fxstreet

توقعات أسعار الذهب: قد يواجه زوج الذهب/الدولار XAU/USD عروض بالقرب من منطقة 1880 دولار في طريق الارتداد

ترتد أسعار الذهب من محيط منطقة 1850 دولار مع أخذ ثيران الدولار قسط من الراحة.

تراجع الدولار الأمريكي وسط تحسن مزاج السوق وتراجع عوائد سندات الخزانة.

قد يقدم اختراق خط الاتجاه الهابط على الرسم البياني لفريم 4 ساعات قوة إلى ارتداد زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

فشلت أسعار الذهب في الحفاظ على ارتفاع يوم الجمعة وانخفضت إلى أدنى المستويات خلال أربعة أيام عند منطقة 1852 دولار وسط سيطرة الدولار الأمريكي. شهد السوق حالة نفور من المخاطرة، حيث تضاءلت ثقة المستثمرين بسبب تكثيف مخاوف النمو الاقتصادي العالمي. تفاقمت المخاوف بشأن تأثير القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد في الصين التي تكبح جماح الاقتصاد رقم 2 في العالم، وذلك بعد أن أعلنت البلاد عن فائض تجاري عند أدنى مستوياته خلال عامين. في الوقت نفسه، استمرت توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بشأن تطبيع السياسة النقدية جنبًا إلى جنب مع ارتفاع التضخم الناتج عن الأزمة الأوكرانية في إضافة قوى جاذبية حول أسعار الذهب، حيث ظلت جاذبية الدولار كملاذ آمن مدعومة.

 

على الرغم من أن الخسائر في المعدن اللامع بدت محدودة أعلى بقليل من منطقة 1850 دولار، حيث تراجع الدولار جنبًا إلى جنب مع عوائد سندات الخزانة من أعلى المستويات خلال عدة سنوات، حيث عاد المتحدثون من مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وقدموا رسائل متضاربة حول إجراءات سياسة البنك المركزي. قال رئيس فرع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في أتلانتا، رافائيل بوستيك، إن أحدث زيادة في معدل الفائدة الفيدرالية بمقدار 50 نقطة أساس كانت حركة “قوية” وأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed يمكنه البقاء على هذه الوتيرة. في الوقت نفسه، أعرب عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed كاشكاري عن مخاوفه بشأن ارتفاع أسعار الطاقة وضعف نمو الأجور. سلط تقرير الاستقرار المالي للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الضوء على مخاطر السيولة في الاقتصاد، حيث تراجعت مؤشرات وول ستريت بنحو 3٪.

 

ترتد أسعار الذهب نحو حاجز منطقة 1900 دولار هذا الثلاثاء وسط انتعاش طفيف في معنويات المخاطرة وتجدد الانخفاض في الدولار الأمريكي. تتمسك عوائد سندات الخزانة بموقفها التصحيحي، مما يساعد على الارتداد في أسعار الذهب. في وقت مبكر في آسيا، تضررت المعنويات، حيث أخذ المستثمرون زمام المبادرة من عمليات البيع المكثفة في وول ستريت خلال التداولات المسائية. تخلي أسعار عملة بيتكوين Bitcoin عن حاجز منطقة 30000 دولار أدى أيضاً إلى تكثيف تحركات النفور من المخاطرة خلال التداولات الآسيوية، مما ضغط بشدة على الأسهم والعوائد، مما حافظ على الدولار في موقف دفاعي.

 

بالمضي قدماً، يبقى أن نرى ما إذا كان الارتداد في أسعار الذهب لديه قوة، حيث يمكن للدولار أن يستعيد وضعه كملاذ آمن إذا عادت حالة النفور من المخاطرة على خلفية مسح ZEW مخيب للآمال في ألمانيا. من المرجح أن يلمح انخفاض الحاد في مقياس ZEW إلى ركود قادم في القارة العجوز. في الوقت نفسه، سوف يتم متابعة عدد كبير من خطابات صانعي السياسة في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed والرئيس الأمريكي جو بايدن بشكل وثيق من أجل تقييم جديد للدولار الأمريكي، مما يؤثر في نهاية المطاف على أسعار الذهب. من المقرر أيضاً أن يدلي وزير الخزانة الأمريكي بشهادته بشأن تقرير الاستقرار المالي FSR في وقت لاحق من هذا الثلاثاء.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني لفريم 4 ساعات

سجلت أسعار الذهب اختراق صعودي لمقاومة خط الاتجاه الهابط عند منطقة 1861 دولار على أساس إغلاق الشموع على فريم 4 ساعات.

 

يشير هذا إلى أن الارتفاع المتجدد في المعدن قد يكون لديه قوة، مع رؤية المستهدف التالي في الاتجاه الصاعد حول منطقة 1872 دولار.

 

الاختراق القوي لهذه المنطقة الأخيرة سوف يحفز اختبار المتوسط ​​المتحرك البسيط 21 الهابط عند منطقة 1876 دولار.

 

سوف يكون المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 عند منطقة 1880 دولار هو المستوى الذي يجب التغلب عليه من قبل ثيران الذهب في حالة استمرار زخم الارتداد.

 

تحول مؤشر القوة النسبية RSI ليتحرك بشكل عرضي مستقر فيما دون خط المنتصف، مما يشير إلى أن الارتداد قد يفقد الزخم.

 

إذا عاد البائعون، فسوف يتم رؤية المستهدف الفوري في الاتجاه الهابط عند أدنى مستويات اليوم السابق عند منطقة 1852 دولار، والتي فيما دونها سوف يظهر الحاجز النفسي لمنطقة 1850 دولار.

 

سوف يتم تحفيز انخفاض جديد في حالة تسجيل حركة مستدامة فيما دون هذه المنطقة الأخيرة، مما يفتح الباب أمام الانخفاض نحو منطقة الطلب الحاسمة 1835 دولار.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى