fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD يبدو مستعداً لاختبار منطقة 1800 دولار بعد انهيار نموذج المثلث المتماثل

تحاول أسعار الذهب الارتداد ولكنها لم تخرج من دائرة الخطر حتى الآن.

يحتفي الدولار الأمريكي بالمزاج المتفائل ولكن مخاوف الركود تلوح في الأفق، حيث تحمل المعنويات المفتاح.

يشير انهيار نموذج المثلث المتماثل على الرسم البياني لفريم 4 ساعات إلى مزيد من الألم في زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

سجلت أسعار الذهب أدنى المستويات خلال خمسة أيام عند منطقة 1823 دولار يوم الخميس، حيث عادت السيطرة للدببة بعد مواجهة الرفض مرة أخرى فوق قبة منطقة 1843 دولار الهامة. لقد كان نهج تقليدي للنفور من المخاطرة في السوق، مع تصاعد مخاوف الركود بعد قراءات مخيبة للآمال من منطقة اليورو ومؤشر مديري المشتريات للأعمال في الولايات المتحدة. برز الطلب على الدولار الأمريكي كملاذ آمن ودفع المعدن اللامع للانخفاض بمقدار 15 دولار خلال اليوم.

 

على الرغم من ذلك فإن تدفقات النفور من المخاطرة أدت إلى زيادة الطلب على السندات الحكومية الأمريكية، مما أدى إلى تراجع العوائد على نفس السندات والمساعدة في الحد من الانخفاض في الذهب الذي لا يقدم عوائد. بالإضافة إلى ذلك، فإن الارتداد في وول ستريت، في أعقاب انخفاض عوائد السندات وتفاؤل رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول بشأن النمو الاقتصادي هذا العام، أدى إلى الحد من ارتفاع الدولار وسمح لدببة الذهب بالتقاط أنفاسهم. قال باول، خلال شهادته التي استمرت لمدة يومين أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب بشأن تقرير السياسة النقدية، إن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ملتزم بخفض التضخم مرة أخرى وأن الاقتصاد الأمريكي قوي للغاية وفي وضع جيد للتعامل مع السياسة النقدية الأكثر تشديدًا.

 

مع اقتراب الإغلاق الأسبوعي، تحاول أسعار الذهب تسجيل ارتداد طفيف ولكنها لا تزال ضمن نطاق التداول المألوف حول منطقة 1825 دولار. يتم تداول الدولار الأمريكي بشكل متقلب، مع تحيز طفيف نحو الاتجاه الهابط، حيث يعيد المستثمرون التفكير في توقعات سياسة التشديد القوية وسط الركود الذي يلوح في الأفق. تهدئة الأعصاب جلبت بعض الراحة للأسواق، مما يسمح للمعدن الأصفر باستعادة بريقه جنبًا إلى جنب مع الأصول ذات المخاطر العالية.

 

مع خروج شهادة باول من المشهد، يتحول التركيز الآن نحو المعنويات المحيطة بتوقعات التضخم والركود ، والتي من المرجح أن يكون لها تأثير كبير على تقييمات الدولار الأمريكي وفي نهاية المطاف على تداولات الذهب. لا توجد بيانات اقتصادية هامة مقررة من الأجندة الأمريكية. وبالتالي، سوف ينصب التركيز على بيانات معنويات المستهلك المعدلة في ميتشجان وتوقعات التضخم المعدلة في ميتشجان. أيضًا، يمكن أن تلعب تدفقات نهاية الأسبوع دورًا، مما يؤدي إلى المبالغة في تحركات أسعار المعدن.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: فريم 4 ساعات

شهد المعدن النفيس انخفاضًا حادًا في اليوم السابق بعد ظهور تأثير التقاطع الهبوطي بين المتوسطات المتحركة 21 و 200. على الرغم من استمرار الحد من الخسائر حول منطقة 1820 دولار، إلا أن عمليات البيع أدت إلى انهيار هبوطي لنموذج المثلث المتماثل على الرسم البياني لفريم 4 ساعات.

 

ينخفض ​​مؤشر القوة النسبية RSI إلى ما دون خط المنتصف على الإطار الزمني المذكور، مما يشير إلى وجود مجال أكبر للانخفاض. يتم الإضافة إلى مصداقية وجهة النظر القاتمة، حيث أن المتوسط ​​المتحرك البسيط 21 على وشك كسر المتوسط المتحرك البسيط 50 نحو الاتجاه الهابط. لا يزال هناك تقاطع هبوطي وشيك، مما يستدعي اختبار أدنى مستويات يونيو / حزيران عند منطقة 1805 دولار أمريكيًا في حالة كسر القاع اليومي عند منطقة 1.822 دولار بشكل راسخ. الانخفاض الإضافي سوف يعرض الحاجز الرئيسي لمنطقة 1800 دولار للخطر.

 

بالنسبة للاتجاه الصاعد، يحتاج زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى استعادة دعم نموذج المثلث الذي تحول الآن إلى مقاومة عند منطقة 1827 دولار من أجل تسجيل أي ارتداد ملموس نحو منطقة التقاء المتوسطات المتحركة البسيطة 21 و 50 عند منطقة 1833 دولار. هناك مجموعة كثيفة من مستويات المقاومة الصحية مكدسة حول منطقة 1843 دولار، والتي سوف يكون من الصعب اختراقها من قبل ثيران الذهب XAU. هذه المنطقة تمثل منطقة التقاء مقاومة نموذج المثلث والمتوسطات المتحركة البسيطة 100 و 200.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى