفر والر في وقت لاحق من الجلسة الأمريكية.

 

أسعار الين الياباني هذا الأسبوع

 

يوضح الجدول أدناه النسبة المئوية للتغير في الين الياباني JPY في مقابل العملات الرئيسية المدرجة هذا الأسبوع. كان الين الياباني هو الأضعف في مقابل اليورو.

تُظهر الخريطة الحرارية التغيرات المئوية للعملات الرئيسية في مقابل بعضها البعض. يتم اختيار العملة الأساسية من العمود الأيسر، بينما يتم اختيار عملة التسعير من الصف العلوي. على سبيل المثال، إذا اخترت اليورو من العمود الأيسر وتحركت على طول الخط الأفقي إلى الين الياباني، فإن النسبة المئوية للتغير المعروض في المربع سوف تمثل زوج يورو EUR (الأساس) / ين JPY (التسعير).

 

تحدث العديد من مسؤولي البنك المركزي الياباني BoJ والحكومة اليابانية خلال ساعات التداول الآسيوية يوم الأربعاء، متطلعين إلى الحد من ضعف الين الياباني من خلال التدخلات بالتصريحات. كرر وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي أنهم لن يستبعدوا اتخاذ أي خطوات، بما في ذلك الخطوات الحاسمة، للرد على التحركات غير المنضبطة في سوق الصرف الأجنبي. بعد أن اقترب من منطقة 152.00، انخفض زوج دولار/ين USD/JPY بشكل طفيف ولكنه استقر فوق منطقة 151.50. قال عضو مجلس إدارة البنك المركزي الياباني BoJ ناوكي تامورا إنهم قد يرفعون معدلات الفائدة مرة أخرى إذا زادت المخاطر الصعودية على اتجاه التضخم أو توقعات الأسعار، أو ارتفعت بشكل أكبر احتمالية تحقيق مستهدف الأسعار بشكل مستقر.

 

مقالات مرتبطة

 

كبير دبلوماسيي العملات الأجنبية في اليابان كاندا: لا توجد خطة لإصدار بيان حول العملات الأجنبية اليوم

محافظ البنك المركزي الياباني BoJ أويدا: من المتوقع أن تستمر اوضاع التيسير المالي في الوقت الحالي

 

شهد مؤشر الدولار الأمريكي ارتداداً خلال الجلسة الأمريكية يوم الثلاثاء وسجل مكاسب يومية طفيفة. يستقر المؤشر فوق منطقة 104.00 في وقت مبكر من يوم الأربعاء. تستمر عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرجعية لأجل 10 سنوات في التذبذب داخل قناة سعرية ضيقة فوق منطقة 4.2%، ويتم تداول العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية في المنطقة الإيجابية في الصباح الأوروبي.

فقد زوج يورو/دولار EUR/USD الزخم وتراجع إلى ما دون منطقة 1.0850 خلال الجلسة الأمريكية يوم الثلاثاء ليغلق اليوم دون تغيير تقريبًا. يتحرك الزوج صعودًا وهبوطًا داخل نطاق سعري ضيق فوق منطقة 1.0800 في وقت مبكر من الجلسة الأوروبية.

فشل زوج استرليني/دولار GBP/USD في الحفاظ على زخم الارتداد وأغلق يوم الثلاثاء في المنطقة الحمراء. لا يزال الزوج في حالة تراجع في وقت مبكر من يوم الأربعاء وينخفض نحو منطقة 1.2600. سوف يُصدر بنك انجلترا BoE بيان لجنة السياسة المالية في وقت لاحق من الجلسة.

عكس الذهب اتجاهه بعد اختبار منطقة 2200 دولار يوم الثلاثاء وتراجع إلى ما دون منطقة 2180 دولار. لا يزال زوج الذهب/الدولار XAU/USD في مرحلة تماسك في وقت مبكر من يوم الأربعاء.
 

الأسئلة الشائعة عن الين الياباني

 

ما هي العوامل الرئيسية التي تحرك الين الياباني؟

 

يعد الين الياباني JPY واحدًا من أكثر العملات تداولًا في العالم. يتم تحديد قيمتها على نطاق واسع من خلال أداء الاقتصاد الياباني، ولكن بشكل أكثر تحديدًا من خلال سياسة البنك المركزي الياباني BoJ، الفرق بين عوائد السندات اليابانية والأمريكية، أو معنويات المخاطرة بين المتداولين، من بين عوامل أخرى.

 

كيف تؤثر قرارات البنك المركزي الياباني BoJ على الين الياباني؟

 

أحد صلاحيات البنك المركزي الياباني BoJ هو التحكم في العملة، لذلك فإن تحركاته تعتبر أساسية بالنسبة للين. يتدخل البنك المركزي الياباني BoJ بشكل مباشر في أسواق العملات في بعض الأحيان، بوجه عام لخفض قيمة الين، وعلى الرغم من ذلك فإنه يمتنع عن القيام بذلك في كثير من الأحيان بسبب المخاوف السياسية للشركاء التجاريين الرئيسيين. السياسة النقدية شديدة التيسير التي يتبعها البنك المركزي الياباني BoJ حاليًا، والتي تعتمد على تحفيز كبير للاقتصاد، تسببت في انخفاض قيمة الين الياباني في مقابل نظرائه الرئيسيين. تفاقمت هذه العملية خلال الفترة الأخيرة بسبب تزايد الاختلاف في السياسات بين البنك المركزي الياباني BoJ والبنوك المركزية الرئيسية الأخرى، والتي اختارت زيادة معدلات الفائدة بشكل حاد من أجل محاربة مستويات التضخم المرتفعة منذ عقود.

 

كيف يؤثر الفارق بين عوائد السندات اليابانية والأمريكية على الين الياباني؟

 

أدى موقف البنك المركزي الياباني BoJ المتمثل في التمسك بسياسة نقدية شديدة التيسير إلى اتساع التباين في السياسات مع البنوك المركزية الأخرى، وخاصة مع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأمريكي. يدعم هذا اتساع الفارق بين السندات الأمريكية واليابانية لأجل 10 سنوات، وذلك في صالح الدولار الأمريكي في مقابل الين الياباني.

 

كيف تؤثر معنويات المخاطرة الأوسع على الين الياباني؟

 

غالبًا ما يُنظر إلى الين الياباني على أنه استثمار آمن. هذا يعني أنه في أوقات ضغوط السوق، من المرجح أكثر أن يضع المستثمرون أموالهم في العملة اليابانية بسبب الثقة فيها واستقرارها المفترض. من المرجح أن تؤدي الأوقات المضطربة إلى تعزيز قيمة الين في مقابل العملات الأخرى التي يعتبر الاستثمار فيها أكثر خطورة.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى