fxstreet

توقعات أسعار الذهب: التقاطع الهبوطي يتفوق على التضخم الأمريكي الأضعف، ودعم المتوسط المتحرك 50 يوم معرض للخطر

تنخفض أ​​سعار الذهب إلى دعم المتوسط المتحرك 50 يوم بعد الفشل في إغلاق يوم الأربعاء فوق منطقة 1800 دولار.
يلقي التقاطع الهبوطي بظلاله على تلاشي رهانات التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بقيادة مؤشر أسعار المستهلك CPI الأمريكي الضعيف.
يمكن أن يمدد زوج الذهب/الدولار XAU/USD التراجع إذا اشتدت حالة النفور من المخاطرة وتم تعزيز الدولار الأمريكي.

 

تمدد أسعار الذهب التراجع من أعلى المستويات خلال شهر عند منطقة 1808 دولار، حيث إن الدولار الأمريكي في وضع ارتداد وسط تباطؤ عوائد سندات الخزانة ومعنويات السوق المتباينة. يقيم المستثمرون احتمالات رفع كبير لمعدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الشهر المقبل. في الوقت نفسه، فإن الصراع التجاري المتصاعد بين الولايات المتحدة والصين وتجدد عمليات الإغلاق في الصين يخففان من تفاؤل السوق المدفوع من التضخم الضعيف في الولايات المتحدة. في وقت سابق، ذكرت رويترز نقلاً عن بعض المصادر، قائلة إن “المناورات الحربية الصينية حول تايوان دفعت مسؤولي إدارة بايدن إلى إعادة تقويم تفكيرهم حول ما إذا كان سوف يتم إلغاء بعض التعريفات الجمركية أو ربما فرض أخرى على بكين”. أدى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الصين وعمليات الإغلاق المحتملة إلى تضخيم مخاوف الركود، مما أدى إلى إحياء الطلب على الدولار الأمريكي كملاذ آمن على حساب الذهب.

سوف يأتي بعد ذلك مؤشر أسعار المنتجين PPI ومطالبات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة، مما يمكن أن يؤثر على تسعير السوق لرفع معدلات الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed مرة أخرى. لا تزال الأسواق متفائلة بشأن الزيادات الكبيرة في معدلات الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وسط تعليقات تميل نحو التشديد. قالت رئيسة فرع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في سان فرانسيسكو، ماري دالي، “لم نكن قريبين حتى الآن من المعركة ضد التضخم”. قال رئيس فرع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في شيكاغو، تشارلز إيفانز، يوم الأربعاء، إنه لا يتوقع أن ينتهي البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed من رفع معدلات الفائدة. سوف يتم مراقبة بيانات أسعار بوابة المصانع الأمريكية بشكل وثيق، حيث قد يؤكد أول علامة على ذروة التضخم.

انخفض معدل التضخم في الولايات المتحدة، وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك CPI، إلى 8.5٪ على أساس سنوي في يوليو / تموز في مقابل 8.7٪ المتوقعة و 9.1٪ السابقة. جاء مؤشر أسعار المستهلك CPI الأساسي عند 5.9٪ على أساس سنوي في مقابل 6.1٪ المتوقعة و 5.9٪ السابقة. في الوقت نفسه، جاءت الأرقام الشهرية عند 0٪ في الشهر المذكور بينما تراجعت القراءة الأساسية إلى 0.3٪ في مقابل 0.5٪ المتوقعة. أدى تخفيف الضغط التضخمي في أكبر اقتصاد في العالم إلى خفض الرهانات على رفع معدل الفائدة بمقدار 75 أساس في اجتماع سبتمبر / أيلول إلى 32٪ في مقابل 68٪ قبل صدور البيانات. أدى هذا إلى تحفيز عمليات بيع بنسبة 1.2٪ في الدولار الأمريكي على نطاق واسع بينما تحطمت عوائد السندات على الآجال المختلفة. في الوقت الحالي، تُظهر أداة FedWatch من مجموعة CME فرصة بنسبة 43٪ لإجراء رفع كبير في معدل الفائدة الشهر المقبل.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

من الناحية الفنية، فشلت أسعار الذهب في الحفاظ على التداول فوق منطقة 1800 دولار، حيث تنخفض ​​الآن من أجل اختبار المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الهابط عند منطقة 1784 دولار.

سوف يؤدي الإغلاق اليومي فيما دون هذه المنطقة الأخيرة إلى تمديد التصحيح الهابط نحو حاجز منطقة 1770 دولار، والتي فيما دونها سوف يتم اختبار منطقة الدعم 1750 دولار مرة أخرى.

يظهر التقاطع الهبوطي بين المتوسطات المتحركة 100 و 200 يوم ويضغط سلبًا على المعدن اللامع على الرغم من أن مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم لا يزال فوق خط المنتصف.

بالنسبة للاتجاه الصاعد، يعتبر القبول فوق حاجز منطقة 1800 دولار أمر حاسم من أجل استئناف زخم الارتداد. سوف تكون القمة الشهرية عند منطقة 1808 دولار وأعلى مستويات 5 يوليو / تموز عند منطقة 1812 دولار هي المستويات التالية على رادارات المشترين.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى