fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD يستمر في الاتجاه نحو منطقة 1712 دولار وسط رهانات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed / البنك المركزي الأوروبي ECB

تعثر ارتداد أسعار الذهب من القاع الشهري بسبب دوامة التشديد العالمية لترويض التضخم.
يواجه الدولار الأمريكي صعوبة من أجل العثور على طلب وسط ضعف عوائد سندات الخزانة وتحسن الحالة المزاجية في السوق.
زوج الذهب/الدولار XAU/USD في طريقه لاختبار منطقة الدعم 1712 دولار بعد كسر خط الاتجاه نحو الاتجاه الهابط.

 

تستأنف أسعار الذهب الاتجاه الهابط نحو حاجز منطقة 1700 دولار خلال هذا الثلاثاء حتى الآن، حيث يعود البائعون ويوقفون الارتداد الحاد من أدنى المستويات خلال شهر عند منطقة 1720 دولار الذي شهدناه يوم الاثنين. يمكن رؤية تجدد الضعف في المعدن اللامع وسط بيئة مخاطرة أفضل، ويتضح ذلك من مكاسب بنسبة 0.30٪ في العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي. فشل الذهب في الاستفادة من جولة البيع الجديدة في الدولار الأمريكي إلى جانب عوائد سندات الخزانة، حيث أن التوقعات برفع ضخم في معدلات الفائدة من قبل البنوك المركزية العالمية الرئيسية من أجل ترويض التضخم لا تزال تلقي بثقلها على الذهب الذي لا يقدم عوائد. بعد منتدى جاكسون هول الذي نظمه البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في كانساس سيتي، قفز تسعير الأسواق لرفع معدلات الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والبنك المركزي الأوروبي ECB في سبتمبر / أيلول إلى ما يقرب من 70٪ و 60٪، على التوالي.

تأتي إعادة تسعير توقعات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والبنك المركزي الأوروبي ECB في الوقت الذي قال فيه صانعي السياسة من كلا البنكين المركزيين بأنه هناك حاجة للحفاظ على موقف سياسة التقييد حتى يتم خفض التضخم. كانت لهجة التشديد المدفوعة من باول قد عززت بالفعل مؤشر الدولار الأمريكي DXY إلى أعلى مستوياته الجديدة خلال 20 عام بالقرب من منطقة 109.50 ولكن سرعان ما تلاشى الارتفاع، حيث سجل زوج يورو/دولار EUR/USD ارتداد رائع على خلفية زيادة الرهانات على رفع معدلات الفائدة بشكل كبير الأسبوع المقبل. أقر كبار صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي ECB بأنه هناك حاجة لوضع التشديد القوي في الاعتبار من أجل السيطرة على التضخم الهائج، حتى لو كان على حساب الاقتصاد.

سوف تعود الأسواق بكامل طاقتها هذا الثلاثاء ولا تزال الأجندة الاقتصادية مزدحمة أيضًا، مع صدور بيانات معنويات المستهلك في منطقة اليورو قبل إصدار التضخم الأولي الألماني. من الولايات المتحدة، سوف يتم مراقبة مؤشر ثقة المستهلك CB، بيانات فرص العمل JOLTS وخطابات مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. سوف يتم فحص البيانات الاقتصادية من كلا جانبي المحيط الأطلسي بشكل وثيق من أجل الحصول على تلميحات جديدة حول مسار رفع معدل الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والبنك المركزي الأوروبي ECB، وخاصة بعد أن أصبحت البنوك المركزية معتمدة على البيانات. من المرجح أن يكون لهذا تأثير كبير على معنويات السوق والدولار وفي نهاية المطاف على المعدن الأصفر.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

شهدت أسعار الذهب عودة قوية يوم الاثنين، حيث لا يزال يغلق اليوم في المنطقة الحمراء فيما دون دعم خط الاتجاه الصاعد الهام عند منطقة 1738 دولار، والذي دافع عنه الثيران يوم الجمعة. الكسر الهبوطي قدم تأكيدًا لاتجاه هابط جديد نحو حاجز منطقة 1700 دولار.

ينخفض ​​مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم فيما دون خط المنتصف، مما يحافظ على الاحتمالية الهبوطية قائمة. يحتاج البائعون إلى كسر أدنى المستويات الشهرية عند منطقة 1720 دولار من أجل تمديد الزخم الهبوطي نحو أدنى مستويات 27 يوليو / تموز عند منطقة 1712 دولار.

الفشل في الحفاظ على التداول فوق هذه المنطقة الأخيرة سوف يفتح الباب أمام اختبار منطقة 1700 دولار.

بالنسبة للاتجاه الصاعد، سوف تحتاج أي محاولات ارتداد إلى العثور على قبول فوق دعم خط الاتجاه الصاعد المذكور أعلاه الذي تحول إلى مقاومة عند منطقة 1741 دولار.

سوف يتطلع الثيران إلى الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار باعتباره العقبة التالية في الاتجاه الصاعد. سوف تكون أعلى مستويات يوم الجمعة عند منطقة 1759 دولار، حول محيط المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الهابط، هي المستويات التي يجب التغلب عليه بالنسبة لمشتري الذهب XAU.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى