fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD يتطلع إلى منطقة 1850 دولار مرة أخرى وسط نموذج علم هبوطي محتمل

أسعار الذهب تبدو منخفضة، حيث لا يزال التوجه نحو الأمان هو الدافع الرئيسي.

الدولار الأمريكي راسخ على خلفية مخاوف النمو العالمي وصمود عوائد سندات الخزانة عند أعلى مستوياتها خلال عدة سنوات.

ظهور نموذج علم هبوطي محتمل على الرسم البياني اليومي للذهب يحافظ على تفضيل الاتجاه الهابط في زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

أدت عمليات جني الأرباح في نهاية الأسبوع على مراكز شراء الدولار الأمريكي إلى إنقاذ اليوم بالنسبة لأسعار الذهب، حيث استقرت يوم الجمعة في المنطقة الخضراء حول منطقة 1884 دولار بعد أن شهدت تداولات جيدة في الاتجاهين. استمر السوق في التداول بشكل حذر في يوم التداول الأخير من الأسبوع وبعد إصدار تقرير الوظائف غير الزراعية NFP الهام في الولايات المتحدة. استقرت الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسي في الولايات المتحدة عند 428 ألف في أبريل / نيسان، حيث تجاوزت التقديرات عند قراءة 391 ألف. ومع ذلك، ارتفع معدل البطالة بشكل طفيف إلى 7٪، متوافقاً مع التوقعات. تباطأ متوسط ​​نمو الدخل في الساعة قليلاً، تماشياً مع موقف البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأقل تشديدًا. في رد فعل على بيانات الوظائف الأمريكية، انخفض مؤشر الدولار، مما سمح لأسعار الذهب باستعادة زخم الارتداد نحو منطقة 1900 دولار. على الرغم من ذلك فقد حافظت المخاوف بشأن النمو العالمي على المعنويات حول الأسهم العالمية سيئة، مما عزز الطلب على الدولار كملاذ آمن.

 

عادت أسعار الذهب إلى المنطقة الحمراء يوم الاثنين بعد أن واجهت الرفض فيما دون حاجز منطقة 1900 دولار يوم الجمعة الماضية. القوة التي لا هوادة فيها في الدولار الأمريكي جنبًا إلى جنب مع عوائد سندات الخزانة، وسط حالة النفور من المخاطرة في السوق، تلقي بثقلها سلبًا على المعدن اللامع. لا يزال المستثمرون قلقين بشأن توقعات النمو العالمي، في مواجهة تشديد البنوك المركزية، إغلاق الصين الممتد والعقوبات الجديدة التي تفرضها مجموعة السبع على النفط الروسي. طالما أن عوائد سندات الخزانة صامدة بالقرب من أعلى مستوياتها خلال عدة سنوات، فإن احتمالات تسجيل ارتداد مستدام في أسعار الذهب لا تزال ضعيفة. بالمضي قدماً، سوف تكون بيانات التضخم الأمريكية والناتج المحلي الإجمالي GDP البريطاني هي أحداث المخاطر الرئيسية لهذا الأسبوع، والتي سوف يكون لها تأثير كبير على حركة أسعار زوج الذهب/الدولار XAU/USD وتقييمات الدولار. في الوقت نفسه، من المرجح أن تقود معنويات السوق الأوسع الطريق وسط مخاوف النمو المتزايدة.

 

من الجدير بالذكر أن ارتفاع معدلات الفائدة أدى إلى انخفاض صافي مراكز الشراء على المضاربة في الذهب بمقدار 16507 لوط، مما ترك للمضاربين صافي مراكز شراء يبلغ 82936 لوط، وفقًا لأحدث بيانات هيئة تداول العقود الآجلة للسلع CFTC.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

على الرغم من ارتداد يوم الجمعة، لا يزال المسار الأقل مقاومة في أسعار الذهب نحو الاتجاه الهابط، نظرًا لأن المعدن قد رسم نموذج علم هبوطي على الرسم البياني اليومي.

 

الإغلاق اليومي فيما دون دعم خط الاتجاه الصاعد عند منطقة 1868 دولار سوف يؤكد النموذج الاستمراري الهبوطي، مما سوف يفتح الباب أمام عمليات بيع جديدة نحو الحاجز النفسي لمنطقة 1850 دولار.

 

ينتظر الدعم الرئيسي التالي عند منطقة 1836 دولار، والتي تمثل المتوسط ​​المتحرك 200 يوم الأفقي، والذي فيما دونه سوف يكون اختبار حاجز منطقة 1800 دولار أمر لا مفر منه.

 

ينخفض ​​مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم فيما دون خط المنتصف، مما يشير إلى أن هناك مجالًا لتسجيل مزيد من الانخفاض.

 

على الجانب الآخر، هناك حاجة إلى القبول فوق مقاومة خط الاتجاه الصاعد عند منطقة 1895 دولار على أساس الإغلاق اليومي من أجل تسجيل أي ارتداد ملموس في أسعار الذهب. الحركة المستدامة فوق هذه المنطقة الأخيرة سوف تبطل التوقعات الهبوطية في الوقت الحالي.

 

سوف يتطلع ثيران الذهب بعد ذلك إلى إعادة اختبار القمم الوسيطة حول منطقة 1910 دولار، والتي فيما فوقها سوف تظهر العقبة الحاسمة عند منطقة 1920 دولار. هذه المنطقة تمثل منطقة التقاء المتوسط المتحرك 21 يوم الهابط وأعلى مستويات 29 أبريل / نيسان.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى