fxstreet

توقعات أسعار الذهب: بيع ارتداد زوج الذهب/الدولار XAU/USD فوق منطقة 1700 دولار؟

تفتقر أسعار الذهب إلى الاستمرارية في زخم الارتداد وسط طلب جديد على الدولار الأمريكي.
أزمة الطاقة الأوروبية تثير مخاوف الركود وتتسبب في خوف الأسواق وترفع الدولار.
يتطلع بائعو زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى الحفاظ على السيطرة وسط تقاطع هبوطي وشيك على الرسم البياني اليومي.

 

تتداول أسعار الذهب فوق منطقة 1700 دولار، مفتقدة إلى اتجاه واضح في بداية الأسبوع. أوقف المعدن اللامع وضع الارتداد من أدنى مستوياته خلال ستة أسابيع مع توجه المستثمرين نحو الدولار الأمريكي كملاذ آمن وسط بيئة النفور من المخاطرة في السوق. أزمة الطاقة الأوروبية المتفاقمة أدت إلى تفاقم المخاوف بشأن ركود عالمي وشيك مع تجدد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، مما أدى إلى القضاء على الشهية تجاه الأصول الأكثر خطورة.

أوقفت شركة غازبروم خط أنابيب الغاز الأوروبي الرئيسي إلى أجل غير مسمى بعد أن وافق زعماء مجموعة السبع على فرض حد أقصى لسعر النفط الروسي يوم الجمعة الماضي. ذكرت بعض وسائل الإعلام يوم السبت أن شركة النفط الروسية العملاقة استأنفت تسليم الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يوجد تأكيد رسمي بشأن ذلك حتى الآن. الانخفاض المدفوع من أزمة الطاقة في زوج يورو/دولار EUR/USD عزز أيضاً مكاسب الدولار. نشرت بلومبيرج خبر خلال عطلة نهاية الأسبوع مفاده أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تفكر في تقييد الاستثمار في شركات التكنولوجيا الصينية.

في الوقت نفسه، فإن التوقعات بأن البنوك المركزية العالمية، بما في ذلك البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والبنك المركزي الأوروبي ECB، سوف تستمر في مسار التشديد القوي، تحافظ على الحد من أي ارتفاع في الذهب الذي لا يقدم عوائد. على الرغم من أن احتمالات رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول قد انخفضت بشكل حاد إلى حوالي 55٪ بعد صدور بيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة في مقابل 75٪ قبل صدور بيانات الوظائف غير الزراعية NFP، لا تزال الأسواق متفائلة باستجابة تميل إلى التشديد من قبل البنوك المركزية في معركتها ضد التضخم المتفشي. لا يزال البنك المركزي الأوروبي ECB في طريقه لرفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس هذا الأسبوع، مع احتمالية بأن تراهن الأسواق على ذلك بنسبة 80٪.

يوم الجمعة، ارتفعت الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسية في الولايات المتحدة بمقدار 315 ألف في أغسطس / آب في مقابل 300 ألف المتوقعة و 526 ألف السابقة، بينما أظهر معدل البطالة ارتفاع غير متوقع إلى 3.7٪ في مقابل 3.5٪ المتوقعة. في الوقت نفسه، انخفض متوسط ​​الدخل في الساعة بشكل طفيف في الشهر المذكور. أدت بيانات التوظيف الأمريكية المتباينة إلى تلاشي التوقعات برفع معدل الفائدة بشكل كبير من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في وقت لاحق من هذا الشهر وحفزت تراجع حاد في الدولار من أعلى مستوياته خلال عدة سنوات يوم الجمعة، مما سمح للمعدن الأصفر بأن يشهد ارتداد القط الميت من أدنى مستوياته خلال ستة أسابيع عند منطقة 1689 دولار. لعبت أيضاً تدفقات نهاية الأسبوع دورًا في ذلك، مما أدى إلى تضخيم حركة أسعار الذهب.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

لا تزال النظرة الفنية قصيرة الأجل للذهب هبوطية، على الرغم من الارتداد السابق. ومع ذلك، يحتاج الدببة إلى إيجاد موطئ قدم مرة أخرى فيما دون منطقة 1700 دولار من أجل استئناف الزخم الهبوطي.

يظهر الدعم التالي عند خط الاتجاه الصاعد عند منطقة 1690 دولار. إذا تسارع الانخفاض فيما دون هذا الأخير، فسوف يكون اختبار أدنى مستويات عام 2021 عند منطقة 1677 دولار على الطاولة في حالة كسر أدنى المستويات السنوية.

 لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم صامداً فيما دون خط المنتصف بينما يتحرك فوق مناطق التشبع البيعي، مما يشير إلى أن هناك مجال لتسجيل مزيد من الانخفاض.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المتوسط ​​المتحرك 21 يوم مستعد لكسر المتوسط ​​المتحرك 50 يوم نحو الاتجاه الهابط، والذي إذا تم تأكيده على أساس الإغلاق اليومي فسوف يمثل تقاطعاً هبوطياً. سوف يضيف التقاطع الهبوطي مصداقية إلى الاحتمالية الهبوطية في المعدن.

على الجانب الآخر، سوف يواجه الثيران مقاومة أولية عند أعلى مستويات يوم الجمعة عند منطقة 1718 دولار، والتي فيما فوقها يمكن أن يظهر حاجز منطقة 1720 دولار في المشهد. قد تمثل قمة 31 أغسطس / آب عند منطقة 1727 دولار عقبة صعبة في مواجهة مشتري الذهب XAU.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى