fxstreet

توقعات أسعار الذهب: عودة دببة زوج الذهب/الدولار XAU/USD بعد مواجهة الرفض فوق منطقة 1750 دولار، والتركيز على جاكسون هول

تفشل أسعار الذهب في البناء على ارتداد القط الميت المسجل يوم الثلاثاء وسط عودة الدولار الأمريكي مجدداً.
لا تزال مخاوف الركود قائمة ولكن يتحول التركيز نحو منتدى جاكسون هول الذي يعقده البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.
زوج الذهب/الدولار XAU/USD في منعطف حرج، حيث يمكن أن تبدأ لعبة شد الحبل بين الثيران والدببة.

 

تختبر أسعار الذهب الأجواء فيما دون منطقة 1750 دولار خلال هذا الأربعاء حتى الآن، حيث تواجه صعوبة من أجل تمديد الارتداد السابق وسط طلب متزايد على الدولار الأمريكي. على الرغم من ذلك فإن الانخفاض المتجدد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية يحد من أي محاولة هبوط في المعدن اللامع. يعيد المستثمرون تقييم مخاطر الركود الوشيك في جميع أنحاء العالم بعد أن أشارت قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI الأولية للأعمال من ستاندرد آند بورز العالمية في منطقة اليورو والمملكة المتحدة والولايات المتحدة إلى تباطؤ ممتد في النشاط الاقتصادي. في ضوء ذلك، يمتنع المتداولون عن وضع أي رهانات اتجاهية على الذهب، حيث يتبقى يوم واحد فقط على منتدى جاكسون هول الذي يعقده البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. انخفض تسعير السوق لرفع ضخم في معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في سبتمبر / أيلول إلى 48٪ بعد البيانات الأمريكية الضعيفة الأخيرة. يوم الاثنين، أظهرت أداة FedWatch من مجموعة CME أن هناك فرصة بنسبة 55٪ لزيادة معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس الشهر المقبل. يحتفي ثيران الذهب بتوقعات مخفضة من رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول بشأن التلميح إلى نظرة قوية بشأن تشديد السياسة. لكن يتم تذكيرهم بأن الدولار الملك يستمر في السيطرة وسط طلب متزايد على الأمان، وذلك بسبب مخاوف الركود وتزايد المخاوف بشأن الصين. يقاتل ثاني أكبر اقتصاد في العالم فيروس كورونا المستجد وأزمة طاقة، مما يؤثر بشكل كبير على توقعات النمو.

بعد افتتاح الأسبوع على تراجع، سجل زوج الذهب/الدولار XAU/USD عودة جيدة يوم الثلاثاء، حيث تحطم الدولار مع عوائد السندات على خلفية الأخبار الاقتصادية الأمريكية المخيبة للآمال. أظهرت البيانات انخفاض مبيعات المنازل الجديدة إلى أدنى مستوياتها خلال 6 أعوام ونصف العام في يوليو / تموز، بينما أظهر مسح من ستاندرد آند بورز العالمية أن مقياسها لنشاط أعمال القطاع الخاص انخفض إلى أدنى مستوياته خلال 27 شهر. بدأت الأسواق في تسعير تخفيض توقعات التشديد من خطاب باول في منتدى جاكسون هول الاقتصادي المقرر عقده يوم الجمعة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الارتداد في زوج يورو/دولار EUR/USD، وسط تقرير بأن خط أنابيب نورد ستريم 1 لن يغلق لمدة ثلاثة أيام للصيانة في محطة ضاغط بورتوفايا البحرية، مارس مزيد من الضغط الهبوطي على الدولار.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

أغلقت أسعار الذهب يوم الثلاثاء فوق منطقة 1744 دولار، والتي تمثل مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ للارتداد من أدنى المستويات السنوية عند منطقة 1681 دولار إلى أعلى مستويات 10 أغسطس / آب عند منطقة 1808 دولار.

ومع ذلك، فشل الثيران في العثور على قبول فوق الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار، مما يستدعي الدببة يوم الأربعاء. يتحول مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم نحو الانخفاض مرة أخرى بينما يتحرك فيما دون خط المنتصف، مما يشير إلى أن الضغط الهبوطي قد يتراكم خلال الجلسات المقبلة.

يتم إضافة مصداقية إلى التحيز الهبوطي، حيث يقترب المتوسط ​​المتحرك 50 يوم سريعًا من المتوسط المتحرك 21 يوم من أعلى.

النسبة الذهبية – 61.8٪ فيبوناتشي من نفس الارتفاع عند منطقة 1729 دولار تظهر الآن على رادارات البائعين. الكسر المستدام إلى ما دون دعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ سوف يفتح الباب للانخفاض نحو حاجز منطقة 1700 دولار.

على الجانب الآخر، يحتاج الثيران إلى إغلاق يومي فوق الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار، والتي فيما فوقها سوف يتم اختبار مقاومة مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ عند منطقة 1760 دولار.

في حالة تسجيل مزيد من الارتفاع، سوف تكون نقطة التقاء المتوسطات المتحركة 21 و 50 يوم عند منطقة 1769 دولار عقبة صعبة الاختراق في مواجهة ثيران الذهب XAU.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى