fxstreet

توقعات أسعار الذهب: ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD ينتظرون محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed من أجل الحركة الصاعدة التالية

تحولت أسعار الذهب إلى السلبية للمرة الأولى خلال ستة أيام من التداول.

الدولار الأمريكي يحاول الارتداد، حيث تستقر عوائد سندات الخزانة قبل صدور محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

أغلق زوج الذهب/الدولار XAU/USD يوم الثلاثاء فوق المتوسط المتحرك 21 يوم، فماذا بعد؟

 

تم تمديد زخم الشراء حول أسعار الذهب يوم الثلاثاء، حيث سجل الثيران أعلى المستويات الجديدة خلال أسبوعين عند منطقة 1870 دولار. وبالتالي، ارتفع المعدن اللامع لليوم الخامس على التوالي، مواصلاً ارتداده من أدنى مستوياته خلال أربعة أشهر عند منطقة 1787 دولار. كما أشرت في وقت سابق من هذا الأسبوع، تلعب العلاقة العكسية بين عوائد سندات الخزانة الأمريكية وأسعار الذهب دورًا جيدًا، حيث أدى انخفاض يوم الثلاثاء في عوائد السندات إلى تعزيز زخم الارتداد في المعدن النفيس الذي لا يقدم عوائد.

 

هدأت الرهانات على التشديد القوي للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وسط مخاوف من الهبوط الحاد، وخاصة بعد أن حذر رئيس فرع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في أتلانتا، رافائيل بوستيك، من أن الزيادات الكبيرة في معدلات الفائدة يمكن أن تخلق “اضطرابًا اقتصاديًا كبيرًا”. بالإضافة إلى ذلك، ضغطت تعليقات من رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول أيضًا على معدلات الفائدة الأمريكية.قال باول إن الهبوط الاقتصادي “الطفيف” قد يكون خارج سيطرة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأمريكي أثناء حديثه في مقابلة في برنامج السوق الأمريكي للإعلام العام. انخفض الدولار الأمريكي جنبًا إلى جنب مع عوائد السندات، حيث يمدد تصحيحه الهابط على الرغم من مزاج السوق الحذر، بقيادة عمليات بيع أسهم التكنولوجيا في الأسواق العالمية. مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الأمريكي الضعيف لشهر مايو / أيار أضاف أيضاً إلى بؤس الدولار، مما أفاد زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

مع اقتراب صدور محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لشهر مايو / أيار، يأخذ ثيران الذهب استراحة بينما يحاول الدولار الارتداد، على الرغم من كون شهية المخاطرة في موقع أفضل. تستقر عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث تُعيد الأسواق تكوين المراكز قبل الأحداث الحاسمة، بيانات السلع المعمرة ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC. قد يُظهر نشر محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed يوم الأربعاء إحجام صانعي السياسة في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed عن مزيد من الرفع لمعدلات الفائدة في اجتماع سبتمبر / أيلول. أيضاً، سوف يتم مراقبة مناقشة أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed حول التشديد الكمي بشكل وثيق. في الوقت نفسه، قد يمتد الانخفاض المدفوع من عمليات جني الأرباح في أسعار الذهب، حيث يشير الرسم البياني اليومي للمعدن إلى تصحيح فني وجيز قبل بداية الاتجاه الصاعد التالي.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

سجلت أسعار الذهب أخيرًا إغلاق يومي فوق عقبة المتوسط ​​المتحرك 21 يوم الهامة عند منطقة 1855 دولار. وبالتالي، ماذا بعد؟

 

بعد الارتفاع المستمر بلا هوادة، قد يشهد ثيران الذهب تراجع تصحيح طفيف من أعلى المستويات خلال أسبوعين، مع ترجيح اختبار الدعم الفوري عند المتوسط المتحرك 21 يوم.

 

يمكن أن يؤدي الكسر المستدام إلى ما دون هذه المنطقة الأخيرة إلى استهداف المستهدف التالي في الاتجاه الهابط عند منطقة 1850 دولار، والتي فيما دونها سوف يتحدى المتوسط المتحرك 200 يوم الصاعد بشكل معتدل عند منطقة 1839 دولار الثيران.

 

تحول مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم نحو الانخفاض أدنى بقليل من خط المنتصف، مما يبرر التراجع في أسعار الذهب.

 

على الجانب الآخر، إذا قلل محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed من توقعات الرفع القوي لمعدلات الفائدة، مما سوف يوفر موقف حذر وسط مخاوف الهبوط الحاد، فقد يستأنف المعدن بعد ذلك اتجاهه الصاعد الأخير نحو المتوسط المتحرك 100 يوم الأفقي عند منطقة 1886 دولار.

 

العقبة التالية الجديرة بالمراقبة تظهر عند حاجز منطقة 1900 دولار.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى