Tradersup.com

تحليل سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD قبيل أرقام التضخم الامريكية

تحليل سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD قبيل أرقام التضخم الامريكية

ديسمبر 12, 2023
أخبار اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD

منذ بدء تداولات هذا الاسبوع وسعر صرف زوج العملات اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD فى نطاق ضيق ما بين مستوى الدعم 1.0741 ومستوى 1.0807 ويستقر حول مستوى 1.0795 وقت كتابة التحليل قبيل أول حدث هام لاسواق العملات الفوركس وهو الاعلان عن أرقام التضخم الامريكية والتى سيكون لها رد فعل قوى ومباشر على توقعات الاسواق حيال مستقبل تشديد سياسة البنك المركزى الامريكى خلال العام 2024 . والتوقعات الاقوى بأن البنك المركزى الامريكى سيبقى على معدلات الفائدة بدون تغيير وسيكون الاهتمام بمضمون بيان سياسة البنك وتصريحات حاكم البنك جيروم باول لتوقع مستقبل سياسة البنك فى الاشهر المقبلة.

توقعات سعر اليورو فى الايام المقبلة:

الاتجاه العام لسعر اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD لا يزال هبوطيا والاستقرار حول ودون مستوى الدعم 1.0800 سيظل يدعم مزيد من سيطرة الدببة على الاتجاه وستزيد السيطرة فى حال جائت أرقام التضخم الامريكية اليوم بأقوى من التوقعات وأن حدث ستكون مستويات الدعم الاهم التالية 1.0700 و 1.0650 و 1.0580 على التوالى وهى كافية لدفع المؤشرات الفنية صوب مستويات تشبع قوية بالبيع كما هو موضح على شارت اليومى أدناه. وفى المقابل فى حال جائت أرقام التضخم الامريكية بأقل من التوقعات فقد يجد سعر اليورو/دولار EUR/USD فرصة للارتداد لاعلى وقد تكون مستويات المقاومة الاهداف 1.0865 و 1.0920 على التوالى.

وقبيل البيانات الامريكية. تم الاعلان عن تحسن توقعات المستثمرين في ألمانيا بشكل غير متوقع للشهر الخامس، مما يشير إلى الأمل في أن أكبر اقتصاد في أوروبا قد يستقر مع تراجع التضخم. وحسب المعلن اليوم فقد أرتفع مؤشر التوقعات الصادر عن معهد ZEW إلى 12.8 في ديسمبر من 9.8 في نوفمبر، متحديًا توقعات الاقتصاديين بالانخفاض. كما زاد مقياس الظروف الحالية.

وتعليقا على الارقام. قال رئيس ZEW أخيم وامباخ في بيان: “على الرغم من أزمة الميزانية الحالية، فإن تقييم الوضع والتوقعات الاقتصادية لألمانيا ارتفع مرة أخرى بشكل طفيف”. “وقد ساعد في ذلك حقيقة أن نسبة المشاركين الذين يتوقعون أن يخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة على المدى المتوسط قد تضاعفت.”

وبعد دورة تشديد غير مسبوقة، ربما يكون البنك المركزي الأوروبي قد انتهى من رفع أسعار الفائدة، مع تركيز المستثمرين بدلاً من ذلك على الموعد الذي سيبدأ فيه صناع السياسات في خفض أسعار الفائدة. فمن المرجح أن يتم استجواب حاكم المركزى الاوروبى كريستين لاجارد حول أحتمال التخفيض في شهر مارس عندما تتحدث يوم الخميس بعد الاجتماع الأخير لمؤسستها لهذا العام.

وأما الوضع الاقتصادي فهو أقل تشجيعا: فمن المؤكد أن ألمانيا تمر بأول ركود لها منذ الوباء. ويتوقع الاقتصاديون أن الانكماش في الربع الثالث سيتبعه انكماش آخر في الفترة الحالية. وقال البنك المركزي الألماني بإن الإنتاج سيبدأ في النمو في العام المقبل فقط مع تعافي دخل الأسر وتحسن الأمور في قطاع التصنيع المهم. وكانت بداية هذا الأخير سيئة في الربع الرابع، مع انخفاض الإنتاج الصناعي للشهر الخامس في أكتوبر. ويتأثر المصنعون – العمود الفقري لاقتصاد ألمانيا – بشكل خاص بالطاقة الباهظة الثمن وارتفاع أسعار الفائدة وضعف الطلب العالمي. كما بدأ الضعف ينتشر إلى سوق العمل، والذي فاجأ حتى الآن بمرونته في فترة التشديد النقدي. وفي نوفمبر، ارتفع معدل البطالة إلى أعلى مستوى منذ عام 2021.

وعموما فإن الفوضى التي تحيط بميزانية ألمانيا لا تساعد في تحسين الوضع. ويحاول المستشار الالمانى أولاف شولتز وكبار المسؤولين في ائتلافه الحاكم التوصل إلى اتفاق بشأن خطة منقحة لعام 2024 بعد أن أدى قرار المحكمة العليا في البلاد قبل شهر إلى تغيير ممارسة الحكومة المستمرة منذ عقود المتمثلة في استخدام الادوات الخاصة لتمويل الاستثمارات.

شارت زوج اليورو مقابل الدولار EUR/USD

هذا الشارت من منصة tradingview

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى