fxstreet

توقعات أسعار الذهب: التقاطع المميت يدق ناقوس الخطر من أجل زوج الذهب/الدولار XAU/USD، وتحول التركيز نحو محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed

تدافع أسعار الذهب عن مكاسب الارتداد الطفيفة فوق منطقة 1800 دولار وسط عطلة في الولايات المتحدة.
مخاوف النمو تعزز الدولار الأمريكي، على الرغم من عمليات البيع المكثفة الأخيرة في عوائد السندات.
ينتظر زوج الذهب/الدولار XAU/USD تأكيد التقاطع المميت من أجل استئناف الاتجاه الهابط فيما دون منطقة 1800 دولار.

 

مددت أسعار الذهب عمليات البيع السابقة وسجلت أدنى المستويات خلال خمسة أشهر عند منطقة 1785 دولار، بعد كسر قوي لمنطقة 1800 دولار الهامة. على الرغم من ذلك فإن الثيران استعادوا السيطرة ودفعوا الأسعار للعودة إلى ما فوق هذه المنطقة الأخيرة، وذلك في تحول رائع ليتم تسجيل الخسارة الأسبوعية الثالثة على التوالي. استمر الدولار الأمريكي في التحرك نحو أعلى مستوياته خلال عقدين من الزمن عند منطقة 105.79 في مقابل نظرائه الرئيسيين، حيث ظل الدولار في وضع مربح للجانبين، في مواجهة موقف التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ومخاوف متزايدة من التباطؤ الاقتصادي. على الرغم من ضعف تضخم مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي PCE الأساسي في الولايات المتحدة، إلا أن الانخفاض في مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي ISM إلى 53.0 في يونيو / حزيران، أعاد إحياء مخاوف الركود. ومع ذلك، استمرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الانخفاض واستعادت مؤشرات وول ستريت جزء من خسائرها الأسبوعية، مما دفع ثيران الذهب إلى العودة بقوة. ساعدت أيضاً تدفقات نهاية الأسبوع المعدن اللامع على النجاة من الاضطرابات المبكرة، حيث أغلق المستثمرون مراكزهم قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة. سوف تظل أسواق الأسهم والسندات الأمريكية مغلقة يوم الاثنين بسبب عطلة عيد الاستقلال.

 

وسط تداول ضعيف بسبب العطلة، تتماسك أسعار الذهب على الارتداد فوق منطقة 1800 دولار، حيث أن ارتداد الدولار الأمريكي يحد من الارتفاع. تستمر الرغبة في المضاربة في صالح مراكز البيع على المعدن النفيس وسط رهان الأسواق على رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بشكل كبير بمقدار 75 نقطة أساس هذا الشهر. على الرغم من ذلك فإن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC لشهر يونيو / حزيران، المقرر صدوره يوم الأربعاء، سوف يلقي مزيدًا من الضوء على رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، وكذلك توقعات التضخم، مع تصاعد مخاطر الركود. في الوقت نفسه، يستوعب المستثمرون مخاوف الصين المتجددة من فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي عزز عودة تدفقات النفور من المخاطرة يوم الاثنين. يمكن أن يقدم الاتجاه الهابط الجاري في عوائد السندات دعم لأسعار الذهب، حيث تدفع مخاوف النمو المتزايدة المستثمرين إلى إيجاد العزاء في أسواق السندات الأمريكية.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

كما نلاحظ على الرسم البياني اليومي، تتعثر أسعار الذهب على خلفية زخم الارتداد، حيث يتجاوز المتوسط ​​المتحرك 50 يوم المتوسط المتحرك 200 يوم نحو الاتجاه الهابط. إذا تم تأكيد التقاطع الهبوطي على أساس الإغلاق اليومي، فسوف يتم إثبات صحة التقاطع المميت، مما يشير إلى بداية اتجاه هابط جديد في المعدن الأصفر.

لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم مستقراً فيما دون مستويات 50.00، مما يدعم التحيز الهبوطي على المدى القريب.

إغلاق الشمعة اليومية فيما دون حاجز منطقة 1800 دولار سوف يفتح الباب أمام تسجيل انخفاضات إضافية نحو الدعم الأفقي الهام، الذي يقع الآن عند منطقة 1785 دولار. يظهر المستهدف التالي في الاتجاه الهابط عند حاجز منطقة 1780 دولار.

على الجانب الآخر، قد يواجه الارتداد في زوج الذهب/الدولار XAU/USD عروض قوية عند مقاومة خط الاتجاه الهابط عند منطقة 1822 دولار، والتي فيما فوقها سوف يستهدف الثيران اختبار المتوسط المتحرك 21 يوم الهابط عند منطقة 1832 دولار في حالة اختراق منطقة 1830 دولار.

بوجه عام، يبدو المسار الأقل مقاومة نحو الاتجاه الهابط في أسعار الذهب، حيث يُنظر إلى كل محاولة للارتفاع على أنها “فرصة جيدة للبيع”.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى