fxstreet

توقعات أسعار الذهب: الارتداد يبدو محدوداً من قبل منطقة 1821 دولار، مع ظهور تقاطع مميت

تحاول أسعار الذهب تسجيل ارتداد طفيف فوق منطقة 1800 دولار على الرغم عوائد سندات الخزانة الأقوى.
التفاؤل بين الولايات المتحدة والصين يرفع المزاج العام للسوق، حيث تتجه جميع الأنظار نحو محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.
يشهد زوج الذهب/الدولار XAU/USD ارتفاع محدود، حيث لا يزال هناك تقاطع مميت على الرسم البياني اليومي.

 

ترتفع أسعار الذهب هذا الثلاثاء بينما تصمد فوق حاجز منطقة 1800 دولار، بعد أن افتتحت الأسبوع على تراجع. يمكن أن يُعزى الارتفاع المتجدد في المعدن الأصفر إلى توقف مؤقت في ارتداد الدولار الأمريكي، حيث أدى تمديد الارتفاع المدفوع من الرغبة في المخاطرة في الأسهم العالمية إلى إضعاف جاذبيته كملاذ آمن. احتفى المستثمرون بتفاؤل جديد على جبهة التجارة بين الولايات المتحدة والصين، حيث من المرجح أن تتراجع إدارة بايدن عن الرسوم الجمركية المفروضة على بعض السلع الصينية من أجل معالجة التضخم، في أقرب وقت خلال هذا الأسبوع. في الوقت نفسه، أجرى نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي ووزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين مكالمة افتراضية بناءة، مما أضاف أيضًا إلى معنويات السوق الإيجابية. ترتفع عوائد سندات الخزانة الأمريكية على الآجال المختلفة جنبًا إلى جنب مع العقود الآجلة للأسهم، حيث تشهد سندات الحكومة الأمريكية عمليات بيع مكثفة على خلفية الأخبار المشجعة بشأن العلاقة بين الولايات المتحدة والصين. وبالتالي، يأخذ مشتري الذهب استراحة وسط عوائد سندات أقوى، في انتظار عودة الأسواق بشكل كامل في وقت لاحق من اليوم. سوف يعود المتداولون الأمريكيون إلى قاعة التداول بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة استمرت ثلاثة أيام، حيث يستعدون لصدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC يوم الأربعاء. وبالتالي، يبقى أن نرى ما إذا كانت أسعار الذهب يمكن أن تحافظ على زخم الارتداد خلال الجلسات المقبلة، حيث تقدم بيانات طلبيات المصانع الأمريكية بعض الحوافز للمتداولين.

 

وسط السلسلة الأخيرة من البيانات الاقتصادية الأمريكية المتشائمة وإشارات وصول التضخم إلى الذروة، تعيد الأسواق تسعير توقعات التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بعد اجتماع يوليو / تموز. يمكن الإشارة إلى ذلك باعتباره العامل الرئيسي وراء الارتفاع المحدود في الدولار في مقابل نظرائه الرئيسيين. سوف يلقي محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed المقرر صدوره يوم الأربعاء مزيد من الضوء على نية أقوى بنك مركزي في العالم للسيطرة على التضخم، حيث أقر الرئيس باول الأسبوع الماضي بأن الركود “احتمال” ولكنه غير مرجح.

 

يوم الاثنين، تلاشى الارتداد المبكر في زوج الذهب/الدولار XAU/USD وتم استئناف الانخفاض، حيث شهد الدولار ارتداد متأخر جنبًا إلى جنب مع عوائد سندات الخزانة. تضررت جاذبية الذهب كأداة للتحوط من التضخم بسبب توقعات التضخم الضعيفة، والتي مارست ضغطًا هبوطيًا إضافيًا على أسعار المعدن.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

كما نلاحظ على الرسم البياني اليومي، تصمد أسعار الذهب عند مستويات مرتفعة، حيث تتطلع إلى مقاومة خط الاتجاه الهابط عند منطقة 1821 دولار في طريقها نحو الارتداد.

القبول فوق هذه المنطقة الأخيرة أمر حاسم من أجل إطلاق العنان لتسجيل مزيد من الارتفاع، حيث أن المتوسط ​​المتحرك 21 يوم الهابط عند منطقة 1830 دولار سوف يكون التالي على رادار المشترين. الارتفاع الإضافي سوف يؤدي إلى ظهور أعلى مستويات 27 يونيو / حزيران عند منطقة 1841 دولار في الصورة.

ومع ذلك، مع ظهور تقاطع مميت، من المرجح أن يظل أي ارتفاع في أسعار الذهب قصير الأجل. قام المتوسط المتحرك 50 يوم بكسر المتوسط المتحرك 200 يوم نحو الاتجاه الهابط يوم الاثنين، مما يقدم إشارة هبوطية.

يرتفع مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم بشكل طفيف ولكنه لا يزال فيما دون مستويات 50.00، مما يشير إلى نهج “بيع الارتداد” للتداول في المعدن.

يحتاج دببة الذهب إلى إغلاق يومي فيما دون حاجز منطقة 1800 دولار من أجل استئناف الاتجاه الهابط نحو الدعم الحاسم عند منطقة 1785 دولار، والتي فيما دونها سوف يتم اختبار حاجز منطقة 1780 دولار.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى