fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD مستعد للاستمرار في مواجهة صعوبة عند المتوسط المتحرك 50 يوم قبل صدور بيانات التضخم الأمريكي

تواجه أسعار الذهب حاجز المتوسط المتحرك 50 يوم وسط تداولات حذرة قبل صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة.
لا تزال رهانات رفع معدلات الفائدة بشكل كبير من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قائمة بينما يقوم المستثمرون بتقييم مخاطر الركود.
يحتاج مشتري زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى قراءة أضعف لمؤشر أسعار المستهلك CPI الأمريكي من أجل اختراق قوي إلى ما فوق حاجز منطقة 1800 دولار.

 

فشلت أسعار الذهب في الاستفادة من الارتداد السابق، على الرغم من الضعف المستمر في الدولار الأمريكي وعوائد سندات الخزانة. تحول الثيران إلى الحذر بدلاً من ذلك وسط التحركات العسكرية الصينية الجارية ضد تايوان ومخاوف النمو العالمي مع ترقب صدور بيانات التضخم الأمريكية شديدة التأثير المقرر صدورها يوم الأربعاء. من المرجح أن يظل متداولي الذهب غير ملتزمين فيما دون حاجز منطقة 1800 دولار وأن يحافظوا على نطاق التداول 1750 – 1800 دولار حتى صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة. من المتوقع أن يظهر مؤشر أسعار المستهلك CPI الأمريكي السنوي لشهر يوليو / تموز أن التضخم قد تراجع إلى 8.7٪ من 9.1٪ في يونيو / حزيران. من المرجح أن تحدد بيانات التضخم الأمريكية شكل تحرك رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed خلال الاجتماعات القادمة. يمكن أن توفر قراءة التضخم الأمريكية الأضعف الزخم الذي تشتد الحاجة إليه لثيران الذهب من أجل تجاوز حاجز منطقة 1800 دولار، حيث أنها سوف تسكب الماء البارد على توقعات رفع معدلات الفائدة بشكل كبير من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. في الوقت الحالي، تقوم الأسواق بتسعير احتمالية بنسبة 65٪ لرفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول، بانخفاض حوالي 7٪ عن اليوم السابق.

افتتح زوج الذهب/الدولار XAU/USD الأسبوع على ارتفاع يوم الاثنين، بعد أن تحدى الاحتمالات الهبوطية بعد عمليات بيع يوم الجمعة المكثفة التي أثارها تقرير سوق العمل الأمريكي المثير للإعجاب. أدت بيانات الوظائف غير الزراعية NFP الوفيرة في الولايات المتحدة إلى زيادة دعوات رفع معدل الفائدة بشكل كبير من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed للشهر المقبل. لكن الدولار وكذلك عوائد السندات عكسا مكاسب يوم الجمعة وساعدا على الارتداد في المعدن اللامع، على الأرجح مع إعادة المستثمرين لتكوين مراكزهم قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية الهامة للغاية. استعاد المعدن النفيس بعض الاستقرار، وذلك بفضل مخاطر الركود التي تلوح في الأفق والمزاج السيئ في مؤشرات وول ستريت.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

من الناحية الفنية، لا يبدو أن شيئًا قد تغير بالنسبة للذهب على الرغم من أنه قد استعاد المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الهابط، الذي يقع الآن عند منطقة 1787 دولار.

سوف يؤدي الفشل في الحفاظ على هذه المنطقة الأخيرة إلى فتح الباب أمام تجدد الانخفاض نحو أدنى مستويات اليوم السابق عند منطقة 1771 دولار، والتي فيما دونها سوف تظهر منطقة الطلب 1765 دولار في المشهد.

سوف تظهر أعلى مستويات 3 أغسطس / آب عند منطقة 1754 دولار والحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار على رادارات البائعين.

يبدو أن تحيز المخاطر يميل نحو الاتجاه الهابط، حيث أن المتوسط المتحرك 100 يوم يختبر المتوسط المتحرك 200 يوم من أجل كسره نحو الاتجاه الهابط، والذي إذا تحقق فقد يؤكد تسجيل تقاطع هبوطي.

لكن مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم لا يزال فوق خط المنتصف، مما يبقي الرغبة الصعودية في الذهب XAU مدعومة.

يحتاج المشترون إلى القبول فوق حاجز منطقة 1800 دولار من أجل استمرار زخم الارتداد. سوف يحمي الثيران بعد ذلك أعلى مستويات 5 يوليو / تموز عند منطقة 1812 دولار في حالة زيادة الزخم المتفائل.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى