fxstreet

توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD لديه مجال للارتداد قبل بداية الحركة الهابطة التالية

تتعافى أسعار الذهب من تراجع يوم الجمعة ولكنها لم تخرج من دائرة الخطر حتى الآن.

قد يؤدي التداول الضعيف بسبب العطلة إلى تحفيز تقلبات جديدة حول المعدن اللامع.

الإعدادات الفنية اليومية لا تزال في صالح الانخفاض في زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

تتعافى أسعار الذهب من انخفاض بنحو 20 دولار تم تسجيله يوم الجمعة، حيث تتراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية على الآجال المختلفة، مما يزيل الضغط الصعودي على الدولار. لا يزال مزاج السوق متفائلًا وسط تخفيف قيود فيروس كورونا المستجد في بكين وشنغهاي، بينما ساعد التباطؤ في قطاع الخدمات الصيني المستثمرين أيضًا على البقاء متفائلين. أضافت عودة تدفقات الرغبة في المخاطرة إلى تراجع الدولار، مما يبشر بالخير بالنسبة للمعدن النفيس المسعّر بالدولار الأمريكي.

 

استفاد الذهب أيضاً كأداة تحوط من التضخم من الارتفاع الأخير في أسعار النفط، حيث تم إعادة إشعال مخاوف التضخم. يبدو أن ضخ الإنتاج من قبل منظمة أوبك OPEC وحلفائها (أوبك +) لم يفعل شيئًا يذكر لوقف الارتفاع القوي في أسعار النفط، والذي تم تحفيزه من أنباء أفادت بتأجيل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المملكة العربية السعودية. أيضاً، فإن التقارير التي تشير إلى رفع المملكة العربية السعودية لأسعار النفط عززت الذهب الأسود.

 

وسط سيولة ضعيفة بسبب العطلة من المرجح أن تظل قائمة لاحقاً خلال اليوم، سوف يظل زوج الذهب/الدولار XAU/USD تحت رحمة اتجاهات المخاطرة وتوقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، والتي سوف تؤثر على تقييمات الدولار. يمكن أن يؤدي ضعف السيولة إلى تضخيم تحركات أسعار الذهب أيضًا.

 

في ظل غياب إصدارات اقتصادية من الدرجة الأولى يوم الاثنين، سوف يستمر المستثمرون في تقييم الأرقام المتفائلة لبيانات الوظائف الأمريكية غير الزراعية NFP ونمو الأجور، والتي عززت ارتداد الدولار يوم الجمعة بينما تراجعت مؤشرات وول ستريت. قراءة الوظائف الرئيسية التي جاءت أقوى من المتوقع أدت إلى إحياء توقعات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، مما وجه ضربة لأسعار الذهب التي لا تقدم عوائد.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

على الرغم من الارتفاع المتجدد، تستمر الإعدادات الفنية اليومية في رسم صورة هبوطية لأسعار الذهب.

 

المتوسط ​​المتحرك 50 يوم الهابط على وشك كسر المتوسط المتحرك 100 يوم الأفقي نحو الاتجاه الهابط. إذا حدث ذلك، فسوف يتم تأكيد تسجيل تقاطع هبوطي، مما يؤدي إلى إحياء الاهتمام بالبيع في المعدن.

 

مع وجود دعم قوي عند منطقة 1842 دولارً، فإن منطقة التقاء المتوسط المتحرك 21 يوم الهابط والمتوسط المتحرك 200 يوم الأفقي سوف تتعرض للخطر.

 

القبول فيما دون هذه المنطقة الأخيرة على أساس الإغلاق اليومي سوف يحفز اختبار أدنى مستويات الأسبوع الماضي عند منطقة 1829 دولار.

 

في حالة تسجيل مزيد من الانخفاض، من المرجح أن يحد حاجز منطقة 1820 دولار من الانخفاض.

 

لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم فيما دون خط المنتصف ولكنه يحاول الارتفاع، مما يبرر الارتداد في الأسعار.

 

 إذا تمكن المشترون من تمديد السيطرة، فسوف يكون إعادة اختبار منطقة 1860 دولار وشيكاً. يظهر المستهدف الهام التالي في الاتجاه الصاعد عند أعلى مستويات نهاية مايو / أيار حول منطقة 1870 دولار.

 

سوف تمثل قمة يوم الجمعة عند منطقة 1874 دولار عقبة صعبة الاختراق بالنسبة لثيران الذهب XAU.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى