fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD ينخفض بشكل طفيف، مع بقاء التحيز الصعودي قائماً

تتراجع أسعار الذهب من أعلى مستوياتها خلال ستة أسابيع عند منطقة 2393 دولار في بداية أسبوع جديد.
أوقف بنك الشعب الصيني PBOC شراء الذهب مؤقتًا للشهر الثاني على التوالي في يونيو/حزيران، مما أدى إلى الضغط على أسعار الذهب.
يستقر الدولار الأمريكي عند أدنى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع حتى مع ظهور علامات ارتداد على عوائد سندات الخزانة.
يصمد مؤشر القوة النسبية RSI اليومي فوق مستويات 50، مما يشير إلى استمرار نهج شراء الانخفاضات.

تسجل أسعار الذهب انخفاضًا تصحيحياً من محيط أعلى مستوياتها خلال ستة أسابيع عند منطقة 2393 دولار المسجلة يوم الجمعة، على الرغم من ضعف الدولار الأمريكي على نطاق واسع،ارتداد طفيف في عوائد سندات الخزانة الأمريكية وتوقف الصين بشكل مؤقت عن شراء الذهب للشهر الثاني على التوالي في يونيو/حزيران.

توقف الاتجاه الصاعد في أسعار الذهب على خلفية مخاوف الطلب الصيني

بعد أن شهدت تسجيل مكاسبها الأسبوعية الثانية على التوالي، شهدت أسعار الذهب بداية سلبية للأسبوع يوم الاثنين، مدفوعة في المقام الأول من المخاوف الجديدة بشأن الطلب على الذهب من أكبر مستهلك للمعدن الأصفر في العالم، الصين. قال بنك الشعب الصيني PBOC يوم الأحد، إن الصين تمتلك 72.80 مليون أونصة من الذهب في نهاية يونيو/حزيران، دون تغيير عن نهاية مايو/أيار، كما أظهرت البيانات. انخفضت احتياطيات الصين من الذهب إلى ما قيمته 169.70 مليار دولار من 170.96 مليار دولار، وفقاً لوكالة رويترز. كان هذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي يمتنع فيه بنك الشعب الصيني PBOC عن إضافة الذهب إلى احتياطياته.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الارتداد الطفيف في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، بسبب الانخفاض المرجح في عوائد السندات الفرنسية، يجعل أسعار الذهب الذي لا يقدم عوائد أقل جاذبية كأصل بديل. تتطلع عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرجعية لأجل 10 سنوات إلى استعادة مستويات 4.30%، حيث أنها مرتفعة بنسبة 0.61% خلال اليوم، في وقت كتابة هذا التقرير.

أظهرت الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية، يوم الأحد، احتمالية وجود برلمان معلق، مع عدم حصول أي حزب بمفرده على الأغلبية في مجلس النواب، وفقاً إلى استطلاعات الرأي. فاز ائتلاف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري في فرنسا بأكبر عدد من المقاعد في جولة التصويت الثانية من الانتخابات البرلمانية. من المتوقع أن تتقدم كتلة الوسط بزعامة الرئيس إيمانويل ماكرون بفارق ضئيل على حزب الجبهة الوطنية RN بزعامة مارين لوبان في معركة المركز الثاني.

إذا اشتدت حالة النفور من المخاطرة خلال الجلسة الأوروبية بسبب حالة عدم اليقين السياسي الفرنسي، فقد ينخفض ​​اليورو بشكل أكبر ويرتفع الدولار الأمريكي على نطاق واسع. هذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى تسريع تصحيح أسعار الذهب.

في ظل غياب إصدارات البيانات الاقتصادية عالية التأثير، سوف تظل أسعار الذهب تحت رحمة معنويات المخاطرة وتسعير السوق لتوقيت خفض معدلات الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأمريكي.

في الوقت الحالي، تتوقع الأسواق احتمالية بنسبة 76% لخفض معدلات الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في سبتمبر/أيلول، أعلى قليلاً من احتمالية بنسبة 74% شوهدت بعد صدور بيانات الوظائف غير الزراعية NFP في الولايات المتحدة يوم الجمعة.

أظهرت البيانات التي نشرتها وزارة العمل يوم الجمعة أن الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسية ارتفعت بمقدار 206 ألف في يونيو/حزيران، متجاوزة توقعات السوق بارتفاع قدره 190 ألف. على الرغم من أرقام يونيو/حزيران القوية، فقد تم تعديل هبوطي كبير على قراءات أبريل/نيسان ومايو/أيار بمقدار 111 ألف مجتمعين. ارتفع متوسط ​​الأجور في الساعة بنسبة 3.9% على أساس سنوي، كما كان متوقعاً، مسجلاً أدنى مستوياته منذ الربع الثاني من عام 2021.

يبقى الأمر التالي الأكثر أهمية بالنسبة لأسعار الذهب هو شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول حول تقرير السياسة النقدية نصف السنوي أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء. قد يكرر باول مرة أخرى توقعات تيسير البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

التحليل الفني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي


لا تزال التوقعات الفنية قصيرة الأجل لأسعار الذهب صعودية، على الرغم من التراجع الأخير، حيث يستمر مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يومًا في الصمود فوق مستويات 50.

الاختراق الصعودي للنطاق السعري خلال الأسبوع الماضي أدى إلى تجاوز أعلى مستويات يونيو/حزيران عند منطقة 2389 دولار، ولكن واجه الارتفاع رفضًا بالقرب من حاجز منطقة 2400 دولار.

إذا استعاد مشتري الذهب قوتهم، فسوف يتم بعد ذلك إعادة اختبار أعلى المستويات خلال ستة أسابيع عند منطقة 2393 دولار، في الطريق إلى حاجز منطقة 2400 دولار.

الحركة المستدامة فوق هذه المنطقة الأخيرة يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعلى المستويات على الإطلاق عند منطقة 2450 دولار مرة أخرى في الأفق.

بدلاً من ذلك، يمكن أن تتحدى أسعار الذهب أدنى مستويات يوم الجمعة عند منطقة 2352 دولار في حالة تسارع وتيرة التراجع. في حالة تسجيل مزيد من الانخفاض، سوف تظهر منطقة الطلب 2340 دولار في المشهد.

هذه المنطقة تمثل منطقة التقاء المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 يومًا والمتوسط ​​المتحرك البسيط 21 يومًا.
 

الأسئلة الشائعة عن الذهب

 
لماذا يستثمر الناس في الذهب؟
 
لعب الذهب دورًا رئيسيًا في تاريخ البشرية، حيث تم استخدامه على نطاق واسع كمخزن للقيمة ووسيلة للمقايضة. في الوقت الحالي، وبصرف النظر عن بريقه واستخدامه في المجوهرات، يُنظر إلى المعدن النفيس على نطاق واسع على أنه أصل ملاذ آمن، مما يعني أنه يعتبر استثمارًا جيدًا خلال الأوقات المضطربة. يُنظر إلى الذهب أيضًا على نطاق واسع على أنه أداة تحوط ضد التضخم وضد انخفاض قيمة العملات لأنه لا يعتمد على أي مُصدر أو حكومة محددة.
 
من يشتري معظم الذهب؟
 
البنوك المركزية هي أكبر حائزي الذهب. في إطار هدفها لدعم عملاتها في الأوقات المضطربة، تميل البنوك المركزية إلى تنويع احتياطياتها وشراء الذهب من أجل تحسين القوة الملموسة للاقتصاد والعملة. يمكن أن تكون احتياطيات الذهب المرتفعة مصدر ثقة لملاءة الدولة. أضافت البنوك المركزية 1136 طنًا من الذهب بقيمة حوالي 70 مليار دولار إلى احتياطياتها في عام 2022، وفقًا لبيانات مجلس الذهب العالمي. هذه تمثل أعلى عمليات شراء سنوية منذ بدء السجلات. تعمل البنوك المركزية في الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند وتركيا على زيادة احتياطياتها من الذهب سريعاً.
 
كيف يرتبط الذهب بالأصول الأخرى؟
 
يرتبط الذهب بعلاقة عكسية مع الدولار الأمريكي وسندات الخزانة الأمريكية، وهما أصول احتياطية رئيسية وملاذ آمن. عندما تنخفض قيمة الدولار، يميل الذهب إلى الارتفاع، مما يُمكن المستثمرين والبنوك المركزية من تنويع أصولهم في الأوقات المضطربة. يرتبط الذهب أيضًا عكسيًا بالأصول ذات المخاطر. يميل الارتفاع في سوق الأسهم إلى إضعاف أسعار الذهب، في حين أن عمليات البيع في الأسواق الأكثر خطورة تميل إلى تفضيل المعدن النفيس.
 
على ماذا تعتمد أسعار الذهب؟
 
يمكن أن تتحرك الأسعار بسبب مجموعة واسعة من العوامل. يمكن أن يؤدي عدم الاستقرار الجيوسياسي أو المخاوف من الركود العميق سريعاً إلى ارتفاع أسعار الذهب  بسبب وضعه كملاذ آمن. باعتباره أصلًا أقل عائدًا، يميل الذهب إلى الارتفاع مع انخفاض معدلات الفائدة، في حين أن ارتفاع تكلفة المال عادةً ما يضغط هبوطياً على المعدن الأصفر. ومع ذلك، تعتمد معظم التحركات على كيفية تحرك الدولار الأمريكي USD، حيث يتم تسعير الأصل بالدولار (زوج الذهب/الدولار XAU/USD). يميل الدولار القوي إلى إبقاء أسعار الذهب تحت السيطرة، في حين أن الدولار الأضعف من المرجح أن يدفع أسعار الذهب نحو الارتفاع.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى