fxstreet

توقعات أسعار الذهب: سوف يظل ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD متفائلين طالما يتداول فوق منطقة 1846 دولار، والتركيز على تضخم نفقات الاستهلاك الشخصي PCE في الولايات المتحدة

تتطلع أسعار الذهب إلى تمديد الارتداد من المتوسط المتحرك 200 يوم خلال هذه الجمعة.

ينهار الدولار الأمريكي وسط تداولات الرغبة في المخاطرة، مما يؤدي إلى تهدئة رهانات التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

زوج الذهب/الدولار XAU/USD مدعوم عند المتوسط المتحرك البسيط 100 على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، هل من المرجح تسجيل مزيد من المكاسب؟

 

وجدت أسعار الذهب مشترين مرة أخرى عند المتوسط ​​المتحرك 200 يوم الهام بالقرب من منطقة 1840 دولار يوم الخميس، بعد أن سجل ارتداد متأخر ليستقر فوق الحاجز النفسي لمنطقة 1850 دولار. استأنف الدولار الأمريكي كملاذ آمن اتجاهه الهابط التصحيحي الجاري مع عودة تدفقات الرغبة في المخاطرة على خلفية أرباح أفضل من المتوقع في شركات التكنولوجيا الصينية. أدت الأرباح المتفائلة إلى ارتداد وول ستريت، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب في الجلسة الأمريكية.

 

بالإضافة إلى ذلك، أضافت مراجعة الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي للربع الأول وبيانات مبيعات المنازل المعلقة المتشائمة إلى ضعف الدولار، مما ساعد على ارتداد أسعار الذهب. انكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة 1.5٪ على أساس سنوي في الربع الأول، في تعديل هبوطي طفيف من التقدير الأول عند 1.4٪. في الوقت نفسه، تراجعت مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها خلال عامين عند 3.9٪ الشهر الماضي إلى 99.3، مسجلة الانخفاض الشهري السادس على التوالي.

 

في النصف الأول من تداولات يوم الخميس، انخفض زوج الذهب/الدولار XAU/USD بعد أن أوقف الدولار مؤقتًا عمليات البيع المكثفة وسط بيئة حذرة في السوق، حيث استمرت مخاوف النمو، وذلك بسبب الإغلاق في الصين بسبب فيروس كورونا المستجد والحرب بين روسيا وأوكرانيا التي طال أمدها.

 

تقوم أسعار الذهب بالبناء على الارتداد السابق في يوم التداول الأخير من هذا الأسبوع، حيث يفقد الدولار الأمريكي مزيد من القوة وسط تداولات الرغبة في المخاطرة في الأسواق العالمية. ساعد الإغلاق الإيجابي في وول ستريت خلال التداولات المسائية الأسواق الآسيوية على الارتفاع بينما شعر المستثمرون أيضًا بالراحة من محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الذي أظهر أنه من الوارد حدوث توقف مؤقت في رفع معدلات الفائدة في وقت لاحق من هذا العام. تذبذب مؤشر الدولار الأمريكي DXY عند أدنى المستويات الشهرية، مما يبشر بالخير بالنسبة للمعدن النفيس المقوم بالدولار الأمريكي. ظلت أيضاً عوائد سندات الخزانة الأمريكية في حالة تراجع وسط تخفيف التوقعات بشأن تشديد قوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في وقت لاحق، مما يوفر دعم للسلعة التي لا تقدم عوائد.

 

يتطلع المستثمرون الآن إلى مؤشر تضخم نفقات الاستهلاك الشخصي PCE الأمريكي من أجل الحصول على زخم للتداول لاحقاً في المعدن، حيث أن البيانات سوف تساعد في توفير مزيد من الرؤى حول توقعات رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed هذا العام. من المتوقع أن يرتفع مقياس التضخم الأساسي المفضل لدى البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بنسبة 0.3٪ في أبريل / نيسان. في الوقت نفسه، يمكن أن تؤثر معنويات المخاطرة السائدة وتدفقات نهاية الأسبوع أيضًا على تحركات أسعار الذهب.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: فريم 4 ساعات

تمدد أسعار الذهب التداول ضمن نطاق سعري داخل نموذج مثلث متماثل على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، بعد أن نجح في الدفاع عن دعم خط الاتجاه الصاعد عند منطقة 1842 دولار.

 

تمكن المعدن اللامع أيضًا من الدفاع عن المتوسط ​​المتحرك البسيط 100 عند منطقة 1846 دولار، على الرغم من اختبار الالتزامات الصعودية فيما دون هذه المنطقة الأخيرة في مناسبات متعددة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

 

يرتفع مؤشر القوة النسبية RSI قليلاً فوق خط المنتصف، مما يشير إلى أن تداولات شراء الانخفاضات من المرجح أن تظل على طاولة ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

 سوف يحصل الارتفاع المتجدد في أسعار الذهب على القبول في حالة إغلاق شمعة على فريم 4 ساعات فوق مقاومة المتوسط المتحرك 21 يوم الأفقي عند منطقة 1856 دولار.

 

يظهر المستهدف التالي الهام عند مقاومة خط الاتجاه الهابط عند منطقة 1861 دولار، والتي سوف يسعى الثيران لاختراقها على أساس مقنع من أجل التحقق من صحة اختراق نموذج المثلث نحو الاتجاه الصاعد.

 

الارتفاع الإضافي سوف يختبر أعلى المستويات خلال أسبوعين عند منطقة 1870 دولار، مما يفتح الباب أمام ارتفاع جديد نحو حاجز منطقة 1900 دولار.

 

بدلاً من ذلك، إذا سجل الدببة كسر مستدام إلى ما دون المتوسط المتحرك البسيط 100، فسوف يغزو تلقائيًا دعم نموذج المثلث أيضًا، مما يؤكد تسجيل كسر هبوطي.

 

على الرغم من ذلك فإن المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 الصاعد عند منطقة 1842 دولار قد يأتي لإنقاذ مشتري الذهب بشكل فوري.

 

بوجه عام، يبدو أن المعدن الأصفر سوف يواصل نهج التداول الأخير داخل نطاق سعري، مع تحيز المخاطر نحو الاتجاه الصاعد على المدى القريب.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى