fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD يتألق وسط حالة من الذعر ويستهدف منطقة 1794 دولار

تمدد أسعار الذهب الاتجاه الصاعد وسط مخاوف الركود والمشاكل الجيوسياسية.
يستمر الدولار في الانخفاض مع عوائد سندات الخزانة وسط تلاشي آمال التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.
لا يزال ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD في طريقهم للتغلب على عقبة المتوسط المتحرك 50 يوم عند منطقة 1794 دولار.

 

تمدد أسعار الذهب المكاسب المتتالية لليوم الخامس من التداول يوم الثلاثاء، بعد أن سجلت أعلى المستويات خلال أربعة أشهر بالقرب من منطقة 1780 دولار. يحتفي ثيران الذهب بالرهانات المتناقصة لرفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول وسط مجموعة من العوامل التي تؤثر على تصور السوق لمعنويات المخاطرة خلال الفترة الأخيرة. أولاً، تستمر سيطرة تدفقات النفور من المخاطر على خلفية المخاوف المتزايدة بشأن الركود العالمي المحتمل بعد انكماش الناتج المحلي الإجمالي GDP في الربع الثاني في الولايات المتحدة. عامل محفز آخر يضر بثقة المستثمرين هو التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة والصين بشأن تايوان. تصاعدت التوترات، حيث من المقرر أن تزور رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تايوان خلال اليوم. تحلق عديد من الطائرات الحربية الصينية بالقرب من الخط الأوسط لمضيق تايوان بينما عزز الجيش التايواني استعداده للقتال من يوم الثلاثاء حتى يوم الخميس. في الوقت نفسه، أكدت الولايات المتحدة أنه لن تهول من التهديدات الصينية بأنها لن “تقف مكتوفة الأيدي” إذا قامت برحلة إلى الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي التي تطالب بها بكين.

مع قول ذلك، تسيطر المخاوف ويبدو أن المعدن اللامع الآن أكثر جاذبية كمخزن للقيمة من الدولار الأمريكي. تقلصت جاذبية الدولار بسبب تقلص توقعات رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والبيانات الاقتصادية الأمريكية المحبطة. تجاوز مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي ISM في الولايات المتحدة يوم الاثنين التقديرات عند 52.8 في يوليو / تموز، ولكن انخفض مكون الأسعار المدفوعة لشهر يوليو / تموز بشكل كبير إلى 60.0 في مقابل 75.0 المتوقعة. عمليات البيع المكثفة المتجددة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية أضافت أيضاً إلى بؤس الدولار بينما يستفيد المعدن النفيس الذي لا يقدم عوائد.

بالمضي قدماً، سوف يتم متابعة التطورات المحيطة بالصراع الأمريكي الصيني حول تايوان بشكل وثيق وسط أجندة أمريكية بسيطة من حيث البيانات. سوف يتم الإعلان عن بيانات فرص الوظائف الأمريكية JOLTS، وعلى الرغم من ذلك فإن خطابات مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed إيفانز وبولارد سوف تجذب بعض الاهتمام أيضًا. من المرجح أن يظل المعدن النفيس مدعومًا، في مواجهة مخاوف النمو وتصاعد التوترات الجيوسياسية. يمكن فقط للتعليق الذي يميل نحو التشديد من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أن يوقف الارتفاع الجاري في أسعار زوج الذهب/الدولار XAU/USD بشكل مؤقت.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

اخترقت أسعار الذهب أعلى مستويات 6 يوليو / تموز عند منطقة 1773 دولار واستعاد حاجز منطقة 1780 دولار لفترة وجيزة وسط الارتفاع الممتد.

لا يزال المتوسط ​​المتحرك 50 يوم عند منطقة 1794 دولار على رادارات المشترين، حيث يكتسبون قوة من أجل حركة صاعدة جديدة.

سوف تظهر فرص شراء جديدة فوق هذه المنطقة الأخيرة، مما يفتح الباب أمام اختبار مقاومة خط الاتجاه الأفقي حول منطقة 1810 دولار.

يرتفع مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم بينما يصمد فوق خط المنتصف، مما يشير إلى أن هناك مجالًا أكبر للارتفاع في المعدن.

على الجانب الآخر، يحتاج الدببة إلى العثور على قبول فيما دون القاع اليومي عند منطقة 1771 دولار من أجل تمديد أي تراجع نحو أدنى مستويات اليوم السابق عند منطقة 1758 دولار.

عمليات بيع حادة فيما دون هذه المنطقة الأخيرة قد تكون وشيكة، مما سوف يستهدف المتوسط المتحرك 21 يوم الهابط عند منطقة 1734 دولار. قبل ذلك، قد ينقذ الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار الثيران.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى