fxstreet

توقعات أسعار الذهب: الإغلاق الأسبوعي فوق المتوسط المتحرك 21 يوم أمر بالغ الأهمية لمشتري زوج الذهب/الدولار XAU/USD

تستمر أسعار الذهب في الدفاع عن دعم المتوسط المتحرك 21 يوم على الرغم من تصريحات رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed التي تميل نحو التشديد.

يؤيد باول رفع معدلات الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، وارتداد الدولار الأمريكي يكتسب الزخم مع عوائد السندات.

الانهيار في وول ستريت ينقذ ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD، مع ظهور عمليات شراء للانخفاضات، والترميز على قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI الأمريكية.

 

قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول في حدث صندوق النقد الدولي IMF يوم الخميس أن “رفع معدلات الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس أمر مطروح على الطاولة”، مما أدى إلى تحفيز موجة بيع أخرى في أسعار الذهب. أعاد زوج الذهب/الدولار XAU/USD اختبار منطقة الطلب 1935 دولار بعد أن عزز باول خطاب التشديد، مما حفز صفقات شراء جديدة في الدولار الأمريكي، حيث ارتدت عوائد سندات الخزانة بشكل قوي على الآجال المختلفة. في وقت سابق من اليوم، تلقت أسعار الذهب ضربة على خلفية التعليقات التي تميل نحو التشديد من قبل صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي ECB، حيث أعلنوا رفع معدل الفائدة في يوليو / تموز. قال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB لويس دي جويندوس إنه يتوقع رفع معدل الفائدة في يوليو/ تموز ولكن سوف يعتمد ذلك على البيانات الواردة. ومع ذلك، فإن عمليات البيع في أسهم وول ستريت، بعد التشديد المحوري من البنك المركزي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي ECB، أنقذت اليوم لمشتري الذهب. استعادت أسعار الذهب قوتها إلى حد كبير وأغلقت اليوم فوق حاجز منطقة 1950 دولار.

 

لا تزال أسعار الذهب معرضة للانخفاض في يوم التداول الأخير من الأسبوع، في أعقاب التشديد المحوري من البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والبنك المركزي الأوروبي ECB. لا يزال الدولار الأمريكي مدعومًا عند مستويات أعلى على خلفية ارتفاع عوائد السندات وتداولات النفور من المخاطرة في الأسهم الآسيوية. ومع ذلك، إذا تعمقت حالة النفور من المخاطرة، فإن نهج التوجه نحو الأمان سوف يسود، الأمر الذي سوف يعيد إحياء جاذبية زوج الذهب/الدولار XAU/USD كملاذ آمن. أيضًا، فإن المخاوف من ارتفاع التضخم سوف تحافظ على الطلب على أسعار الذهب قائماً كأداة تحوط من التضخم. البيانات التالية الجديرة بالمراقبة من قبل المعدن اللامع لا تزال تقارير مؤشر مديري المشتريات PMI الأولية من مؤسسة ستاندرد آند بورز العالمية من منطقة اليورو والولايات المتحدة من أجل قياس توقعات النمو، حيث تحاول البنوك المركزية جاهدة القيام بالتوازن وسط التضخم الهائل.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

يُظهر الرسم البياني اليومي للذهب أن الثيران ما زالوا متفائلين طالما يتم الدفاع عن المتوسط ​​المتحرك 21 يوم الحاسم عند منطقة 1947 دولار.

 

نلاحظ أن أسعار الذهب لم تسجل إغلاق يومي فيما دون المتوسط المتحرك 21 يوم منذ 7 أبريل / نيسان.

 

لاتزال إعادة اختبار المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الصاعد عند منطقة 1936 دولار أمرًا حتميًا إذا تم استئناف الزخم الهبوطي. سوف تمثل أدنى مستويات أبريل / نيسان عند منطقة 1915 دولار خط الدفاع الأخير للدفاع عن زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

يتم تداول مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم بشكل مستقر فوق خط المنتصف مباشرةً، مما يشير إلى أن الاحتمالية الصعودية لا تزال قائمة، ومن المرجح أن يتم شراء كل انخفاض في أسعار الذهب.

 

وبالتالي، يحتاج ثيران الذهب إلى اختراق منطقة المقاومة الرئيسية 1960 دولار من أجل إطلاق العنان لتسجيل ارتداد ملموس. هذه المنطقة تمثل منطقة التقاء أدنى مستويات 14 أبريل / نيسان وأعلى مستويات العام السابق. سوف تظهر فرص شراء جديدة فوق هذه المنطقة الأخيرة، مما يغذي اتجاه صاعد جديد نحو حاجز منطقة 2000 دولار.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى