Tradersup.com

الين الياباني يكافح عند أدنى مستوى له منذ 38 عامًا

الين الياباني يكافح عند أدنى مستوى له منذ 38 عامًا

يوليو 1, 2024
أخبار العملات

تراجع الين الياباني يوم الاثنين في السوق الآسيوية مقابل مجموعة من العملات الرئيسية والثانوية، حيث وصل إلى أدنى مستوياته منذ 38 عامًا مقابل الدولار الأمريكي، حيث جاء هذا التراجع بعد إعلان الحكومة اليابانية عن انكماش أكبر من المتوقع في الاقتصاد الياباني خلال الربع الأول، مما قلص احتمالات رفع أسعار الفائدة من قبل بنك اليابان في يوليو.

العوامل المؤثرة على الين الياباني

1. انكماش الاقتصاد الياباني: في مراجعة غير مقررة، أعلنت الحكومة أن الاقتصاد انكمش بنسبة 2.9% على أساس سنوي في الربع الأول، مقارنة بالتقرير السابق الذي أشار إلى انكماش بنسبة 1.8%. كما تم تعديل بيانات الربعين الثالث والرابع من عام 2023 بالخفض، مما يشير إلى ضعف الاستثمار في البناء.

2. صعود العوائد الأمريكية: ارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، مما يزيد من جاذبية الدولار الأمريكي كاستثمار بديل للين الياباني.

3. التوقعات المستقبلية: من المتوقع أن يؤدي تعديل البيانات الاقتصادية إلى خفض توقعات بنك اليابان للنمو الاقتصادي في توقعاته الفصلية الجديدة، مما قد يؤثر على توقيت رفع أسعار الفائدة المقبل.

أداء سعر الين الياباني

– ارتفع الدولار مقابل الين اليابانى بنسبة 0.2% ليصل إلى 161.19¥، بعد أن كان سعر الافتتاح عند 160.84¥.
– فقد الين الياباني يوم الجمعة 0.1% مقابل الدولار الأمريكي، مسجلاً أدنى مستوى في 38 عامًا عند 161.28¥ لكل دولار.
– على مدار الأسبوع الماضي، تراجع الين بنسبة 0.7% مقابل الدولار الأمريكي، مسجلاً ثالث خسارة أسبوعية على التوالي.
– خلال شهر يونيو، فقد الين 2.3% من قيمته مقابل الدولار الأمريكي، وهي خامس خسارة شهرية في الستة أشهر الأخيرة.
– في الربع الثاني من هذا العام، تراجع الين بنسبة 6.3% مقابل الدولار الأمريكي، مسجلاً ثاني خسارة فصلية على التوالي.

تدخل السلطات اليابانية

رغم التراجع الكبير للين، لم تتخذ السلطات اليابانية أي إجراءات فعلية لوقف هذا الانخفاض. وقد عينت الحكومة دبلوماسيًا جديدًا للعملات الأجنبية، “أتسوشي ميمورا”، في محاولة لتعزيز موقفها في السوق. ويأتي هذا التغيير ضمن تعديل وزاري سنوي وسط تحذيرات متزايدة بشأن التدخل المحتمل في سوق صرف العملات الأجنبية.

العوائد الأمريكية وتأثيرها

– ارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات بحوالي 0.3 نقطة مئوية، مسجلاً أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 4.412%.
– هذا الارتفاع يأتي قبل صدور بيانات مهمة عن قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، مما قد يوفر تسعيرًا جديدًا لاحتمالات تخفيض أسعار الفائدة الفيدرالية.

توقعات مستقبلية

– أشار رئيس قسم تحليل العملات الفوركس في البنك الوطني الأسترالي، راي أتريل، إلى أن السوق لم تعد تشعر بالخوف كما كانت قبل تجاوز حاجز الـ160¥ للدولار. وأضاف أن التعطش للاستثمار في بيئة منخفضة التقلبات لا يزال قائمًا.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى