fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD يتطلع إلى إعادة اختبار حاجز منطقة 1800 دولار، والتركيز على البيانات الأمريكية

لا تزال أسعار الذهب معرضة لمخاطر الهبوط مع ارتفاع الدولار الأمريكي وعوائد السندات.

مخاوف النمو المدفوعة من التضخم تضغط على معنويات المخاطرة وسط المشاكل الجيوسياسية.

أغلق زوج الذهب/الدولار XAU/USD يوم الثلاثاء فيما دون المتوسط ​​المتحرك 200 يوم الرئيسي، والتركيز على منطقة 1800 دولار.

 

سيطرت تدفقات النفور من المخاطرة على مدار تداولات يوم الثلاثاء، حيث عوض معدل التضخم المرتفع بشكل قياسي في منطقة اليورو حالة التفاؤل بشأن إعادة الفتح في الصين، حيث أعاد إذكاء مخاوف النمو العالمي. لا تزال البنوك المركزية في مسار رفع معدلات الفائدة من أجل محاربة التضخم، مما يفاقم مخاوف التباطؤ الاقتصادي.

 

لعبت هذه الرواية دورًا جيدًا، حيث أعادت إحياء الطلب على الدولار الأمريكي كملاذ آمن، مما أدى إلى انخفاض أسعار الذهب المقوم بالدولار الأمريكي. الارتداد الصاعد الحاد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية على خلفية توقعات التضخم المتزايدة أدى أيضاً إلى تعميق الألم في المعدن اللامع الذي لا يقدم عوائد. أضافت أيضاً قفزة غير متوقعة في مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي من هيئة الاتحاد إلى ارتفاع الدولار على حساب الذهب.

 

تمدد أسعار الذهب الخسائر لليوم الثالث على التوالي هذا الأربعاء، متجهة بشكل أكبر نحو حاجز منطقة 1800 دولار، حيث يجد الدولار الأمريكي طلبًا جديدًا وسط مزاج سيء في السوق. لا تزال مخاطر النمو المرتبطة بالتضخم تلوح في الأفق وسط توترات جيوسياسية متصاعدة بين الولايات المتحدة والصين بشأن تايوان، بينما أقلقت التدريبات النووية الروسية أيضًا معنويات المستثمرين. لا يزال الدولار هو الأصل المفضل كملاذ آمن بينما تحافظ عوائد السندات على المكاسب السابقة.

 

بالمضي قدماً، سوف يتم متابعة مجموعة جديدة من إصدارات الاقتصاد الكلي الأمريكية بشكل وثيق من أجل الحصول على تلميحات جديدة بشأن الاقتصاد، مع استمرار أهمية بيانات الوظائف في القطاع الخاص ADP ومؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي ISM. يمكن أن تضيف البيانات المتشائمة إلى مخاوف التباطؤ، الأمر الذي يبشر بالخير للدولار ويدفع زوج الذهب/الدولار XAU/USD للانخفاض بشكل أكبر. سوف تجذب خطابات صانعي السياسة في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الانتباه أيضًا بعد أن أصبح المحافظ في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed كريستوفر والر أكثر ميلاً نحو التشديد يوم الاثنين.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

انخفضت أسعار الذهب يوم الأربعاء لتغلق فيما دون المتوسط ​​المتحرك 200 يوم الهام، الذي يقع عند منطقة 1840 دولار، مما يشير إلى مزيد من الألم لاحقاً.

 

شهدت عمليات بيع مكثفة يوم الثلاثاء تمديد الأسعار للانخفاض بقوة فيما دون دعم خط الاتجاه الصاعد عند منطقة 1860 دولار أمريكيًا ولاحقًا فيما دون المتوسط المتحرك 21 يوم عند منطقة 1847 دولار.

 

يشير مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم نحو الانخفاض فيما دون خط المنتصف، مما يشير إلى أن هناك مجالًا أكبر للانخفاض.

 

لا يزال الدببة الآن في وضع استعداد للدخول من أجل استهداف قاع 18 مايو / أيار عند منطقة 1807 دولار، وعلى الرغم من ذلك فإن حاجز منطقة 1820 دولار قد يظهر من أجل إنقاذ ثيران الذهب قبل ذلك.

 

على الجانب الآخر، فإن استعادة دعم المتوسط المتحرك 200 يوم الذي تحول إلى مقاومة على أساس الإغلاق اليومي أمر بالغ الأهمية من أجل تحفيز تسجيل أي ارتداد ملموس.

 

تظهر المقاومة التالية الجديرة بالمراقبة عند المتوسط المتحرك 21 يوم الهابط، والتي فيما فوقها يمكن تحدي أعلى مستويات اليوم السابق عند منطقة 1857 دولار.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى