Commoditiesالأخبار

النفط الخام- التقرير الاسبوعي من 3-7 نيسان/ابريل

Investing.com – استقرت العقود الآجلة للنفط على ارتفاع للجلسة الرابعة على التوالي خلال تداولات يوم الجمعة، مما رفع من مستوى التداولات إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع وسط تفاؤل بأن أوبك ستمدد صفقة خفض الإنتاج بعد يونيو.

ففي قسم كومكس من بورصة آيس الآجلة في لندن، ارتفعت عقود برنت تسليم حزيران/يونيو بنسبة 40 سنتا، أي نحو 0.8٪، ليغلق عند 53.53 دولار للبرميل عند إغلاقه. وبلغ المؤشر القياسي العالمي 53.77 دولارا في وقت سابق من يوم الجمعة، وهو الأكثر منذ 9 مارس.

وسجلت عقود برنت الآجلة في لندن مكاسب بلغت 2.73 دولار، أي نحو 5.1٪، خلال الأسبوع، وهي أكبر زيادة أسبوعية في أربعة أشهر.

وفي مكان آخر، ارتفعت عقود النفط الخام تسليم ايار/مايو بنسبة 25 سنتا ليغلق عند 50.60 دولار للبرميل عند نهاية التداول. ليسجل اعلى مستوى له منذ 8 آذار/مارس عند 50.85 دولار فى وقت سابق من الجلسة.وخلال الأسبوع، ارتفع مؤشر الولايات المتحدة بنسبة 2.63، أو 5.2٪.

وتحسنت معنويات سوق النفط هذا الأسبوع في أعقاب الخطاب الداعم بشكل متزايد من عدد من دول الأوبك التي ترغب في تمديد تخفيضات الإنتاج إلى النصف الثاني من عام 2017.

وكانت اوبك قد وافقت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي على خفض انتاجها بحوالي 1.2 مليون برميل يوميا بين كانون الثاني / يناير وحزيران / يونيو. واتفقت روسيا و 10 منتجين اخرين من غير اعضاء اوبك على خفض الانتاج بمقدار 600 الف برميل يوميا.

وفى المجموع، اتفقا على خفض الانتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا ليصل الى 32.5 مليون برميل فى الاشهر الستة الاولى من هذا العام، بيد ان هذه الخطوة لم تؤثر حتى الان على مستويات المخزون.

وسوف تجتمع لجنة مشتركة من وزراء الدول الاعضاء فى منظمة الدول المصدرة للنفط من / اوبك / وغير الاعضاء فى اوبك فى اواخر ابريل لتقديم توصيتها حول مصير المعاهدة. وسيتخذ القرار النهائي حول ما اذا كان سيتم تمديد الاتفاق بعد حزيران / يونيو المقبل من قبل منظمة النفط في 25 ايار / مايو.

وقد تعرض النفط لضغوط فى الاسابيع الاخيرة وسط قلق من ان الانتعاش المستمر فى انتاج الصخر الزيتي الامريكى وتزايد المخزونات فى الولايات المتحدة قد يعرقل الجهود التى يبذلها المنتجون الرئيسيون الاخرون لاعادة التوازن فى العرض والطلب العالمى على النفط.

وذكرت بيكر هيوز مقدم خدمات حقول النفط في وقت متأخر من يوم الجمعة أن عدد منصات الحفر الأمريكية النشطة للنفط | ارتفع بنسبة 10الأسبوع الماضي، وهي الزيادة الأسبوعية ال 11 على التوالي. وبذلك يصل العدد الإجمالي إلى 662، وهو العدد الأكبر منذ أيلول / سبتمبر 2015.

واعلنت ادارة معلومات الطاقة الامريكية يوم الاربعاء ان مخزونات النفط الخام ارتفعت بمقدار 867 الف برميل الاسبوع الماضى الى اعلى مستوى له على الاطلاق وهو 534.0 مليون برميل. وكان هذا هو البناء ال 12 الأسبوعي في مخزونات الولايات المتحدة في الأسابيع ال 14 الماضية، مما أثار مخاوف بشأن وفرة عالمية.

وفي مكان آخر في نيمكس، تداولت العقود الآجلة للبنزين في ايار/مايو عند 1.9 سنت، أو نحو 1.2٪ ليغلق عند 1.703 دولار يوم الجمعة. وأغلقت حوالي 6٪ للأسبوع.

وارتفعت عقود زيت التدفئة بنسبة 1.4 سنتا لتنهي التداولات عند 1.574 دولار للغالون. خلال الأسبوع، وارتفع الوقود بنسبة 5٪ تقريبا.

فيما تراجعت عقود الغاز الطبيعي تسليم ايار/مايو بنسبة 0.1 سنتا لتصل إلى 3.190 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وارتفعت مكاسبه الأسبوعية بنحو 3.7٪.

وفى الاسبوع القادم يترقب المشاركون فى السوق صدور التقارير الاسبوعية الجديدة حول مخزون الولايات المتحدة من المنتجات الخام والمكررة يومى الثلاثاء والاربعاء لقياس قوة الطلب فى اكبر مستهلك للنفط فى العالم.

وفي الوقت نفسه، سيواصل التجار أيضا الاهتمام بتعليقات منتجي النفط العالميين للحصول على مزيد من الأدلة على امتثالهم لاتفاقهم حول خفض الإنتاج هذا العام.

وقبل صدور تقارير الأسبوع المقبل، قام Investing.com بتجميع قائمة بهذه الأحداث وغيرها من الأحداث الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

الثلاثاء 4 نيسان/ابريل

سيقوم معهد البترول الأمريكي، وهو مجموعة صناعية، بنشر تقريره الأسبوعي عن إمدادات النفط الأمريكية.

الأربعاء 5 نيسان/أبريل

ستقوم ادارة معلومات الطاقة الامريكية بنشر بيانات اسبوعية عن مخزونات النفط والبنزين.

الخميس 6 نيسان/ابريل

ستصدر الحكومة الامريكية تقريرا اسبوعيا حول امدادات مخزون الغاز الطبيعى.

الجمعة 7 نيسان/ابريل

سيصدر بيكر هيوز بيانات أسبوعية عن عدد منصات النفط في الولايات المتحدة.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى