fxstreet

توقعات أسعار الذهب: قد تساعد مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي ومخاوف الركود في ارتداد القط الميت في زوج الذهب/الدولار XAU/USD

تتطلع أسعار الذهب إلى تمديد الارتداد من أدنى المستويات خلال ثلاثة أسابيع.
قد تقدم مخاوف الركود ودعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ فترة راحة وجيزة لثيران الذهب.
يحتاج ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى القبول فوق مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي على الرسم البياني اليومي.

 

أسعار الذهب في المنطقة الخضراء للمرة الأولى خلال سبعة أيام، حيث يحاول الثيران تسجيل ارتداد فاتر من أدنى المستويات خلال ثلاثة أسابيع عند منطقة 1728 دولار وسط تراجع واسع النطاق في الدولار الأمريكي خلال هذا الثلاثاء حتى الآن. تستمر تدفقات النفور من المخاطرة وسط توقعات بتأكيد ألمانيا للركود عاجلاً (وليس آجلاً)، حيث تواجه البلاد انكماشًا آخر في قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI الأولية لقطاعي التصنيع والخدمات من ستاندرد آند بورز العالمية / BME على خلفية موجة الحر المفرطة وانخفاض إمدادات الغاز والتضخم العنيف. أيضًا، لا يزال المستثمرون قلقين قبل منتدى جاكسون هول الذي يعقده البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في كانساس سيتي، حيث سوف يستمر صانعو السياسة في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في التلميح إلى الحاجة إلى سياسة نقدية تقييدية من أجل معالجة وحش التضخم.

مزيج من مخاوف الركود إلى جانب توقعات تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed يتم ترجمته إلى عاصفة مثالية في الأسواق، والتي يمكن أن تحيي جاذبية المعدن اللامع كملاذ آمن تقليدي. حالة النفور من المخاطرة تدعم الارتداد في سوق السندات الأمريكية، مما يضغط على عوائد سندات الخزانة مع تقديم بعض الدعم للذهب الذي لا يقدم عوائد. إلى جانب قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI للأعمال في منطقة اليورو، سوف تُصدر الولايات المتحدة أيضًا القراءات الأولية لمؤشر مديري المشتريات PMI من ستاندرد آند بورز العالمية لقطاعي التصنيع والخدمات، والتي تليها بيانات مبيعات المنازل الجديدة وتقارير أقلية أخرى. سوف تقدم البيانات الاقتصادية الأمريكية مزيد من الإشارات بشأن صحة الاقتصاد الأمريكي قبل صدور بيانات طلبيات السلع المعمرة والتقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي GDP في وقت لاحق من الأسبوع.

شهد زوج الذهب/الدولار XAU/USD بداية سلبية للأسبوع، حيث انخفض لليوم السادس على التوالي وسجل أدنى مستوياته الجديدة خلال ثلاثة أسابيع وسط تمديد ارتفاع الدولار الأمريكي على نطاق واسع. تسارع الارتفاع الأخير في مؤشر الدولار الأمريكي DXY نحو أعلى مستوياته خلال 19 عام، حيث سيطرت حالة النفور من المخاطرة واستعادت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات منطقة 3٪ الهامة. تكبدت وول ستريت أيضًا خسائر فادحة على خلفية التوترات بشأن رفع معدلات الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وارتفاع أسعار النفط. عمليات بيع زوج يورو/دولار EUR/USD فيما دون منطقة التكافؤ وسط مخاوف بشأن النمو أضافت أيضاً مزيد من القوة لارتفاع الدولار، مما أدى بدوره إلى ظهور فوضى في أسواق الذهب.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

فشلت أسعار الذهب في الدفاع عن منطقة 1744 دولار، والتي تمثل مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ للارتداد من أدنى المستويات السنوية عند منطقة 1681 دولار إلى أعلى مستويات 10 أغسطس / آب عند منطقة 1808 دولار.

تم تسجيل انخفاض حاد يعد ذلك فيما دون هذه المنطقة الأخيرة، حيث هاجم الدببة لفترة وجيزة النسبة الذهبية – 61.8٪ فيبوناتشي من نفس الارتفاع عند منطقة 1729 دولار. قام مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم بتغيير مساره ويتطلع إلى الارتداد بشكل أكبر نحو خط المنتصف.

لكي يكتسب الارتداد قوة، يحتاج الثيران إلى اختراق مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي على أساس الإغلاق اليومي، مع عودة التركيز على الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار.

على الرغم من أنه من الجدير بالذكر أن مؤشر القوة النسبية RSI لا يزال في المنطقة السلبية بينما يقترب المتوسط ​​المتحرك 50 يوم من المتوسط المتحرك 21 يوم من أعلى، مما يستدعي توخي الحذر للثيران.

وبالتالي، يبدو أن الارتداد قصير الأجل ويمكن أن تستمر سيطرة الدببة على المدى القريب. سوف يؤدي الكسر المستدام إلى ما دون دعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ إلى فتح الباب أمام الانخفاض نحو حاجز منطقة 1700 دولار، والتي فيما دونها سوف يتم تحدي أدنى المستويات السنوية عند منطقة 1681 دولار.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى