Tradersup.com

تحليل سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD والحذر من عمليات بيع لجنى الارباح

تحليل سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD والحذر من عمليات بيع لجنى الارباح

ديسمبر 15, 2023
أخبار اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD

بعد أربع جلسات تداول صعودية فى معظمها طالت مكاسب الارتداد لاعلى لزوج العملات اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD مستوى المقاومة 1.1010 الاعلى له منذ أسبوعين فشل زوج العملات على الحصول على زخم أيجابى جديد بعد قراءات ضعيفة اليوم لمؤشرات مديرى المشتريات لقطاعى التصنيع والخدمات لاقتصادات منطقة اليورو ويستقر سعر اليورو دولار حول مستوى 1.0960 وقت كتابة التحليل. وكان قد حصل اليورو على زخم بعدما أبقى البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة الرئيسي عند مستوى قياسي مرتفع يوم الخميس وقال بإنه سيتركه عند هذا المستوى طالما كانت هناك حاجة لمحاربة التضخم، مما يشير إلى أن التخفيضات ليست قريبة على الرغم من التوقعات بأنه سيتحرك العام المقبل لدعم الاقتصاد المنكمش.

ويأتي ذلك بعد قرارات مماثلة هذا الأسبوع من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك إنجلترا والبنك الوطني السويسري بترك أسعار الفائدة دون تغيير. وذهب بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى إلى أبعد من ذلك من خلال الإشارة إلى أنه قد يقوم بإجراء ثلاثة تخفيضات في أسعار الفائدة العام المقبل.

ولم يكشف البنك المركزي الأوروبي إلا عن القليل بشأن تحركاته المستقبلية بعد إبقاء سعر الفائدة القياسي عند 4٪، مكررًا أنه سيتخذ قرارات بناءً على أحدث المعلومات حول كيفية أداء الاقتصاد. ومن جانبها صرحت حاكم البنك المركزى الاوروبى لاجارد “هل يجب أن نخفض حذرنا؟ نسأل أنفسنا هذا السؤال. و “لا، لا ينبغي لنا على الإطلاق أن نخفض حذرنا”. وكانت تتحدث بصوت أجش وتسعل في بعض الأحيان لأنها قالت بإنها تتعافى من كوفيد-19 لكنها لم تعد معدية.

وأضافت بإن صناع السياسة “لم يناقشوا تخفيضات أسعار الفائدة على الإطلاق، ولم يناقشوا، ولم يناقشوا هذه القضية”. وشددت لاجارد أيضًا على أن القرارات المستقبلية ستضمن أن الأسعار “سيتم تحديدها عند مستويات مقيدة بما فيه الكفاية طالما كان ذلك ضروريًا”.

وبشكل عام فقد قامت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم برفع أسعار الفائدة بشكل كبير لاحتواء التضخم الذي اندلع في أعقاب جائحة كوفيد-19 والغزو الروسي لأوكرانيا. وإنهم يحاولون الآن تحقيق التوازن بين الإبقاء على أسعار الفائدة مرتفعة لفترة كافية لضمان احتواء التضخم مقابل خطر أن يؤدي ارتفاع تكاليف الاقتراض إلى دفع اقتصاداتهم إلى الركود. وكان قد أنخفض التضخم بأكثر من المتوقع في دول الاتحاد الأوروبي العشرين التي تستخدم عملة اليورو، إلى 2.4٪ في نوفمبر من ذروة بلغت 10.6٪ في أكتوبر 2022. وهذا ليس بعيدًا جدًا عن هدف البنك المركزي الأوروبي المتمثل في 2٪ الذي يعتبر الأفضل للاقتصاد. وقد دفع ذلك المحللين إلى التنبؤ بأن البنك المركزي الأوروبي سيخفض أسعار الفائدة العام المقبل، على الرغم من أن التوقيت غير مؤكد وتتراوح التوقعات من مارس إلى سبتمبر لهذه الخطوة.

وبينما انخفض التضخم بعد وتيرة قياسية من رفع أسعار الفائدة، فقد تأخر النمو الاقتصادي بسبب ارتفاع تكلفة الاقتراض لأشياء مثل شراء المنازل والاستثمار التجاري في المكاتب الجديدة ومعدات المصانع. وشهدت منطقة اليورو انكماش الناتج الاقتصادي بنسبة 0.1% في الربع الممتد من يوليو إلى سبتمبر. وفي الوقت نفسه، لا تزال الأجور تلحق بالأسعار المرتفعة في المتاجر، مما يترك المستهلكين الأوروبيين أقل ابتهاجا حتى في الوقت الذي تزين فيه مراكز المدن الأوروبية نفسها بأضواء عيد الميلاد. وبشكل عام فإن التضخم المستمر الذي تشعر به جميع أنحاء منطقة اليورو هو ما يحاول البنك المركزي الأوروبي القضاء عليه. وتعليقا على قرارات البنك قال كارستن برزيسكي، كبير الاقتصاديين في منطقة اليورو في بنك ING، بإن رسائل البنك أظهرت يوم الخميس أنه “لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه قبل أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي في خفض أسعار الفائدة”. و”يجب أن يكون واضحًا أيضًا أن نهاية دورة المشي لا تؤدي بشكل وشيك إلى دورة القطع.”

وأضاف برزيسكي بإنه يتوقع أول تخفيضات في أسعار الفائدة في يونيو. ومن ناحية أخرى، من المرجح أن يكون التضخم “أقل بكثير” مما يتوقعه البنك المركزي الأوروبي، لذا فإن التخفيض الأول بمقدار ربع نقطة مئوية يمكن أن يأتي في أبريل، مع أربعة تخفيضات أخرى في المستقبل، حسبما قال أندرو كينينجهام، خبير اقتصادي أوروبي في كابيتال إيكونوميكس. وكما هو معلوم تعمل أسعار الفائدة المرتفعة على مكافحة التضخم عن طريق زيادة تكلفة الاقتراض في جميع أنحاء الاقتصاد، من القروض المصرفية وخطوط الائتمان للشركات إلى الرهون العقارية وبطاقات الائتمان. وهذا يجعل الاقتراض لشراء الأشياء أو الاستثمار أكثر تكلفة، مما يقلل الطلب على السلع ويخفف الأسعار.

توقعات يورو دولار اليوم:

سعر زوج العملات اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD فى طريقه لاغلاق أسبوعى صاعد وستكون المقاومة النفسية 1.1000 الاهم لمزيد من سيطرة الثيران على الاتجاه ولكن لا بد فى الاخذ بالاعتبار بأن ذلك سيدفع المؤشرات الفنية صوب مستويات تشبع قوية بالشراء ومع تشبع الاسواق برد الفعل على أعلانات البنوك المركزية العالمية هذا الاسبوع سيكون لمعنويات المستثمرين تجاه نتائج البيانات الاقتصادية القادمة التأثير على مستقبل اليورو دولار فى الايام المقبلة. وحسب الاداء على شارت اليومى أدناه عودة سعر اليورو دولار EUR/USD صوب مستوى الدعم 1.0820 تهديد للارتداد الصعودى الحالى. قراءات مؤشر مديرى المشتريات لقطاعى التصنيع والخدمات الامريكية فى وقت لاحق اليوم سيكون لها تأثير على أداء زوج العملات ولكن الاغلاق الاسبوعى الصاعد الاقرب.

شارت اليورو دولار EUR/USD

هذا الشارت من منصة tradingview

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى