fxstreet

توقعات أسعار الذهب: استمرار نهج تداولات “بيع الارتداد” في زوج الذهب/الدولار XAU/USD وسط رهانات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed

ارتداد أسعار الذهب من أدنى المستويات خلال عدة أشهر ولكنها لم تخرج من دائرة الخطر حتى الآن.

قد تحافظ احتمالات رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمقدار 75 نقطة أساس في يونيو / حزيران على ارتفاع الدولار وعوائد السندات.

الانهيار الفني الهائل في زوج الذهب/الدولار XAU/USD يشير إلى مزيد من الألم لاحقاً.

 

انفجر الجحيم في بداية الأسبوع يوم الاثنين بعد أن أكدت مؤشر وول ستريت القياسي، ستاندرد آند بورز 500، التداول ضمن سوق هابطة. تكثفت تدفقات النفور من المخاطرة وسيطر بحر من اللون الأحمر عبر الأسواق المالية، مع سيطرة الدولار الأمريكي كملاذ آمن. تسعير الأسواق رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لشهر يونيو / حزيران بعد ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة يوم الجمعة حفز مخاوف من أن مسار التشديد القوي قد يدفع الاقتصاد إلى الركود. شعرت سوق السندات الأمريكية بالمخاوف المتزايدة، مع انعكاس منحنى عوائد سندات الخزانة لأجل عامين ولأجل 10 سنوات لفترة وجيزة. لجأ المستثمرون إلى العملة الأمريكية لملاذ في أوقات الذعر في السوق، مما ضغط بشدة على أسعار الذهب. اختبر المعدن اللامع منطقة المقاومة الهامة 1880 دولار يوم الاثنين قبل أن ينخفض ​​إلى أدنى مستوياته خلال أربعة أشهر عند منطقة 1819 دولار، حيث أغلق اليوم. خسر زوج الذهب/الدولار XAU/USD ما يصل إلى 70 دولار، في مواجهة حمام الدم على نطاق واسع في السوق.

 

تتطلع أسعار الذهب للوقوف على قدميها بعد الانهيار السابق، وعلى الرغم من ذلك فإن البائعين يستمرون في الترقب وسط مخاوف الركود المستمرة، حيث يبدو أن رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمقدار 75 نقطة أساس في يونيو / حزيران يبدو وكأنه صفقة منتهية. أفادت وكالة رويترز بأن العقود الآجلة لمعدل الفائدة الأمريكية تشير إلى وجود فرصة بنسبة 96٪ لقيام البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed برفع معدلات الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماع يونيو / حزيران. يأتي ذلك في الوقت الذي قام فيه بنك جولدمان ساكس بتعديل توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لتشمل 75 نقطة أساس في يونيو / حزيران ويوليو / تموز.

 

على الرغم من الانتعاش الطفيف في معنويات المخاطرة وتراجع الدولار من أعلى مستوياته خلال ما يقرب من 20 عام، من المرجح أن تبقي توقعات التشديد من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أي ارتداد في المعدن الأصفر محدودًا. يمكن أن تستعيد عوائد السندات في السوق الزخم الصعودي على خلفية مؤشر أسعار المنتجين PPI الأقوى من المتوقع في الولايات المتحدة، مما يغذي عمليات بيع جديدة في أسعار الذهب. ومع ذلك، فإن المعنويات في وول ستريت قد تدفع أيضًا حركة أسعار الذهب.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

يُظهر الرسم البياني اليومي أن أسعار الذهب شهدت عمليات بيع حادة بعد أن واجهت الرفض عند المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الهابط الهام عند منطقة 1880 دولار.

 

شهد انخفاض الذهب انهيار هائل في الأسعار إلى ما دون منطقة التقاء المتوسطات المتحركة 21 و 200 يوم الأفقية عند منطقة 1846 – 1842 دولار.

 

امتدت عمليات البيع هذا الثلاثاء قبل الشروع في ارتداد طفيف من منطقة الطلب 1810 دولار.

 

بالنسبة للاتجاه الصاعد، فإن هناك حاجة إلى صمود أدنى مستويات الأسبوع الماضي عند منطقة 1829 دولار من أجل بداية أي تحول ملموس.

 

تقع المقاومة الهامة التالية بالقرب من أدنى مستويات 7 يونيو / حزيران عند منطقة 1837 دولار، والتي فيما فوقها سوف يتم إعادة اختبار المتوسط المتحرك 200 يوم.

 

يتحول مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم للارتفاع نحو خط المنتصف، مما يدعم الارتداد في زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

ومع ذلك، إذا عاد بائعي الذهب XAU، فيمكن أن يتم في البداية كسر أدنى المستويات اليومية. سوف يكون دعم خط الاتجاه الأفقي عند منطقة 1807 دولار هو خط الدفاع الرئيسي للمتفائلين بالذهب، والذي فيما دونه قد يتعرض حاجز منطقة 1800 دولار للخطر.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى