fxstreet

توقعات أسعار الذهب: ارتداد زوج الذهب/الدولار XAU/USD – فرصة بيع جيدة؟

أسعار الذهب ترتد من أدنى مستوياتها خلال شهرين ولكنها تتطلع إلى أسوأ شهر خلال سبعة شهور.

الناتج المحلي الإجمالي GDP المخيب للآمال في الولايات المتحدة للربع الأول أعاد إشعال جاذبية زوج الذهب/الدولار XAU/USD كملاذ آمن.

تتطلع أسعار الذهب إلى القبول فوق مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ قبل صدور بيانات تضخم نفقات الاستهلاك الشخصي PCE في الولايات المتحدة.

 

تحافظ أسعار الذهب على مستويات مرتفعة فوق منطقة 1900 دولار، حيث تتطلع إلى تمديد الارتداد من أدنى المستويات خلال أكثر من شهرين عند منطقة 1872 دولار. على الرغم من الارتفاع المتجدد، لا تزال أسعار الذهب في طريقها لتسجيل أسوأ شهر خلال سبعة أشهر على خلفية تزايد تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. الارتداد في زوج الذهب/الدولار XAU/USD مدعوم بشكل أساسي من إحياء جاذبية المعدن كملاذ آمن بعد أن أظهر الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي الأولي انكماشًا غير متوقع بنسبة 1.4٪ في الربع الأول.

 

ومع ذلك، لا تزال التفاصيل الواردة في التقرير قوية، مما يشير إلى أن القراءة الرئيسية المخيبة للآمال من غير المرجح أن تردع التزام البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمكافحة التضخم. تستمر أداة FedWatch لمراقبة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed من مجموعة CME في إظهار احتمالية بنسبة 96.5٪ لرفع معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في مايو / أيار واحتمالية بنسبة 85٪ بأن يقوم أقوى بنك مركزي في العالم برفع 50 نقطة أساس أخرى في يونيو / حزيران. وبالتالي، من المرجح أن يكون للدولار الأمريكي ميزة على عملات مجموعة العشرة، مما يبقي أي ارتفاع في أسعار الذهب قصير الأجل. بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أيضًا أن يستفيد الدولار الأمريكي من المخاوف التي تلوح في الأفق بشأن فيروس كورونا المستجد في الصين وأزمة الطاقة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، وذلك بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

 

مع قول ذلك، فإن مصير أسعار الذهب سوف يتوقف على إصدار الناتج المحلي الإجمالي GDP الأولي القادم لمنطقة اليورو للربع الأول، في حين أن قراءات التضخم من كلا جانبي المحيط الأطلسي سوف يكون لها تأثير قوي على المعدن اللامع المقوم بالدولار الأمريكي. من المرجح أن يأتي مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، وهو مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي PCE الأساسي، عند 0.3٪ على أساس شهري في مارس / آذار وعند 5.3٪ على أساس سنوي، وهي قراءات أضعف قليلاً من القراءات السابقة. سوف يتم أيضًا متابعة مؤشر معنويات المستهلك الأمريكي من ميتشجان لشهر أبريل / نيسان بشكل وثيق قبل اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في 4 مايو / أيار. سوف تظل معنويات السوق الأوسع وحركة أسعار الدولار المحركات الرئيسية للسوق، وعلى الرغم من ذلك فإن تدفقات نهاية الشهر يمكن أن تلعب دورًا أيضًا.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

يُظهر الرسم البياني اليومي أن أسعار الذهب قد استعادت حاجز منطقة 1902 دولار، وهي مستويات تصحيح فيبوناتشي للتصحيح من أعلى مستويات 18 أبريل / نيسان عند منطقة 1998 دولار إلى أدنى المستويات خلال شهرين عند منطقة 1872 دولار.

 

إذا تمكن الثيران من العثور على موطئ قدم قوي فوق هذه المنطقة الأخيرة على أساس الإغلاق اليومي، فقد يمتد الارتداد نحو أعلى مستويات 26 أبريل / نيسان عند منطقة 1911 دولار.

 

في حالة تسجيل مزيد من الارتفاع، فإن مستويات تصحيح 38.2٪ فيبوناتشي من نفس الانخفاض عند منطقة 1921 دولار سوف تتحدى الالتزامات الهبوطية.

 

يتجه مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم نحو الارتفاع ولكنه لا يزال فيما دون خط المنتصف، مما يشير إلى أن التحيز الهبوطي لا يزال قائمًا على المدى القريب.

 

أيضًا، هناك تقاطع هبوطي تم تأكيده يوم الأربعاء، مما يضيف مصداقية إلى استئناف الاتجاه الهابط.

 

قد يشهد تجدد عمليات البيع إعادة اختبار أدنى المستويات اليومية عند منطقة 1892 دولار، والتي فيما دونها سوف يتم استهداف أدنى مستويات 27 أبريل / نيسان عند منطقة 1881 دولار.

 

سوف تكون أدنى مستويات يوم الخميس عند منطقة 1872 دولار هي المنطقة التي يجب أن تقدم الدعم لثيران زوج الذهب/الدولار XAUUSD، بينما من المفترض أن يستمر الدببة في التطلع إلى الحاجز النفسي لمنطقة 1850 دولار.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى