fxstreet

توقعات أسعار الذهب: سوف يواصل زوج الذهب/الدولار XAU/USD صراعه حول المتوسط المتحرك 200 يوم، وجميع الأنظار تتجه نحو باول

يقفز ثيران أسعار الذهب مرة أخرى من أجل تحدي المتوسط المتحرك 200 يوم عند منطقة 1843 دولار مرة أخرى.

يستأنف الدولار الأمريكي التصحيح وسط إعادة ضبط معنويات المخاطرة وضعف السيولة.

سوف يمدد زوج الذهب/الدولار XAU/USD التداول داخل نطاق سعري قبل شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed باول.

 

بعد أن وجد مشترين مرة أخرى بالقرب من منطقة 1834 دولار، تحاول أسعار الذهب تسجيل ارتداد ثانوي إلى ما فوق دعم المتوسط ​​المتحرك 200 يوم الهام الذي تحول الآن إلى مقاومة عند منطقة 1843 دولار. في حالة حدوث ذلك، يستفيد المعدن اللامع من الضعف المتجدد في الدولار الأمريكي على نطاق واسع وسط تحول مفاجئ في معنويات المخاطرة. ظروف السيولة الضعيفة بسبب عطلة عيد تحرير العبيد في الولايات المتحدة تضخم تحركات الدولار، حيث يستأنف الدولار الأمريكي التصحيح الهابط من أعلى مستوياته خلال عقدين من الزمن المسجلة في الأسبوع الماضي. يبدو أن الحالة المزاجية تتحسن في السوق، حيث ترتد الأسهم الصينية على خلفية آمال اتخاذ مزيد من الإجراءات السياسية من أجل دعم الاقتصاد. على الرغم من ذلك فإن الانتشار السريع لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مركز المقامرة في الصين، ماكاو، ومخاوف الركود المدفوع من توقعات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، تستمر في إبقاء المستثمرين في حالة ترقب.

 

لا تزال أجندة البيانات بسيطة في بداية الأسبوع، حيث سوف يتم انتظار شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول التي تستمر لمدة يومين بشأن تقرير السياسة النقدية نصف السنوي للبنك بفارغ الصبر من أجل الحصول على مزيد من التلميحات حول مسار رفع معدلات الفائدة. قد يحافظ باول على موقف التشديد، في محاولة لمكافحة التضخم، مما قد يبقي الارتفاع مقيدًا في المعدن الأصفر هذا الأسبوع.

 

يوم الجمعة، تحول زوج الذهب/الدولار XAU/USD نحو الانخفاض بعد أن واجه الرفض عند حاجز منطقة 1858 دولار. احتفظ البائعون بالسيطرة، حيث سجل الدولار عودة رائعة، على الرغم من التصحيح الجاري في عوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل. ارتد الدولار بقوة، حيث قال باول إن “التزام البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed القوي باستقرار الأسعار يساهم في زيادة الثقة في الدولار الأمريكي كمخزن للقيمة”. بالإضافة إلى ذلك، فإن المخاوف المتزايدة بشأن توقعات رفع قوي لمعدلات الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وتأثيره على النمو العالمي قللت من شهية المخاطرة، وساعد ذلك بدوره في ارتفاع الدولار على حساب المعدن.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

بعد استعادة حاجز المتوسط المتحرك 200 يوم الرئيسي عند منطقة 1843 دولار، يواجه ثيران الذهب صعوبة من أجل استعادة قوتهم فوق المتوسط المتحرك 21 يوم الأفقي، الذي يقع الآن عند منطقة 1848 دولار. الاختراق الراسخ إلى ما فوق هذه المنطقة الأخيرة سوف يضع الحاجز النفسي عند منطقة 1850 دولار تحت الاختبار.

 

بعد ذلك، فإن أعلى مستويات نطاق التداول الأخير بالقرب من منطقة 1858 دولار سوف تختبر الالتزامات الهبوطية إذا تمكن الثيران من استعراض عضلاتهم.

 

لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم فاترًا فيما دون خط المنتصف، مما يشير إلى أن محاولات الارتفاع من المرجح أن تكون محدودة.

 

بالنسبة للاتجاه الهابط، من المرجح أن يظهر الدعم الفوري عند أدنى مستويات يوم الجمعة عند منطقة 1834 دولار، والتي فيما دونها سوف يستهدف دببة الذهب XAU حاجز منطقة 1830 دولار.

 

قد تكون هناك عمليات بيع حادة قيد الإعداد في حالة تسجيل حركة مستدامة فيما دون هذه المنطقة الأخيرة، مما يستهدف أدنى مستويات 16 يونيو / حزيران عند منطقة 1816 دولار.

 

يظهر خط الدفاع الأخير لمشتري الذهب عند دعم خط الاتجاه الصاعد عند منطقة 1810 دولار.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى