fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD يغلق الأسبوع فوق المتوسط المتحرك 50 يوم، فماذا بعد؟

تتراجع أسعار الذهب من محيط أعلى المستويات خلال خمسة أسابيع وسط تصاعد الطلب على الدولار الأمريكي.
تواجه عوائد سندات الخزانة الأمريكية صعوبة وسط موجة نفور من المخاطرة مدفوعة من بيانات الصين.
يمكن أن يعيد زوج الذهب/الدولار XAU/USD اختبار مستويات المتوسط المتحرك 50 يوم عند منطقة 1782 دولار، مع التركيز على محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

 

تعكس أسعار الذهب ارتداد يوم الجمعة فوق منطقة 1800 دولار، حيث يعود الدببة في بداية الأسبوع. يبدو أن المشترين يفتقرون إلى الاستمرارية في الزخم الصعودي، حيث أدت معنويات المخاطرة السيئة إلى إحياء جاذبية الدولار الأمريكي كملاذ آمن. جاءت بيانات مبيعات التجزئة الصينية لشهر يوليو / تموز، الإنتاج الصناعي والاستثمار في الأصول الثابتة أقل من توقعات السوق وحفزت موجة نفور من المخاطرة. بالإضافة إلى ذلك، أدت التخفيضات غير المتوقعة في معدلات الفائدة من قبل بنك الشعب الصيني PBOC إلى إثارة مخاوف المستثمرين، حيث يضعف الانتعاش الاقتصادي الصيني. يمارس الارتداد الواسع للدولار ضغط هبوطي متجدد على المعدن النفيس المسعر بالدولار الأمريكي. وسط تدفقات نفور من المخاطرة، يعود الطلب على السندات الحكومية إلى الظهور مرة أخرى ويدفع عوائد سندات الخزانة نحو الانخفاض، وعلى الرغم من ذلك فقد فشل المعدن اللامع في الاستفادة من انخفاض عوائد السندات. لا يزال المتداولون حذرين أيضًا، حيث يواصلون تقييم رهانات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الشهر المقبل بعد بيانات التضخم الأمريكية الأضعف، بينما تستمر التوترات الأمريكية الصينية المتصاعدة بشأن تايوان في دعم الدولار أيضًا.

يوم الجمعة، ارتفع زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى منطقة 1804 دولار وسجل إغلاقًا أسبوعيًا فوق حاجز منطقة 1800 دولار، على الرغم من الارتفاع الموازي في الدولار، وكذلك في عوائد السندات. ارتد الدولار بقوة بعد ارتفاع التقديرات الأولية لشهر أغسطس / آب لمؤشر معنويات المستهلك من جامعة ميتشجان إلى أعلى المستويات خلال ثلاثة أشهر بمقدار 3.6 نقطة إلى 55.1 من قراءة يوليو / تموز عند 51.5. في الوقت نفسه، تراجع مقياس توقعات التضخم الأولية من 5.2٪ إلى 5٪ في يوليو / تموز. قفزت أيضاً عوائد سندات الخزانة، حيث أدى تراجع توقعات التضخم في الولايات المتحدة إلى تحفيز ارتفاع شهية المخاطرة في وول ستريت.

بالمضي قدماً، يظل الحدث الرئيسي لهذا الأسبوع هو صدور محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لشهر يوليو / تموز، والذي سوف يتم نشره يوم الأربعاء. سوف يقدم المحضر مؤشرات على مسار تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، مع تسعير السوق فرصة بنسبة 55٪ لرفع معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول، بينما تبلغ احتمالية رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس 45٪ في الوقت الحالي. قبل صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC، سوف يتم فحص بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية بشكل وثيق. وسط عدم وجود أحداث اقتصادية أمريكية من الدرجة الأولى يوم الاثنين، سوف تظل المعنويات حول البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وتقييم الدولار الأمريكي المحركات الرئيسية للمعدن النفيس.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

من الناحية الفنية، عادت أسعار الذهب إلى ما دون حاجز منطقة 1800 دولار، متراجعة نحو المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الهابط عند منطقة 1782 دولار.

الإغلاق اليومي فيما دون هذه المنطقة الأخيرة أمر حاسم من أجل تلاشي زخم الارتداد الأخير. سوف يتطلع الدببة بعد ذلك لاستهداف حاجز منطقة 1770 دولار، والتي فيما دونها سوف يتم اختبار المتوسط المتحرك 21 يوم عند منطقة 1756 دولار.

التقاطع الهبوطي بين المتوسطات المتحركة 100 و 200 يوم لا يزال قائماً بينما يتحول مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم نحو الانخفاض بينما لا يزال فوق خط المنتصف.

بالنسبة للاتجاه الصاعد، فإن محاولة قوية أخرى فوق حاجز منطقة 1800 دولار سوف تختبر القمة الشهرية عند منطقة 1808 دولار، والتي فيما فوقها سوف تظهر فرص شراء جديدة.

تظهر المحطة التالية للثيران عند أعلى مستويات 5 يوليو / تموز عند منطقة 1812 دولار في حالة استمرار الاتجاه الصاعد خلال الأيام المقبلة.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى